أخبار عاجلة
رسميا .. يوفنتوس يتعاقد مع ايمري تشان -

«هيئة المقيمين»: 6 اشتراطات لإنشاء مراكز تقدير المركبات

«هيئة المقيمين»: 6 اشتراطات لإنشاء مراكز تقدير المركبات
«هيئة المقيمين»: 6 اشتراطات لإنشاء مراكز تقدير المركبات

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر «هيئة المقيمين»: 6 اشتراطات لإنشاء مراكز تقدير المركبات

حدد نائب أمين الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين، المهندس هاني دهان 6 اشتراطات، ومتطلبات، لإنشاء مراكز تقدير المركبات، وهي: أن تكون بوابة دخول المركز مستقلة عن بوابة الخروج منه، وأن يُراعى في التصاميم تفادي الاختناقات المرورية، والازدحام، وألا يُشكل المركز خطورة على الطرق المجاورة، وأن تُنشأ مسارات التقييم بطريقة تضمن التدفق الانسيابي للمركبات وذلك بحسب نوع الفئة للمركز، التي تكون ما بين المسار السريع الخاص بتقييم الأضرار الخفيفة أو مسار الأضرار المتوسطة التي يتطلب تجهيزها بالروافع أو مسار مركبات النقل وهو مخصص لتقييم المركبات، التي لا يمكن قيادتها وتكون منقولة على مركبة نقل.

وذكر المهندس دهان خلال ورشة العمل التي نظّمتها غرفة الشرقية، أمس حول برنامج (تقدير) الخاص بتقييم أضرار حوادث المركبات، بأن الهيئة تمدُد باب التقديم لإنشاء مراكز تقدير أمام المستثمرين من قطاع الأعمال في المنطقة الشرقية، مشيرًا إلى وجود برنامج تقدير يتكون من أربعة أجزاء رئيسة، نظام إلكتروني شامل ومراكز بمواصفات فنية وكادر فني مؤهل وتراخيص مهنية للمراكز. وعن آليات الاعتراض على التقرير الصادر من مراكز تقدير، قال المهندس دهان: إنها تتخذ ثلاثة مسارات مُحددة تكون بالاتصال بالرقم الموحد أو إرسال بريد إلكتروني أو زيارة المركز، وغالبًا ما يتم الرد على الاعتراض خلال أربعة أيام عمل، مُصنفًا الأضرار التي تقع ما بين أضرار طفيفة لم تؤثر على سلامة هيكل السيارة أو متوسطة، التي تتسبب في ضرر أكثر من جزء بالمركبة أو الأضرار غير القابلة للإصلاح وهي الحالة التي ينتج عنها عدم إمكانية استرجاع حالة السيارة كما كانت قبل الحادث. مشيراً إلى أن الهيئة تسعى إلى تنظيم مهنة التقييم وتطويرها واعتماد المقيمين المؤهلين وتطبيق معايير التقييم الدّولية لزيادة وعي المجتمع وتثقيفه بهذه المهنة.


نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «هيئة المقيمين»: 6 اشتراطات لإنشاء مراكز تقدير المركبات برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المدينة

التالى فرنسا: الرسوم الجمركية الأمريكية غير مبررة والاتحاد الأوروبي يواجه لحظة الحقيقة