بولندا تقلل اعتمادها على واردات النفط الروسي لصالح منافسين

بولندا تقلل اعتمادها على واردات النفط الروسي لصالح منافسين
بولندا تقلل اعتمادها على واردات النفط الروسي لصالح منافسين

خفضت بولندا العام الماضي حصة وارداتها من النفط الروسي إلى أدنى مستوى منذ عام 2005، لكن تنويع إمدادات النفط جاء بتكلفة أعلى للواردات من دول أخرى، وفقاً لتقرير صادر عن البنك المركزي البولندي.

 

وتراجعت حصة النفط الروسي في الواردات البولندية إلى 76% خلال 2017 مقارنة بنحو 96% في عام 2012.

 

وتسبب ذلك في ارتفاع تكاليف استيراد بولندا لأن متوسط أسعار النفط الروسية بلغ 59.70 دولار للبرميل في ديسمبر/كانون الأول 2017 مقابل 60.20 دولار للبرميل الواحد من النفط من كازاخستان و65.60 دولارًا للبرميل الواحد من النفط الأمريكي.

 

وتعالج مصافي النفط في بولندا معظم النفط الروسي عبر خطوط الأنابيب، ولكن مصافي النفط الحكومية في بولندا "بي كيه إن أورلين" و"لوتوس" عززت عمليات شراء النفط غير الروسي العام الماضي.

 

ووقعت "لوتوس" في ديسمبر/كانون الأول 2017 عقداً لتوريد النفط الأمريكي إلى مصفاتها في "جدانسك"، وبموجب العقد سيتم تسليم خمس شحنات نفط أمريكية على الأقل عن طريق البحر هذا العام.

السابق استقرار أسعار الأسماك بسوق نـزوى
التالى منظمة "أوبك" تعلن عن قلقها بشأن نقص