أخبار عاجلة
Commemorative stamps issued showing UAE tourist landmarks -
Bail for 3 Omanis held in India -
Sacked PM’s Democratic Party dominates Tonga election -
Australian medical group wants access to Manus Island asylum seekers -
Ivanka Trump’s visit to Hyderabad generates major buzz -
Video: Zimbabweans march as Mugabe’s future in the balance -

21 ملياراً حجم الإنفاق في الميزانية الاتحادية في النصف الأول

21 ملياراً حجم الإنفاق في الميزانية الاتحادية في النصف الأول
21 ملياراً حجم الإنفاق في الميزانية الاتحادية في النصف الأول

وإليكم تفاصيل الخبر 21 ملياراً حجم الإنفاق في الميزانية الاتحادية في النصف الأول

أبوظبي: علي أسعد

كشفت وزارة المالية عن الأداء المالي خلال النصف الأول من العام الحالي، وقالت إن حجم الإنفاق من خلال الميزانية الاتحادية وصل إلى 20.763 مليار درهم، وأوضحت أن حصة الإنفاق على الخدمات العمومية العامة هي الكبرى، وبلغت 6.926 مليار درهم حوالي 33.3% من إجمالي المصروفات، خلال النصف الأول من هذا العام.
بلغ حجم الإنفاق على النظام العام وشؤون السلامة العامة 4.2 مليار درهم حوالي 20.3% من إجمالي المصروفات، خلال النصف الأول. وبلغت حصة قطاع الدفاع من إجمالي الإنفاق 14.9% حوالي 3.088 مليار درهم، فيما بلغت حصة الإنفاق على التعليم 11.2% أي ما قيمته 2.321 مليار درهم، وبلغ الإنفاق على القطاع الصحي 1.705 مليار درهم حوالي 8.2% من إجمالي الإنفاق.
وتم إنفاق مبلغ 1.5 مليار درهم على قطاع الحماية الاجتماعية أي ما يعادل 7.2% من إجمالي الإنفاق. كما تم إنفاق مبلغ 479.7 مليون درهم على قطاع الشؤون الاقتصادية أي ما يعادل 2.3% من إجمالي الإنفاق. وشهد قطاع الترفيه والثقافة والدين إنفاق مبلغ 244 مليون درهم أي ما يعادل 1.2% من إجمالي الإنفاق..
وفي قطاع الإسكان ومرافق المجتمع تم إنفاق مبلغ 184.3 مليون درهم حوالي 0.9% من إجمالي الإنفاق. واستحوذ الإنفاق على قطاع حماية البيئة على ما نسبته 0.6% من إجمالي الإنفاق أي ما قيمته 115.1 مليون درهم.
من جهة أخرى وقعت وزارة المالية وثيقة عضوية مع المكتب الطبي في وزارة شؤون الرئاسة، واتفاقيتين مع كل من شركة أبوظبي للخدمات الصحية - «صحة» والشركة الوطنية للضمان الصحي - «ضمان»، وذلك للانضمام إلى قائمة الجهات المعتمدة لمنظومة الدرهم الإلكتروني.
ووقع وثيقة العضوية سعيد راشد اليتيم، وكيل وزارة المالية المساعد لشؤون الموارد والميزانية، و حسن أحمد العلكيم الزعابي، وكيل الوزارة مدير المكتب الطبي في وزارة شؤون الرئاسة. أما الاتفاقيتين، فوقعهما سعيد راشد اليتيم، والدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي، عضو مجلس الإدارة في «ضمان» عن جانب «ضمان»، وعبدالله سعيد الظاهري، المدير التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بالإنابة عن الدكتور مطرراشد الدرمكي، الرئيس التنفيذي للشركة عن جانب شركة أبوظبي للخدمات الصحية - صحة، في حين وقعت هناء الرستماني، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول، على الاتفاقيتين عن جانب بنك أبوظبي الأول.
وقال سعيد راشد اليتيم: «نواصل سعينا لتوفير الخدمات الحكومية بيسر وسهولة للمواطنين والمقيمين على حد سواء، ويأتي توقيع هاتين الاتفاقيتين ووثيقة العضوية لاعتماد منظومة الدرهم الإلكتروني في تحصيل رسوم الخدمات التي تقدمها الجهات الموقعة، خطوة مهمة للارتقاء بكفاءة الخدمات التي يقدمها القطاع الصحي للمستفيدين منه عبر تسهيل إجراءات وعمليات الدفع والتحصيل».
وأضاف: «تواصل وزارة المالية جهودها في تطوير وتحديث برنامج ومنظومة الدرهم الإلكتروني عبر الاستثمار في الأسس الفنية وتعزيز ترابطها مع أنظمة الدفع الأخرى والأنظمة المالية والخدمية في الدولة، لتقديم أفضل الحلول والخدمات الرقميّة بما يحقق الأهداف الاستراتيجية الوطنية الرامية إلى التحوّل للاقتصاد المعرفي والرقمي، ومواكبة أحدث التطوّرات العالمية في مجال أنظمة الدفع، مما يقوم بدوره بتطوير وتيسير سبل الدفع وتسديد الخدمات الحكومية لكل من الشركات والمتعاملين».
وقال الزعابي: «قام المكتب الطبي في وزارة شؤون الرئاسة، بتوقيع وثيقة عضوية للانضمام إلى منظومة الجيل الثاني من الدرهم الإلكتروني، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين المكتب ووزارة المالية؛ حيث ستتيح هذه الوثيقة للمستشفيات المندرجة ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الانضمام إلى منظومة الدرهم الإلكتروني التي تشرف عليها وزارة المالية».
وعلقت هناء الرستماني: «إن انضمام هذه الجهات إلى منظومة الدرهم الإلكتروني يدعم انتشار عمليات الدفع والتحصيل الإلكتروني لرسوم الخدمات، الأمر الذي يساهم في تطوير البنية التحتية للاقتصاد المالي الرقمي؛ حيث تحرص هذه المنظومة على مواكبة أحدث التطورات في خدمات وحلول الدفع الذكي عبر الأجهزة المحمولة الذكيّة والمنصات التقنية المتصلة به».
وقال عبدالله سعيد الظاهري: «يعكس اعتماد «صحة» للدرهم الإلكتروني حرصنا على مواكبة منظومة الحكومة الذكية التي تسعى إلى الارتقاء بالخدمات نحو أفضل المستويات، وبالاستناد إلى الإبداع والابتكار، وبما يتوافق مع رؤية الإمارات 2021».

أفضل الممارسات

قال الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي: «تبذل «ضمان» جهوداً حثيثة لتطوير إجراءاتها وسياساتها وتعزيز كفاءة عملياتها والتميز في الخدمات التي تقدمها، وذلك من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال تطوير الخدمات الإلكترونية والذكية على وجه الخصوص، إلى جانب دعم مشاريع التحول الذكي بما يتماشى مع تطبيقات خدمات الحكومة الإلكترونية وتوجيهات القيادة الرشيدة ضمن هذا الإطار».

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الخليج

 
DMCA.com Protection Status