سيدات عن معارض «تنمية المشروعات»: «فرصة لا تُعوض» لتسويق المنتجات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر سيدات عن معارض «تنمية المشروعات»: «فرصة لا تُعوض» لتسويق المنتجات

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

يحلم عدد من السيدات صاحبات المشاريع الصغيرة بفرصة تسويق منتجاتهن، خاصة في الوقت الذي تعانى فيه الأسواق من الركود خلال الآونة الأخيرة، لذا لجأت السيدات إلى معارض جهاز تنمية المشروعات، واعتبرن الحصول على التمويل من أجل التوسع في مشروعاتهن وتسويق منتجاتهن فرصة ثمينة لا تُعوّض.

واعتبر الجهاز أن إقبال بعض أصحاب المشاريع على الحصول على التمويل اللازم من أجل الحصول على الدعم الفنى فقط من معارض وتسويق «مفهوم خاطئ» لدى البعض، وأقر مسؤولون بأن المعارض متاحة لجميع العارضين، سواء الممولين من الجهاز أو غير الممولين.

ورغم أن «ياسمين» تكسب قوت يومها بالفعل جراء عملها في ورشة للنحت في حى الحسين بالقاهرة، إلا أنها قررت أن تقدم أوراقها لجهاز تنمية المشروعات للحصول على التمويل.

قالت «ياسمين» لـ«المصرى اليوم»: «حصلتُ على قرض الـ5 آلاف جنيه من جمعية السلام بمنشأة ناصر، حتى أتمكن من التوسع في مشروعى، خاصة بعدما أصاب السوقَ نوعٌ من الكساد، بسبب الظروف المعيشية للمصريين، وحتى أتمكن أيضا من الاستفادة فيما بعد من خدمات الدعم الفنى والتسويق، فقد حضرت معرضًا للجهاز، وانبهرت باهتمام جهاز تنمية المشروعات بتوفير تلك الخدمة للراغبين في التسويق، وحتى أستطيع أن أجد سوقًا أكثر انفتاحًا لمنتجاتى».

أما داليا ندا، التي تهوى صناعة الديكورات الصغيرة من النفايات والهاند ميد، فقد أوضحت: «فى الحقيقة اخترت الذهاب إلى تمويل المشروعات الصغيرة بالجهاز لشراء خامات تساعدنى في تصنيع منتجاتى، وحتى أستطيع الاستفادة من حل أهم عقباتى في مشروعى وهى «التسويق»، بعدما ُصدمت من أسعار تأجير المعارض الباهظة في حديقة كبرى بمصر الجديدة».

«منى سامى»، العاملة في محل لتصنيع الأدوات التعليمية التفاعلية وهدايا ولعب الأطفال، كانت متحمسة جدًا لمعارض جهاز تنمية المشروعات، قالت: «ذهبت إلى معرض لجهاز تنمية المشروعات، وفوجئت بالخدمات المهمة التي يقدمها الجهاز، خاصة في مجال العرض والتسويق والدعم الفنى، بجانب الدورات التدريبية، وحصلت على قرض تمويلى لمشروعى قيمته 6 آلاف جنيه، وقد نجحت في تسديد أقساطه خلال 6 أشهر».

من جانبه، قال طارق صبور، مدير المعارض بالجهاز، إن الرئيس عبدالفتاح السيسى وجه بإقامة معرض «تراثنا» 3 أو 4 مرات سنويًا، في إطار دعمه للمشروعات الصغيرة، بعدما شرف الرئيس افتتاح المعرض في نسخته للعام الجارى، واستمع إلى عدد كبير من العارضين أصحاب المشاريع الصغيرة المشاركين في المعرض.

وأضاف «صبور» لـ«المصرى اليوم» أن الجهاز بصدد إقامة معرِضَى «تراثنا» مبدئيًا خلال عام 2020، أولهما في مارس والآخر في شهر أكتوبر، من أجل إتاحة فرصة أكبر للعارضين.

وأوضح مدير المعارض بالجهاز أن «جهاز تنمية المشروعات» يشتغل في المعارض منذ نشأته، ويحرص على إقامة معارض داخلية وخارجية، وتنقسم المعارض التي يقيمها إلى 3 أنواع، أولها المعارض الخارجية وتقام خارج مصر، والمعارض المركزية التي تقام في القاهرة الكبرى، فضلًا عن المعارض التي تقام في المحافظات.

وتابع: «لدينا حصر كامل لجميع العارضين في مصر من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، ونُخطر المكاتب الإقليمية بنوعية المعرض، وبدورها تعلن في المحافظات عن مواعيد المعرض ونوعية المعروضات والمنتجات المطلوبة، وننتقى حسب الحاجة للمعرض».

واستطرد: «نظمنا 22 معرضًا، شارك فيها 1880 عارضًا في القاهرة، أكبرها كان معرض (تراثنا) وشارك فيها 520 معرضًا، أما في المحافظات فنظمنا 146 معرضًا شارك فيها حوالى 2100 عارض، ونظمنا معرضين في دولتى العراق والبحرين، شارك في كل واحد 20 عارضًا، فضلًا عن تنظيم معرض دمياط للأثاث».

وعن المقابل المادى من العارض، قال «صبور»: «أجر رمزى لا يصل إلى تكلفة التشغيل، من 650 جنيهًا إلى 1000 جنيه أقصى سعر للمتر طوال فترة المعرض، وهذا السعر لا يوازى تكلفة التشغيل والكهرباء والتجهيزات.. ومعرض دمياط للأثاث أجرنا المتر بـ200 جنيه لدعم المشاريع المتوسطة والصغيرة، بينما هناك معارض تؤجر من 2000 إلى 3000 جنيه للمتر، إلا أن الجهاز ليس جهة هادفة للربح.. أما المعارض الخارجية فهى مجانية.. وحققت المعارض التي أقيمت في 2019 في القاهرة مبيعات وتعاقدات ما بعد المعارض بقيمة 47 مليون جنيه.. بينما حققت معارض المحافظات التي شارك فيها 2100 عارض مبيعات وتعاقدات 15 مليون جنيه».

وكشف الدكتور سمير عبدالمجيد، مدير مكتب القاهرة الإقليمى بالجهاز، أن مكتب القاهرة الإقليمى التابع للجهاز ضخ تمويلات بـ 3.1 مليار جنيه منذ اشتغاله بالمشروعات عام 1993، وموّل 131 ألف مشروع، موفرًا 242 ألف فرصة عمل.

وقال إن إحدى مهماتنا هي تقنين أوضاع المشروعات، كتيسير استخراج المستندات اللازمة والتراخيص والبطاقات الضريبية والسجلات التجارية والأرقام القومية للمنشآت ممن يرغبون سواء من الممولين أو من غيرهم، عن طريق خدمة الشباك الواحد المتوافرة في المكاتب الإقليمية.

وأشار إلى أن هناك مفهومًا خاطئًا لدى بعض الراغبين في الحصول على التمويل من الجهاز أو الجمعيات المتعاملة معه، وهو إقبالهم للحصول على التمويل حتى يتمكنوا من الحصول على فرصة التسويق أو المشاركة في المعارض، وهو مفهوم «غير صحيح بالمرّة»، موضحًا أن الجهاز يقيم معارض كاملة في مجال معين لغير الممولين بنفس ميزات الممولين.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر سيدات عن معارض «تنمية المشروعات»: «فرصة لا تُعوض» لتسويق المنتجات برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج