أخبار عاجلة
نجوم الأوبرا في حفل التراث بالجمهورية -

«إس آند بي»: بنوك الخليج تظهر مرونة مع معيار التقارير المالية

«إس آند بي»: بنوك الخليج تظهر مرونة مع معيار التقارير المالية
«إس آند بي»: بنوك الخليج تظهر مرونة مع معيار التقارير المالية

-

وإليكم تفاصيل الخبر «إس آند بي»: بنوك الخليج تظهر مرونة مع معيار التقارير المالية

دبي: «الخليج»

قالت وكالة «إس آند بي» في تقرير حديث إن البنوك التي نُصنفها في منطقة الخليج بدأت الإفصاح عن تأثير تطبيق المعيار التاسع من المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية (المعيار التاسع) في أوضاعها المالية. وقال التقرير: «كما توقعنا، يبدو أن هذه البنوك ستكون قادرة على التعامل مع التأثير الكلي فيها. والمهم أكثر هو أن للتصنيف والقياس بموجب المعيار التاسع تأثيراً بسيطاً في الأثر الكلي، ويرجع ذلك للمستوى الجيد للجودة الاستثمارية التي تتمتع بها هذه البنوك، والأنشطة التجارية المحدودة، واستخدام نموذج الاحتفاظ بالأصول المالية لتحصيل تدفقاتها النقدية التعاقدية أو نموذج تحصيل التدفقات النقدية التعاقدية وبيع الأصول المالية إلى حد كبير».
وكما توقعت وكالة «إس آند بي جلوبال للتصنيفات الائتمانية» في تقريرها الصادر في مايو 2017، أظهرت البنوك الخليجية مرونة في التعامل مع تأثيرات تطبيق المعيار الدولي التاسع من المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية الذي بدأت بتطبيقه بدءاً من يناير هذا العام.
وقال التقرير إن السبب الرئيسي للتأثير المحدود، كان اتباع البنوك لنهج متحفظ في مخصصات خسائر القروض. وتوقع نمواً ضعيفاً في القروض وارتفاعاً في تكلفة المخاطر في العامين 2018-2019، وقد أخذنا ذلك بعين الاعتبار في تصنيفاتنا للبنوك في المنطقة.
والمعيار التاسع هو معيار جديد لإعداد التقارير الخاصة بالأدوات المالية. ويحدد متطلبات تصنيف وقياس الأدوات المالية، وانخفاض قيمة الأصول المالية، ومحاسبة التحوط. وقد تم تطوير هذا المعيار رداً على الانتقادات التي وجهت للمعيار السابق (معيار المحاسبة الدولي 39) الذي أدى إلى تأخر اعتراف البنوك بالخسائر الائتمانية. ويهدف المعيار التاسع إلى تصحيح ذلك من خلال مطالبة البنوك بالاحتفاظ بمخصصات بشكل مسبق، وذلك استناداً إلى توقعات الخسارة لديها.
وقاد تطبيق البنوك الخليجية للمعيار الدولي التاسع من المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية بتاريخ 1 يناير 2018 إلى زيادة المخصصات بنسبة 1.1% من إجمالي القروض، وهو ما يعادل ثلث صافي دخلها التشغيلي قبل خصم مخصصات خسائر القروض. ويتم استخدام المقياس الأخير للتوضيح فقط، كون أن التأثير الأولي للمعيار التاسع ظهر في حقوق المساهمين في البنوك. وتتماشى هذه النتائج مع توقعاتنا السابقة بأن تأثير تطبيق المعيار التاسع سيكون محدوداً في الأوضاع المالية للبنوك المُصنّفة.
وكان متوسط المخصصات الإضافية لدى البنوك السعودية والإماراتية أعلى بقليل من التوقعات الأولية. وقد جاء قرار بعض البنوك في دولة الإمارات تسوية محافظ قروضها والاحتفاظ بمخصصات للقروض القديمة ليفسر إلى حد كبير وجود هذا الفرق. وتوقع التقرير أن يواصل انخفاض أسعار العقارات الضغط على مؤشرات جودة الأصول لدى البنوك والاحتياجات من المخصصات. علاوة على ذلك، نتوقع بأن تنتقل بعض القروض الكبيرة للكيانات المرتبطة بالحكومة إلى الفئة 2 (إن لم تكن بالأساس من هذه الفئة) لأن ظروف إعادة التمويل أصبحت صعبة أكثر، وهذا قد يدفع بعض هذه الكيانات إلى إعادة هيكلة ديونها.
وفي السعودية، أدى اتباع بعض البنوك لسياسة أكثر تحفظاً واستمرار ضعف الأداء الاقتصادي إلى ارتفاع متوسط المخصصات الإضافية في القطاع المصرفي. وتعد الصعوبات التي يواجهها المقاولون وقطاع العقارات عموماً، منذ انخفاض أسعار النفط، من العوامل الرئيسية التي ساهمت بذلك. ونرى أيضاً بأن بعض البنوك أصبحت أكثر تحفظاً في محاولة لتجنب التقلب المستقبلي لصافي الدخل الذي تسبب به التأثير الأولي لتطبيق المعيار التاسع في حقوق المساهمين.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «إس آند بي»: بنوك الخليج تظهر مرونة مع معيار التقارير المالية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الخليج

السابق انخفاض طلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال عام 2017
التالى فوربس: 15 مليارديرا روسيا صنعوا بطولة كأس العالم 2018