أخبار عاجلة

الثورة الصناعية الرابعة.. الهند نموذجًا

الثورة الصناعية الرابعة.. الهند نموذجًا
الثورة الصناعية الرابعة.. الهند نموذجًا

اليكم تفاصيل هذا الخبر الثورة الصناعية الرابعة.. الهند نموذجًا

العالم على شفا ثورة جديدة شاملة تتحرك بسرعة هائلة بفضل ما يشهده من ظهور اتجاهات تكنولوجية مبتكرة مثل: الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والروبوتات، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وتكنولوجيا النانو، وغيرها من التطبيقات المتنوعة، شأنها شأن التقنيات نفسها. ويمثل مزيج من هذه الاختراقات التكنولوجية جوهر الثورة الصناعية الرابعة.

ويقول التقرير المنشور على موقع المنتدى الاقتصادي العالمي: إن كل ثورة تجلب معها تغيرات نظامية بدون شك لكن الأمر المختلف هذه المرة هو اتساع نطاقها وحيوية تأثيرها على النظام الحالي للتفاعل والتوزيع والإنتاج والاستهلاك وحتى على هوية المجتمعات المحلية.

ويقر التقرير بأن تأثير الثورة التكنولوجية على الاقتصادات والمجتمع غير مسبوق ويمكن تشكيله من خلال وضع السياسات على المستويات المحلية والوطنية والعالمية. ومن أجل الاستفادة المثلى من الثورة الصناعية الرابعة، لتحقيق التقدم الجماعي والازدهار، يحتاج العالم إلى أطر الحوكمة والبروتوكولات والأنظمة السياسية التي تضمن منافع شاملة وعادلة. والأهم من ذلك، أن العالم بحاجة إلى تبني حقيقة أن التطور التكنولوجي موجود في سياق اجتماعي وليس فقط كحالة متصلة بالعمل. ولتحقيق ذلك يجب تبني قواعد ونظم تضمن تركيز التطور التكنولوجي على خدمة الإنسان وأن يكون دوما تحت سيطرته.

ويرى التقرير أن الهند يمكن أن تلعب دورا مهما في بناء الثورة الصناعية الرابعة؛ لأن فلسفتها تقوم على مزج العلم والروح الإنسانية؛ من أجل التعايش المتناغم، وتؤكد من جديد الإيمان بالبراعة البشرية والقدرة على التكيف.

ويمكن لظهور الثورة الصناعية الرابعة أن يساعد الهند على تخطي مراحل التطور التقليدية وتسريع انتقالها إلى مصاف الدول المتقدمة من خلال نشر هذه التقنيات على نحو مثالي وإستراتيجي، بما يؤدي إلى خلق مزيج قوي من الموارد والبنية التحتية التي يمكن أن ينتج عنها نمو أفضل وأكثر استدامة.

ويشير التقرير إلى أن الثورة الصناعية الرابعة تحمل فرصا واعدة كبيرة للهند، حيث يمكن توظيف الذكاء الاصطناعي بفعالية؛ للحد من الفقر وتحسين حياة المزارعين. وعلى سبيل المثال فإن أنظمة الطائرات بدون طيار لديها القدرة على زيادة إنتاجية المحاصيل، وتنفيذ الأعمال الخطرة ويمكن أن تصبح بمثابة شريان الحياة للسكان في المناطق النائية.

ولفت التقرير إلى أن مؤسسة المنتدى الاقتصادي العالمي أدركت جيدا إمكانات الهند في قيادة الثورة الصناعية الرابعة، والتأثير فيها؛ مما دفعها لإقامة شراكة مع حكومة الهند لإنشاء مركز الثورة الصناعية الرابعة في مدينة مومباي بولاية ماهاراشترا.

وسيعمل المركز على تسريع تطوير وتنفيذ بروتوكولات الحوكمة الخاصة بالعلوم والتكنولوجيا الناشئة لتحقيق خدمة أفضل للمواطنين والمجتمع والجمهور بوجه عام. وسيقوم مركز الثورة الصناعية الرابعة في الهند بتصميم أدوات الحكومة الذكية لتقنيات محددة وتجربتها وذلك بالتعاون بين الحكومات المركزية وحكومات الولايات والجهات الفاعلة في القطاع الخاص والمنظمات الدولية ومجموعات المجتمع المدني.

وبالفعل تسير حكومة نيودلهي على الطريق الصحيح من خلال إجراء الإصلاحات الهيكلية اللازمة وتشجيع نظام بيئي منظم. وتتميز الهند بوجود قوى عاملة شابة تتمتع بقدرة فنية كبيرة كما انها تضم ثاني أكبر عدد من مستخدمي الإنترنت على الأجهزة المحمولة وثاني أكبر مجموعة من الناطقين باللغة الإنجليزية؛ مما يضعها في مكانة جيدة لتعزيز قيادتها العالمية في عصر ما بعد الثورة الصناعية الرابعة، ومع وجود المزيج المناسب من المحفزات بما في ذلك الأطر التنظيمية والنظم الإيكولوجية التعليمية والحوافز الحكومية، يمكن للهند أن تقود الثورة الصناعية الرابعة، بينما تعمل في الوقت نفسه على تعزيز الجودة والعدالة واستدامة نتائجها، التي تتبلور في صورة النمو والتنمية.


نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الثورة الصناعية الرابعة.. الهند نموذجًا برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صحيفة اليوم السعودية

السابق «الصناعات المعدنية»: رسوم الإغراق ليس لها علاقة بارتفاع أسعار الحديد
التالى نشرة أسعار مواد البناء.. الأسمنت يواصل الانخفاض