بمعاملات 50 مليار دولار سنويا .. كيان أوروبي جديد للدفع المتنقل ينافس عالميا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

532326c96a.jpg

ماجد الجميل من جنيف

أصبحت زيوريخ، أكبر مدينة في سويسرا، مقر الرابطة الأوروبية لأنظمة الدفع المتنقلة EMPSA التي شكلتها سبع شركات أوروبية من مقدمي هذه الخدمات. وأيا كان الأمر، إذا كانت هذه الخطوة تهدف إلى منافسة تكتل أمريكي جديد في هذا الميدان، فإنها ستؤسس لمنافس حقيقي للمصارف التقليدية، حسب تأكيد المختصين الماليين.
وعقب الانتهاء من الصفقة، قال الكيان الجديد، "إنه يتوقع إجراء أكثر من 50 مليار دولار من المعاملات سنويا في جميع أنحاء العالم، ما يجعله أحد أكبر اللاعبين في هذا القطاع".
جاءت هذه الخطوة بعد نحو ثلاثة أشهر من إعلان شركتي "المدفوعات العالمية" Global Payments و"نظام توتال للخدمات" Total System Services Inc. -TSYS- الأمريكيتين المتخصصتين في خدمات المدفوعات الإلكترونية عن اندماجهما في أواخر أيار (مايو) 2019 لتأسيس عملاق في قطاع مالي قادر على التنافس مع المصارف التقليدية.
وأعلنت سبعة أنظمة أوروبية للدفع المتنقل عن تأسيس كيان أوروبي جديد باسم "رابطة أنظمة الدفع المحمول الأوروبي" European Mobile Payment Systems Association لتعزيز التعاون الدولي والمدفوعات، وقد اتخذ من العاصمة المالية السويسرية مقرا له.
الأنظمة السبعة، هي: بانك كونتاكت بايكونك Bancontact Payconiq "بلجيكا"، وبلوكود Bluecode "ألمانيا، النمسا"، وموبيل باي MobilePay "فنلندا، الدنمارك"، و"أس آي بي أس/أم بي واي SIBS/MB WAY "البرتغال"، و"سويج Swish "السويد"، و"توينت TWINT "سويسرا" و"في آي بي بي أس VIPPS "النرويج".
وتضم EMPSA 25 مليون مستخدم مُسجَّل، وأكثر من مليون نقطة قبول تجارية بشأن كفاءة أداء خدماتها، وأكثر من 350 مصرفا يتعامل معها.
وتأمل الرابطة أن يؤدي هذا الزواج "المتكافئ"، الذي سيموَّل في الأسهم، إلى تمكينها من الوقوف في وجه المصارف الكبيرة والتقنية المالية "شركات التقنية التي تقدم الخدمات المالية" في قطاع يزداد التنافس عليه، إضافة إلى المدفوعات، فستضمن الرابطة أيضا أمان التقنية وضمان المدفوعات التي يتلقاها التجار.
وأُدخِل الهاتف الذكي كوسيلة للدفع بنجاح في عديد من البلدان الأوروبية، التي شهدت نموا قويا في عدد المستخدمين وعدد الاستخدام في السنوات الأخيرة.
ووافقت خدمات الدفع المتنقلة الوطنية الرئيسة السبع، التي تملك ما مجموعه 25 مليون مستخدم، على تشجيع التعاون الدولي والدفع من خلال الرابطة.
وستغطي EMPSA حتى الوقت الحاضر، بلجيكا، ألمانيا، النمسا، الدنمارك، فنلندا، البرتغال، السويد، سويسرا والنرويج. ومن المتوقع أن تنضم بلدان أخرى ونظم دفع متنقلة إلى الرابطة في الأشهر المقبلة.
ومن المتوقع أن تبلغ قيمة سوق المدفوعات المالية عبر الهاتف المحمول ما يقرب من ثلاثة تريليونات دولار سنويا بحلول عام 2023 حيث يختار المستهلكون بشكل متزايد تسوية معاملاتهم من خلال حلول تقنية أكثر من النقود، وفقا لما ذكرته مؤسسة ماكينزي للمحاسبة والدراسات والأبحاث.
ويرأس الرابطة من مقرها الرئيس في زيوريخ سورين موس رئيس مجلس إدارة توينت "سويسرا"، وآنا لينا فيرتمان نائبة رئيس الرابطة، وهي الرئيسة التنفيذية لشركة سويج السويدية. والأمين العام هو، أنطون ستادلمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير المالي لشركة توينت السويسرية.
وقال موس "إن حصة مدفوعات البطاقات تتزايد بحدة، في حين إن عمليات السحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي آخذة في الانخفاض".
وتهدف الرابطة إلى تشجيع التعاون والتمكين من استخدام نُظم الدفع المتنقلة الوطنية على الصعيد الدولي. وردا على سؤال وجهته "الاقتصادية" بالبريد الإلكتروني، قال سورين موس، رئيس EMPSA "مع هذا التعاون العابر للحدود الوطنية، نريد أن نستجيب لرغبة مستخدمينا ليكونوا قادرين على استخدام نظام الدفع المحمول المحلي على الصعيد الدولي".
ولتأكيد أهمية قابلية التشغيل البيني، أنشأت الرابطة بالفعل فريقا عاملا لتحديد قابلية التشغيل البيني للنظم المشتركة بين الشركات السبع. ويشترك في رئاسة هذا الفريق، بيورن سكيليبريد، من "في آي بي بي أس" VIPPS "النرويج"، وكريستيان بيركنر من "بلوكود" Bluecode "ألمانيا، النمسا".

إنشرها

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بمعاملات 50 مليار دولار سنويا .. كيان أوروبي جديد للدفع المتنقل ينافس عالميا برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الاقتصادية

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج