أخبار عاجلة

أهم 3 دروس في جامعة الملياردير "جاك ما" لإدارة الأعمال الإلكترونية

-

عندما يتعلق الأمر بالنصح في مجال الأعمال، فهناك القليل من الناس يمكنهم إعطاء نصائح أفضل من الملياردير العصامي "جاك ما" مؤسس جامعة "تاوباو" لإدارة الأعمال الإلكترونية، والتي تمنح طلابها خبرة التجربة الناجحة لإنشاء عملاق التجارة الإلكترونية الصيني "علي بابا" على يد "ما" والدروس التي تتعلمها المجموعة والشركات التابعة لها بمرور الوقت من السوق.

 

وبعد التحاقها بالجامعة، قالت "جينيسيا ألورا" مؤسسة "سول ريتش وومن" وهي شركة لتقديم الاستشارات لرائدات الأعمال في جنوب شرق آسيا: لقد اكتشفت مدى التقدم الذي أحرزته "علي بابا" في استراتيجيتها للتجارة الإلكترونية والأفكار العميقة للتعامل مع 600 مليون مستخدم نشط لمنصتها، حقًا تعلمت الكثير هناك.

 

وتابعت: إنهم يثقفون الصين وجنوب شرق آسيا بمعنى الرقمنة وأهميتها اليوم، مستفيدين من خبرة الشركة في علم النفس الاستهلاكي وأنماط السلوك، أما نحن فما زلنا نميل للغرب في استراتيجيتنا، والحقيقة أننا بحاجة إلى ربط الاستراتيجيات الشرقية والغربية معًا.

 

وعادة ما يتم اختيار طلاب الجامعة من تجار تاوباو أو رواد الأعمال الطامحين الذين يداومون على حضور الدورات التدريبية، أما "ألورا" البالغة من العمر 35 عامًا فتم اختيارها كجزء من برنامج سنغافوري للتجارة الإلكترونية، بحسب تقرير لـ"سي إن بي سي" سرد أهم ثلاثة دروس يتلقاها الطلاب.

 

أهم ثلاثة دروس تعلمها جامعة "تاوباو" للطلاب

الدرس

التفاصيل

الأمر كله يتعلق بإنشاء علامة تجارية


- قد يبدو البيع بالتجزئة عبر الإنترنت كأنه نسخة مجهولة الهوية من المتاجر التقليدية القديمة، لكن مع نمو سوق التجارة الإلكترونية، أصبح من المهم بشكل متزايد وجود علامة تجارية يمكن للمستهلكين التعرف عليها.

 

- تقول "ألورا": لم يعد الناس يشترون على الفور مع تزايد اتجاه المستهلكين للبحث عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة آراء غيرهم من المستهلكين، لكن أيضًا يحتاج العملاء لعلامة تجارية ليشعروا بالمصداقية، فالأمر يجب أن يتخطى مجرد إنشاء صفحة على "فيسبوك"، أنت بحاجة لمعرفة كيفية الترويج لنفسك على نطاق أوسع.
 

التسويق


- بمجرد إنشاء العلامة التجارية، يتوقف الأمر كله على الترويج لها لدى الأشخاص المناسبين، ورغم السهولة التي يبدو عليها الأمر، لكن مع تطور التكنولوجيا سيكون على رائد الأعمال فهم كيفية استخدامها بشكل صحيح لمساعدته في مشواره.

 

- لاعتلاء القمة، على رائد الأعمال توليد زيارات كبيرة لمنصته أو منفذه الإلكتروني أي كانت طبيعته، وأفضل طريقة للقيام بذلك هي التركيز على الاستراتيجيات الرقمية، مثل تحديد أولويات الكلمات الرئيسية في وصف المنتج الخاص به.

 

- وفقًا لـ"ألورا"، على رائد الأعمال بناء صورة طيبة لعلامته، وإجراء تواصل عاطفي مع العملاء.
 

تحليل البيانات


- للحفاظ على الزخم وتوليد المزيد من المبيعات، يحتاج رائد الأعمال لفهم عملائه بشكل جيد، وهذا يعني الوصول إلى بياناتهم.

 

- بالنظر إلى هيمنة "علي بابا" في الصين (نظام الدفع عبر الإنترنت التابع لها يشكل أكثر من نصف المدفوعات الرقمية في البلاد سنويًا) فإنها واحدة من أكثر الشركات تقدمًا في التعامل مع البيانات.

 

- تقول "ألورا": لديهم تحليلات مفصلة للغاية، تمكنهم من تخصيص عروض لكل شخص على حدة، إذا كنت تبحث عن أغراض للأطفال على سبيل المثال فستجد بعد عام أنهم يستهدفونك بإعلانات لملابس تناسب أطفالا عمرهم عام واحد.
 

 

 

السابق فتح منافذ لتحصيل الضرائب العقارية تيسيرا على ملاك الوحدات السكنية بالمناطق النائية
التالى اتحاد المستثمرين يطالب برفع الضريبة على أصحاب الدخول العليا