أخبار عاجلة
هشام ماجد وشيكو فى برنامج "بوضوح" على الحياة -
منتخب المحترفين.. الفرصة الأخيرة -

عصمت ياسين تكشف توقعاتها عن أداء البورصة و"الطروحات" بعد تطبيق ضريبة الدمغة

عصمت ياسين تكشف توقعاتها عن أداء البورصة و"الطروحات" بعد تطبيق ضريبة الدمغة
عصمت ياسين تكشف توقعاتها عن أداء البورصة و"الطروحات" بعد تطبيق ضريبة الدمغة

-

وإليكم تفاصيل الخبر

عصمت ياسين تكشف توقعاتها عن أداء البورصة و"الطروحات" بعد تطبيق ضريبة الدمغة

قالت عصمت ياسين، المدير التنفيذى للمجموعة الافريقية، قطاع تدريب المجلس الاقتصادى الافريقى، خبيرة أسواق المال، إن جلسات التداول الأولى بالبورصة من شهر يونيو كانت هادئة مصحوبة بنسب سيولة أقل من المتوسطة، بعد أن سيطرت القوة الشرائية الانتقائية من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار قرب مستويات الدعم على قياديات السوق.

وأضافت خبيرة أسواق المال ل صدى البلد، أن المضاربين عزفوا عن دخول السوق بعد الإعلان عن بدء تنفيذ الشريحة الثانية من ضريبة الدمغة والتى تقدر بـ 1.5 فى الالف على كل عملية تداول، والتى من المتوقع استمرارها عام كامل قبل تنفيذ الشريحة الثالثة والتى تقدر بـ 1.75 فى الالف فى العام المالى 2019-2020 قبل البت مرة أخرى فى فرض ضريبة الأرباح الرأسمالية من عدمه، والتى كانت تم تجميد العمل بها مرتين متتاليتين لإتاحة الفرصة للحراك على الأسهم ودخول سيولة بالمحافظ الاستثمارية.

وتوقعت عصمت ياسين أن يتم استيعاب التأثير السلبى لبدء تطبيق ضريبة الدمغة سريعا على المضاربين وعودة النشاط مرة أخرى حال دخول سيولة جديدة بالسوق، تؤكد انتهاء الحركة التصحيحية التى استمرت قرابة الشهر، بعد صعود قوى خلال العام والنصف منذ بداية العمل ببرنامج الإصلاح الاقتصادى.

تابعت: هذا حال معاودة نشاط السيولة الداخلة مع الارتفاع التدريجى بالنصف الثانى من شهر رمضان الكريم، والتى استهلتها بأولى جلسات الأسبوع الحالي بدعم من مشتريات المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية والعربية، والتى ستتزايد مع إشارات إيجابية على أداء قطاعات السوق.

وأكملت: حيث استطاع المؤشر الرئيسى إضافة 250 نقطة إلى رصيده الذى حاول اختراق مستوى الـ 17000 نقطة خلال أولى جلسات شهر يونيو، بعد حركة تصحيحية عنيفة خلال الشهر المنقضى، فقد فيها المؤشر الرئيسى 10% من مكاسبه.

وعن برنامج الطروحات الحكومية والتى سيستهلها السوق المصرى بزيادة رأس مال الشرقية للدخان بـ 4% بعد إجازة عيد الفطر المبارك، لتتوالى بعدها الطروحات الموزعة حول 24 شركة بمختلف القطاعات والبنوك الحكومية، أوضحت خبيرة أسواق المال أن تأثير فرض ضريبة الدمغة ليس بالكبير على برنامج الطروحات، للمعرفة المسبقة للخبر والانتهاء من تنفيذ الشريحة الأولى خلال العام المالى 2017-2018 وتعامل السوق معه بشكل متناسق مع الارتفاعات الطردية التى شهدها السوق فى إعادة تقييم الأصول بعد تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016، بل هناك أخبار إيجابية تدعم وتشجع على الطروحات بعد أن تم تخفيض تكلفة قيد الشركات بالسوق المصرى لتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على المضى قدما فى استخدام منصة البورصة فى تمويل مشاريعها ، وتقييم اأسهمها ومقارنتها بمثيلتها بنفس القطاع، وايضا توفير تخارج المستثمرين حال دعت الضرورة لذلك.

واستطردت خبيرة أسواق المال أنه مع استيعاب السوق للأخبار المتعلقة بالسوق، مازالت هناك الاخبار الايجابية التى ننتظر معها حراك نشط بالسوق مثل بدء التداول بألية اقتراض الاسهم، نجد أن المؤشر الرئيسيى سيتحرك فى حركة عرضية تجميعية مائلة للصعود بالشهر الاخير من العام المالى، وترقب مستمر لرفع التدريجى لاسعار الخدمات والمحروقات والتى ستؤثر على اداء الشركات المقيدة، حيث إنه سيواجه مستوى مقاومة عند 17000 -17100 نقطة حال الثبات يعاود التجربة على 17360 نقطة على أن يكون الدعم عند 16600 ثم 16525 نقطة، بعد أن استطاع السوق تكوين قاع بهذه المنطقةمرتدا منه لاعلى فى إشارة الى بدء التعافى المتوقع.

وأضافت، أن مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة لديه مقاومة قصيرة المدى عند 852 ثم 860 نقطة، حال الثبات اعلاها يعاود استهداف مستويات مقاومة جديدة عند 870- ثم 885 نقطة، على أن يكون الدعم عند 840 نقطة بتأكيد كسرها يعاود اختبار مستوى الـ 836 -830 نقطة.

وتنصح خبيرة أسواق المال المستثمرين بمراقبة الأسهم جيدا مع تفعيل مستويات إيقاف الخسائر للمستثمر متوسط وطويل المدى، وعلى المضارب السريع التريث مع احتساب التكلفة المتاجرة جيدا قبل الدخول فى المضاربات، والتحفظ التام على استخدام آلية الشراء بالهامش.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر عصمت ياسين تكشف توقعاتها عن أداء البورصة و"الطروحات" بعد تطبيق ضريبة الدمغة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صدى البلد

السابق البترول تكشف أسباب عدم تطبيق "الكارت الذكي"
التالى أسعار النفط تقفز بعد موافقة أوبك على زيادة الانتاج