أخبار عاجلة
غدًا.. أذربيجان تحيي ذكرى مذبحة خوجالي -
غدًا.. أذربيجان تحيي ذكرى مذبحة خوجالي -
غدًا.. أذربيجان تحيي ذكرى مذبحة خوجالي -
غدًا.. أذربيجان تحيي ذكرى مذبحة خوجالي -

استفتاء «الرياض»: 29 % يرون أن التسويق الإلكتروني لا يؤثر على مبيعات المولات الكبيرة

استفتاء «الرياض»: 29 % يرون أن التسويق الإلكتروني لا يؤثر على مبيعات المولات الكبيرة
استفتاء «الرياض»: 29 % يرون أن التسويق الإلكتروني لا يؤثر على مبيعات المولات الكبيرة

اليكم تفاصيل هذا الخبر

استفتاء «الرياض»: 29 % يرون أن التسويق الإلكتروني لا يؤثر على مبيعات المولات الكبيرة

أكد عدد من المشاركين في استفتاء "الرياض" أن التسويق الإلكتروني سيجتاح الأسواق التقليدية وقد بلغ عدد المشاركين 2841 مشاركاً، وكان موضوع الاستفتاء "هل ترى أن التسويق الإلكتروني سيؤثر سلباً على الأسواق الكبيرة" وقد جاءت الإجابات، على النحو التالي:

فقد أكد 61 % من المشاركين في الاستفتاء بأن التسويق الإلكتروني سيؤثر سلباً على الأسواق الكبيرة (المولات) وفيما رفض 29 % وجود أي تأثير سلبي للتسويق الإلكتروني على الأسواق، وصوت 10 % من المشاركين بكلمة لا أعلم على وجود أي تأثير للتجارة الإلكترونية على الأسواق التقليدية.

من جهته قال الاقتصادي د. عبدالله باعشن، إن المعلوماتية وظهور كيانات عملاقة في التواصل الإلكتروني في بداية الألفية أسس البنية لانطلاقة منصات التجارة الإلكترونية الاستحواذ على شريحة من التجارة التقليدية ومنافذ التوزيع وانعكس على تبادل الخدمات والسلع ونمو استخدام أدوات إحلال البيع النقدي بتكتلات ما يسمى عملات الدفع المسبق والعملات التي لا تتحكم فيها البنوك المركزية.

وأضاف باعشن، أن المملكة والمنطقة ما زالت في بدايتها وبالتحليل الكمي لحركة النقد وكتلته والسلع والخدمات لم ترتقِ إلى ظاهرة الانتشار لعوائق سيكولوجية وضعف مقدمي الخدمة والأنظمة الإجرائية والقانونية، مطالباً بالارتقاء بالتسويق الإلكتروني لمنافسة الخدمات التقليدية ودخول لاعبين من الكفاءات الشابة للمرونة المشاركة والتكلفة،

من جهة أخرى قال الكاتب الاقتصادي خالد الغدير، إن التسويق الإلكتروني سيسحب البساط من تحت الأسواق التقليدية، في حال تطور أعداد مستخدمي التجارة الإلكترونية والبنية التحتية، مشيراً إلى أن ثقافة المجتمع بالمملكة تقليدية تعمل بالنقد وزيادة المحلات التقليدية، وضعف في انتشار الخدمات الإلكترونية للتسويق سواء تقديم الخدمات أو التوصيل.

وأكد الغدير، أن البنية التحتية بالمملكة جيدة ولكن تبرز مشكلة التوصيل والتكلفة على العميل تحتاج لحل، لافتاً إلى أن البيع الإلكتروني سيقلل من التكلفة على المحلات والتجار بشكل كبير، مضيفاً أن التسويق الإلكتروني يعتبر توجهاً عالمياً.

يشار إلى أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قدّرت معاملات التجارة الإلكترونية بالمملكة بين المستهلكين والشركات بحوالي 30 مليار ريال في العام 2016 لتكون أحد أكبر أسواق التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأوضح تقرير التجارة الإلكترونية في المملكة، الصادر عن الهيئة أن متوسط إنفاق المتسوق السعودي التقليدي عبر الإنترنت 4000 ريال، وكان 42 % من المتسوقين عبر الإنترنت خلال العام الماضي قاموا بالشراء عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، وشكلت الخدمات ثلثي إجمالي إنفاق التجارة الإلكترونية في المملكة، حيث استحوذت الخدمات المرتبطة بالسفر على الحصة الأكبر من فئة الخدمات.