أخبار عاجلة
طرق إخفاء مشكلة جفون العين الناعسة -
الطقس: جو صاف وانخفاض على الحرارة -

«طاولة مستديرة» لتعزيز شراكة الإمارات مع هونج كونج والصين

«طاولة مستديرة» لتعزيز شراكة الإمارات مع هونج كونج والصين
«طاولة مستديرة» لتعزيز شراكة الإمارات مع هونج كونج والصين

وإليكم تفاصيل الخبر «طاولة مستديرة» لتعزيز شراكة الإمارات مع هونج كونج والصين

هونج كونج:«الخليج»

‎قال عبدالله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، إن مجمل التطورات الراهنة على خارطة الاقتصاد العالمي تؤكد أهمية تعزيز الشراكات الدولية وبناء التحالفات مع دول العالم، لكي تحصد كافة الأطراف المصالح والمنافع المتبادلة، وفي مقدمتها تعزيز تدفقات التجارة الدولية وتحفيز القدرات الاستثمارية للدول، مؤكداً أن هذا التوجه يتفق مع رؤى وسياسات الانفتاح وتعظيم قنوات الشراكة التي أرست مرتكزاتها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات.
‎جاءت تصريحات آل صالح خلال مشاركة وفد الدولة في اجتماع الطاولة المستديرة التي تم تنظيمها خصيصاً لدولة الإمارات بمشاركة أكثر من 60 شخصاً من ممثلي الشركات الكبرى من هونج كونج والصين، وذلك ضمن فعاليات الدورة الثالثة من القمة العالمية لمبادرة الحزام الطريق، بحضور نبيلة الشامسي، قنصل عام الإمارات في إقليم هونج كونج وعدد من ممثلي المؤسسات الحكومية والشركات الاستثمارية في الدولة.
‎ناقش الاجتماع العديد من المبادرات والتصورات لطرح رؤى التقارب وتعزيز إسهامات ودور دولة الإمارات في إنجاح مشاريع الحزام والطريق انطلاقاً من المحفزات التي تمتلكها الدولة، كما استعرض رجال الأعمال من الدول الثلاث مقومات الاستثمار والتجارة والتطورات التي حققتها مشروعاتهم وسبل تعزيز الشراكة في إطار ذلك المشروع الاستراتيجي.

‎مشاركة الإمارات

‎وأكد آل صالح أن أهمية المشاركة الإماراتية في المبادرة ترتبط بالمؤشرات الإيجابية والتصنيف الدولي المتقدم الذي حازته دولة الإمارات في عدد من المؤشرات، حيث تعد الثالثة عالمياً بعد هونج كونج وسنغافورة في إعادة التصدير، وأكبر دولة عربية متلقية للاستثمارات الأجنبية المباشرة، وثاني أكبر دولة مصدرة للاستثمارات الأجنبية المباشرة في منطقة الشرق الأوسط حيث تناهز استثماراتها الخارجية نحو 1.5 تريليون دولار.
‎كما أوضح آل صالح أن الدولة على رغم كونها خامس أكبر مصدِّر للنفط في العالم فإنها توجهت لتقليل اعتمادها على النفط لتنخفض مساهمته إلى نحو 30% فقط من الناتج المحلي الإجمالي للدولة مع نجاح سياسات التنويع الاقتصادي، فضلاً عن تعزيز دور استثمارات الطاقة المتجددة حيث تعد شركة «مصدر» في أبوظبي أكبر مستثمر للطاقة في منطقة الشرق الأوسط.
‎وألمح إلى تنامي مؤشرات التبادل التجاري بين كل من الإمارات وهونج كونج حيث قدرت العام الماضي بنحو 8.9 مليار دولار محققة نمواً ناهزت نسبته 5%، كما استعرض مقومات العلاقات الراسخة والشراكات الناجحة بين البلدين والتي تدعمها العديد من الاتفاقيات وجهود التعاون في قطاعات الخدمات المالية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والابتكار، مؤكداً أهمية طروحات الابتكار في تعزيز العلاقات الثنائية، حيث تطمح دولة الإمارات لكي تكون مركز الابتكار الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط جنباً إلى جنباً مع دول كاليابان والصين وهونج كونج وسنغافورة.

‎قوة العلاقات

‎وأكد رايموند ييب، نائب المدير التنفيذي لمجلس هونج كونج لتنمية التجارة قوة العلاقات بين الإمارات وهونج كونج والصين وتنامي الدور البارز للعديد من شركات هونج كونج في الاستثمار في مشاريع التنمية في دولة الإمارات لاسيما شركات الخدمات المالية واستشارات التطوير العقاري والمصارف، فضلاً عن تطور الشراكة الإماراتية الصينية مؤخراً في مجالات الموانئ والطاقة، مؤكداً أن هونج كونج تستطيع أن تلعب دوراً محورياً في إنجاح مشروع الحزام والطريق حيث تعد نافذة مؤهلة لدعم ذلك المشروع، وهو ما يعزز من خيارات الشراكة مع دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط ككل.

‎مؤشرات الشراكة

وأكد جينجيسو سوب، رئيس مجلس هونج كونج لترويج التجارة الدولية، أن العلاقات القوية بين الإمارات وهونج كونج، تفتح المجال لفرص حقيقية وأعمال ناجحة وتسهم في نمو التبادل التجاري، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تعد نافذة لتعزيز تعاون هونج كونج مع دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وإفريقيا ككل، مؤكداً أن هونج كونج تمثل بوابة مهمة لتطوير التعاون في الاقتصاد الإسلامي بين دول المنطقة، وأهمية استكشاف الفرص التي تدعم آفاق الشراكة بين كل من الصين والإمارات وهونج كونج.

‎قنصلية الإمارات

‎وقالت نبيلة الشامسي قنصل عام دولة الإمارات في إقليم هونج كونج الإداري، إن مشاركة وفد الدولة للمرة الثالثة بتنظيم من وزارة الاقتصاد تعطي دلالة واضحة على الاهتمام الحكومي والخاص في دولة الإمارات بدعم رؤى ومشاريع مبادرة الحزام والطريق، حيث تعول حكومة الصين على دور هونج كونج في إنجاح تلك المبادرة، وهذا يبرز أهمية المشاركة المكثفة للشركات الإماراتية في القمة، وهذا التعاون الوثيق مرشح لمزيد من النمو مع إعلان حكومة هونج كونج مؤخراً عن رغبتها في افتتاح مكتب تمثيلي في دولة الإمارات سيسهم في متابعة مشاريع الحزام والطريق.

‎شركات أعمال

‎ضم وفد الدولة محمد ناصر حمدان الزعابي، مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد، وممثلي كل من صندوق خليفة لتطوير المشاريع، طيران الاتحاد، موانئ أبوظبي، مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر، مؤسسة شروق، ودائرة الصناعة والاقتصاد بإمارة الفجيرة والعديد من كيانات الأعمال والشركات الأخرى من القطاع الخاص بالدولة.

«شروق» تستهدف الشركات الصينية

‎قال محمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (شروق)، إن مشاركة المكتب تأتي في إطار الاهتمام بالترويج لإمارة الشارقة في منطقة آسيا حيث يستهدف المكتب التعرف إلى الفرص وإتاحة الفرص للشركات الصينية للاستثمار في الشارقة وقد قامت مشاريع في الشارقة مرتبطة بمشروع الحزام والطريق مثل مشاريع الخدمات اللوجستية والبنية التحتية ويجري التفاوض والتعرف إلى الفرص في مختلف القطاعات مثل الرعاية الصحية والسياحة والابتكار والتكنولوجيا فضلاً عن استقطاب مستثمرين من هونج كونج والصين في مشاريع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «طاولة مستديرة» لتعزيز شراكة الإمارات مع هونج كونج والصين برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الخليج

السابق ارتفاع صادرات الأسمدة 17.5% لتسجل 477 مليون دولار
التالى الشرطة: غرق 8 على الأقل في انقلاب قارب بولاية ميزوري الأمريكية