أخبار عاجلة
افتتاح قاعة الحلة المغلقة غداً الجمعة -

294 مليار درهم قيمة قطاع النقل الجوي في الإمارات

294 مليار درهم قيمة قطاع النقل الجوي في الإمارات
294 مليار درهم قيمة قطاع النقل الجوي في الإمارات

اليكم تفاصيل هذا الخبر 294 مليار درهم قيمة قطاع النقل الجوي في الإمارات

انطلقت في أبوظبي أمس، فعاليات «القمة العالمية لصناعة الطيران 2018»، بمشاركة أكثر من 1000 من القادة وكبار المسؤولين وصناع القرار والخبراء في قطاعات الطيران والفضاء والصناعات الدفاعية في العالم.

وتعد القمة فعالية حصرية تقام كل عامين لبحث مستقبل قطاعات الطيران والدفاع والفضاء في المنطقة والعالم.

وكشفت شركة «مبادلة» للاستثمار خلال القمة، أن قيمة قطاع النقل الجوي في دولة الإمارات تقدر بنحو 80 مليار دولار (نحو 294 مليار درهم)، لافتة إلى أنه يوفر نحو 500 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وتوقعت أن يسهم هذا القطاع بما نسبته 16% من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات بحلول عام 2025.

بدورها، أفادت وزارة الدفاع بأنها تضع من جانبها استراتيجية وطنية تهدف إلى دعم الجهود الرامية لتنويع الاقتصاد الإماراتي من خلال إنتاج الصناعات الدفاعية المتطورة في مجالات منتقاة تشمل التكنولوجيا المتقدمة، وصناعة الطيران العسكري، إلى جانب الطيران المدني، فيما استعرضت شركات «الاتحاد للطيران»، و«فلاي دبي»، و«ستراتا» برامجها الشغيلية والعقود الجديدة التي حصلت عليها.

استراتيجية وطنية

وتفصيلاً، قال وزير دولة لشؤون الدفاع، محمد بن أحمد البواردي، في كلمته خلال افتتاح «القمة العالمية لصناعة الطيران 2018» في أبوظبي، أمس، إن اقتصاد المعرفة والتنوع الاقتصادي في الدولة أصبحا من صميم سياسات الدولة طويلة المدى، ويلعبان دوراً حيوياً ومؤثراً في تحديد مستقبل الاقتصاد الوطني.

وأكد أن وزارة الدفاع تضع من جانبها استراتيجية وطنية تهدف إلى دعم الجهود الرامية لتنويع الاقتصاد الإماراتي من خلال إنتاج الصناعات الدفاعية المتطورة في مجالات منتقاة تشمل التكنولوجيا المتقدمة وصناعة الطيران العسكري، فضلاً عن الطيران المدني، بالتعاون مع شركائها المعنيين داخل الدولة وخارجها.

وذكر البواردي أن الإمارات تعد في طليعة الدول النامية التي تستثمر في مجال الصناعات الدفاعية المتقدمة، ليس فقط بهدف تحقيق قدرة نوعية عالية للقوات المسلحة، وتوفير متطلبات الإمداد الاستراتيجي، بل لتكون محفزاً لبناء قاعدة صناعية محلية متنوعة، وتوفير فرص عمل متميزة للمواطنين الإماراتيين، إضافة إلى توظيف حصة أكبر من الإنفاق السنوي في السوق المحلية.

النقل الجوي

بدوره، كشف الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدى شركة «مبادلة» للاستثمار، خالد القبيسي، أن قيمة قطاع النقل الجوي في دولة الإمارات تقدر بنحو 80 مليار دولار (نحو 294 مليار درهم)، لافتاً إلى أن القطاع يوفر نحو 500 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة لتسعة ملايين نسمة يعيشون في الدولة.

وقال القبيسي في كلمته خلال افتتاح فعاليات القمة، إن قطاع صناعة الطيران والمجالات المرتبطة به يتمتع بإمكانات نمو مستقبلي كبيرة، إذ يتوقع أن يسهم بما نسبته 16% من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات بحلول عام 2025.

وأكد القبيسي استمرار العمل خلال السنوات المقبلة مع مجموعة من الشركاء الدوليين والمحليين، لتطوير واستخدام تقنيات الجيل الجديد التي ستسهم في إحداث تحولات مهمة في قطاع صناعة الطيران، وذلك بالاستفادة من الثورة الصناعية الرابعة من خلال ابتكارات رائدة، مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد و«إنترنت الأشياء» والذكاء الاصطناعي والأتمتة.

دعم السياحة

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «فلاي دبي»، غيث الغيث، إن الشركة تسير رحلات إلى 95 وجهة، 60% منها وجهات جديدة، مؤكداً وجود فرص كبيرة للناقلة لتحقيق المزيد من النمو مستقبلاً.

أما الرئيس التنفيذي لمجموعة «الاتحاد للطيران»، توني دوغلاس، فشدد على أهمية التعاون مع الشركات الأخرى العاملة في أبوظبي، إضافة إلى «طيران الإمارات» و«فلاي دبي»، لدعم السياحة في أبوظبي والإمارات عموماً.

4 أقمار اصطناعية إماراتية جديدة حتى 2020

قال المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء، الدكتور محمد ناصر الأحبابي، إن الإمارات ستطلق أربعة أقمار اصطناعية جديدة خلال الفترة المقبلة، اثنان منها سيتم إطلاقهما قبل نهاية العام الجاري، فيما سيطلق الآخران عام 2020، ليصل عدد الأقمار الاصطناعية لدى الإمارات إلى 12 قمراً بحلول عام 2020.

وأضاف في تصريحات صحافية على هامش القمة العالمية لصناعة الطيران، أن الإمارات أطلقت في وقت سابق من العام الجاري قمراً اصطناعياً، كما أنها ستطلق قمرين آخرين خلال الفترة المتبقية من العام: أحدهما سيطلق منتصف العام الجاري، والثاني في نهاية العام، مبيناً أن حجم الاستثمارات التي أنفقتها الدولة في القطاع الفضائي حتى الآن بلغت أكثر من 20 مليار درهم.

وأكد الأحبابي أن الإمارات تقود منطقة الشرق الأوسط في قطاع الطيران في ظل قوة الناقلات الوطنية من حيث الجودة والتغطية التي تقوم بها، كما تمتلك الدولة أكبر قطاع فضائي فعال من حيث حجم الاستثمارات وعدد الأقمار الاصطناعية، فضلاً عن بدء التصنيع العسكري وتطور بنية تحتية في مجال الصناعات بشكل عام.

«ستراتا» تفوز بعقدين جديدين

كشف الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا» إسماعيل علي عبدالله، أن الشركة حصلت على عقدين جديدين لإضافة خطي إنتاج جديدين يبدآن الإنتاج في العامين الجاري والمقبل على التوالي.

وأوضح عبدالله في تصريحات صحافية على هامش القمة، أن خط الإنتاج الأول مع شركة «بيلاتوس» السويسرية، ويتعلق بتصنيع قطع في بطن الطائرة «PC24»، ومن المقرر أن يبدأ الإنتاج وتسليم الشحنة الأولى خلال العام الجاري، فيما العقد الثاني من «بوينغ» لتصنيع مكونات مجموعة أضلاع المثبت الأفقي والعمودي لذيل طائرة «بوينغ X777» الجديدة، على أن يبدأ الإنتاج وتسليم الشحنة الأولى خلال العام المقبل.

وأضاف أن العقد الثاني يتيح للشركة تعزيز دورها كمورد من الفئة الأولى لأجزاء هياكل طائرات «بوينغ» التجارية المصنعة من المواد المركبة، مشيراً إلى أن «ستراتا» ستصنع مكونات مجموعة أضلاع المثبت الأفقي والعمودي لذيل طائرات «بوينغ» في مرافقها الحديثة في «مجمع نبراس العين للطيران».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر 294 مليار درهم قيمة قطاع النقل الجوي في الإمارات برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الإمارات اليوم

السابق 3000 وظيفة للمواطنين في الاتصالات والنقل والعقار
التالى «أراضي دبي»: الإمارة أصبحت من أسعد وجهات العالم للعيش والاستثمار والعمل