أخبار عاجلة

دبي تحتضن ثورة المواصلات واختبارات مدن المستقبل

دبي تحتضن ثورة المواصلات واختبارات مدن المستقبل
دبي تحتضن ثورة المواصلات واختبارات مدن المستقبل

وإليكم تفاصيل الخبر دبي تحتضن ثورة المواصلات واختبارات مدن المستقبل

دبي: أحمد البشير

تحتضن دبي، إضافة إلى كل من نيويورك وموسكو، أحد أكثر اختبارات مدن المستقبل شعبية، والذي أطلقته شركة كاسبرسكي لاب، كمشروع رقمي قائم على الوسائط المتعددة.
يقدم موقع «إيرث 2050» صورة مستقبلية لما سيبدو عليه العالم بعد أكثر من 30 عاماً. وقامت «كاسبرسكي لاب» هذا الأسبوع، بتحديث المشروع الذي اعتمد في بدايته على محتوى يُنشئه باحثون مختصون، يدعو أي شخص في المرحلة القادمة لطرح رؤاه وأفكاره حيال المستقبل، منشئاً في سبيل ذلك وظائف تحميل ومشاركة بسيطة، على موقع الويب الخاص به. وحظي المشروع خلال الأشهر التسعة الماضية، بمليون مشاهدة لصفحات موقعه الإلكتروني؛ نظراً لشعبيته الواسعة.
وأصبح كثير من التصورات البانورامية الجديدة متاحاً للمستخدمين، ما يسمح لهم بالنظر إلى مستقبل العاصمة الروسية موسكو، ومدينة دبي في غضون 10 سنوات، وحتى 20 أو 30 سنة من الآن، وفق رؤية علماء المستقبل.
ويتضمن المشروع الآن ميزة تسمح للمستخدمين بتقييم تنبؤات علماء المستقبل في الموقع.
من جهتها، قالت شبكة «سي إن إن» في تقرير أمس إن دبي تشتهر بكونها منطقة اختبار للتكنولوجيا المستقبلية، وتعتبر نموذجاً لمدينة المستقبل بالنسبة للكثيرين. ومن هذا المنطلق، تبذل الإمارة جهوداً من أجل العمل على تخفيف حدة الازدحام المروري على طرقاتها خاصة في ظل الإقبال الكبير على المدينة من قبل الآلاف من السياح والوافدين. واستعرضت الشبكة الأمريكية العديد من الحلول التي لجأت إليها دبي من أجل تخفيف الازدحام المروري، منها ما تم تطبيقه بالفعل ومنها ما يعد مستقبلياً سيجعل من دبي نموذجاً يحتذى به.
وقالت «سي إن إن» إن «مترو دبي» تمكن من تخفيف بعض الازدحام، والذي شهد أكثر من 191 مليون رحلة للركاب في عام 2016، بزيادة قدرها 12.7 مليون رحلة على أساس سنوي.
وتتطلع دبي أيضاً إلى الاستفادة من أجوائها لتخفيف حدة الزحام المروري على الأرض، إذ أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في فبراير الماضي، عن تعاونها مع شركة «إهانج» الصينية، والتي صممت طائرة بدون طيار لراكب واحد. كما تواصلت الهيئة مع الشركة المصنعة الألمانية «فولوكوبتر» لتسريع مشروع التاكسي المستقل في الجو، حيث يمكن لهذه الطائرة الكهربائية ذات المقعدين التحليق لمدة 30 دقيقة بسرعة 30 ميلاً في الساعة.
وتعتبر دبي أيضاً بمثابة مجال اختبار ل«أوبر للطيران» التابعة لشركة «أوبر» لسيارات الأجرة، والتي تتعاون مع «ناسا» لتطوير البرمجيات اللازمة لحركة المرور الجوية. ووضعت «أوبر إير» موعداً نهائياً لانطلاق عملياتها في عام 2020، وتوسع عملياتها في عام 2023.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: الخليج