فهد القرقاوي: تحوّل دبي إلى «الاقتصاد الأخضر» يوفر فرصاً استثمارية في التكنولوجيا النظيفة

فهد القرقاوي: تحوّل دبي إلى «الاقتصاد الأخضر» يوفر فرصاً استثمارية في التكنولوجيا النظيفة
فهد القرقاوي: تحوّل دبي إلى «الاقتصاد الأخضر» يوفر فرصاً استثمارية في التكنولوجيا النظيفة

اليكم تفاصيل هذا الخبر فهد القرقاوي: تحوّل دبي إلى «الاقتصاد الأخضر» يوفر فرصاً استثمارية في التكنولوجيا النظيفة

قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، فهد القرقاوي، إن تحوّل دبي الناجح إلى الاقتصاد الأخضر أسهم في خلق فرص استثمارية جديدة في قطاع التكنولوجيا النظيفة، وتسريع تبني قطاعات أعمال جديدة، ومنها على سبيل المثال الطاقة المتجددة والنقل النظيف، وكفاءة الطاقة، وإدارة النفايات، وغيرها من القطاعات المعنية بالتكنولوجيا الخضراء.

وأضاف القرقاوي، خلال حلقة نقاشية على هامش مشاركة مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، بالتعاون مع مجمع دبي للعلوم «تيكوم»، في معرض ومنتدى «غلوب 2018»، الذي أقيم أخيراً في فانكوفر بكندا: «تبلغ الحصة السوقية في قطاع التكنولوجيا النظيفة عالمياً ما قيمته 3.29 تريليونات درهم، ومن المتوقع أن تنمو بمعدل 3٪ سنوياً وفقاً لأحدث تقرير صادر عن شركة (غلوب العالمية)، وتعتبر دبي من المدن الرائدة عالمياً في تسريع وتبني تقنيات التكنولوجيا النظيفة، وذلك مع وجود أكثر من 50 مليار درهم مستثمرة في الطاقة الشمسية، ومشروعات البنية التحتية الجديدة، والالتزام التنظيمي، والمباني الخضراء، وكفاءة الطاقة والمياه، وغيرها من الاستثمارات».

واستعرضت المؤسسة في المنتدى دور دبي مركزاً عالمياً للاقتصاد الأخضر، إلى جانب تسليط الضوء على فرص الاستثمار والتوسع للشركات العالمية في إمارة دبي مروراً بالأسواق المجاورة.

واستهدفت المؤسسة من خلال المشاركة في منتدى «غلوب 2018» تعريف الحضور من كبار الشخصيات، وممثلي الحكومات، ورؤساء الوفود والشركات العالمية، وأهم المؤسسات المالية والفكرية في العالم، ببيئة الأعمال في دبي، إلى جانب عرض مبادراتها الرائدة وإنجازاتها المتميزة التي تعد نموذجاً لمدن المستقبل التي تسعى لتحقيق التنمية المستدامة والتنافسية في أعمالها.

وأكدت المؤسسة، التزام دبي بصناعة مستقبل ذكي ومستدام، وتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للابتكار، مدعوماً بالاستثمار الحكومي في البنية التحتية الرقمية والناعمة، إلى جانب تبني التكنولوجيا الحديثة، الأمر الذي يجعل دبي مستعدة إلى استقبال «إكسبو 2020 دبي»، وأن تكون المحطة المثالية للشركات الأجنبية الرامية إلى التوسع بطموح وخطط مبتكرة.

وقال المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم، مروان عبدالعزيز جناحي: «تعد التكنولوجيا النظيفة من القطاعات الاستراتيجية المهمة لإمارة دبي، ودليلاً على ذلك حققت دبي أخيراً سعراً منخفضاً لتوليد الطاقة الشمسية، ما يجعل التكنولوجيا أكثر جدوى من أي وقت مضى وبديلاً مناسباً مقارنة بمصادر الطاقة التقليدية، وعززت السياسات المساندة والطفرة في الاستثمارات من انتقال دبي إلى الاقتصاد الأخضر، وتلعب صناعة التكنولوجيا النظيفة دوراً حاسماً في دفع التنمية المستدامة في دبي وتحسين حياة سكانها من خلال استخدام الموارد بكفاءة عالية، وخفض الانبعاثات الكربونية».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر فهد القرقاوي: تحوّل دبي إلى «الاقتصاد الأخضر» يوفر فرصاً استثمارية في التكنولوجيا النظيفة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الإمارات اليوم