«سي بي آر إي»: 12 % مساهمة «الجملة والتجزئة» والفنادق في ناتج أبوظبي

«سي بي آر إي»: 12 % مساهمة «الجملة والتجزئة» والفنادق في ناتج أبوظبي
«سي بي آر إي»: 12 % مساهمة «الجملة والتجزئة» والفنادق في ناتج أبوظبي

اليكم تفاصيل هذا الخبر «سي بي آر إي»: 12 % مساهمة «الجملة والتجزئة» والفنادق في ناتج أبوظبي

بلغت مساهمة تجارة الجملة والتجزئة والفنادق والمطاعم حوالي 12% من الناتج المحلي الإجمالي في أبوظبي، مدفوعةً بالطلب المحلي، وذلك بحسب دراسة سوقية لشركة الاستشارات العقارية العالمية سي بي آر إي تحت عنوان نظرة على سوق أبوظبي للربع الثالث من 2017.

وتشتمل قائمة أبرز المراكز التجارية المنتظرة على كل من الماريه سنترال والريم مول، وكلاهما يمثل مركزاً كبير الحجم على المستوى الإقليمي، مع مساحة إجمالية قابلة للتأجير تتجاوز 146 ألف قدم مربعة على التوالي. كما ستشهد الإمارة تسليم مركز الفلاح الطبي في مدينة خليفة خلال الربع الثالث من عام 2018. وسيوفر هذا المخطط آليةً لتوفير الرعاية الصحية الشاملة كما أنه يمثل المفهوم الأول من نوعه في الدولة.

وخلال الربع الثالث، تراوحت الإيجارات الرئيسية لمتاجر الممرات التجارية النموذجية - في مراكز التسوق بين 2500-3200 درهم للمتر المربع سنوياً، في حين كانت إيجارات الوحدات المماثلة في المواقع خارج الجزيرة تتراوح بين 2000-3200 درهم للمتر المربع سنوياً.

وشهد متوسط الإيجارات السكنية في أبوظبي انخفاضا بنسبة 3% على أساس ربع سنوي. ويشهد السوق أداءً مختلطاً إلى حد ما، مع تسجيل انخفاضات بنسبة 1-6% بحسب الموقع.

وفي المتوسط، تراوحت إيجارات الوحدات السكنية المتوسطة العليا والراقية من 80 ألف-120 ألف درهم سنوياً للوحدات السكنية ذات غرفة النوم الواحدة، و110 آلاف ــ 160 ألف درهم للوحدات السكنية ذات غرفتي النوم. وبلغ متوسط إيجارات المكاتب الرئيسية 1675 درهماً للمتر المربع سنوياً خلال الربع الثالث، مما يعكس انخفاضاً بنسبة 9% قياساً بذات الفترة من العام الماضي.

 

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: البيان

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «سي بي آر إي»: 12 % مساهمة «الجملة والتجزئة» والفنادق في ناتج أبوظبي برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : البيان