وزير النقل: لن نرفع أسعار القطارات قبل تحسين الخدمة

وزير النقل: لن نرفع أسعار القطارات قبل تحسين الخدمة
وزير النقل: لن نرفع أسعار القطارات قبل تحسين الخدمة

ياسمين فواز

قال وزير النقل هشام عرفات، الثلاثاء، إنه لا اتجاه لا رفع أسعار السكك الحديد قبل تحسين الخدمة. 

جاء ذلك وفق ما أعلنه لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، برئاسة النائب هشام عبد الواحد تجديد ثقتها فى حكومة المهندس مصطفي مدبولى  وفي وزير النقل هشام عرفات. 

وقال رئيس لجنة النقل، الأعضاء، في حضور الوزير عرفات، : «مما لاشك فيه أن تجديد القيادة السياسية للثقة في الدكتور هشام عرفات وزيرًا للنقل، لم يكن إلا نتيجة حتمية لما يتمتع به سيادته من رؤية وفكر متجدد في تطوير كافة قطاعات النقل، وتدعيما وتأكيدا على توافق هذه الرؤية والفكر مع الأهداف العامة لخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة للدولة بشكل عام".

واستدرك "إلا أن ذلك لن يمنعنا ونحن ممثلي الأمة وأعضاء في هذه اللجنة أن نعمل دورنا الدستوري والقانوني في الرقابة، ليس فقط على السياسات العامة التي تنتهجها الوزارة، ولكن أيضا على الآليات والقرارات التنفيذية التي يتم اتخاذها من قبل مسؤولي السلطة التنفيذية في كافة القطاعات المتعلقة بالنقل".

** تفاصيل الخطة

من جانبه ،قال الدكتور هشام عرفات، وزير النقل والمواصلات، إن هناك مناقصة للسكك الحديد ستحدث نقلة في هذا القطاع، بدخول 1300 عربة بعد 4 سنوات من تاريخ إتمام العقد في شهر أغسطس

وأشار  إلى أن بيان الحكومة لا يوجد به مبالغة وإن ما قيل سيتم تنفيذه "حاسبونى أنا شخصيا".

وأضاف عرفات، خلال اجتماع اللجنة النقل : "لن نرفع أسعار السكك الحديد قبل تحسين الخدمة، والمواطن سيتجاوب إذا تحسنت الخدمة لأنها ملك المواطن ولن تتم خصخصتها".

وتابع الوزير: "هناك ٧٠٠ تهوية ديناميكية جديدة و١٠٠ عربة نوم و ٣٠٠ مكيفة درجة أولى، وستكون كل العربيات vip"، لافتا إلى أنه سيكون هناك ورشة صيانة كاملة في أراضى السكك الحديد لـ١٣٠٠ عربية جديدة". 

وأكد عرفات أن الوزارة تكبدت ٩٣٠ مليون جنيه خسائر فقط بسبب رفع سعر السولار بخلاف الخسائر الأخرى.

وفيما يخص قطاع النقل النهرى ، أكد الوزير إن ما حدث خلال الـ4 سنوات الماضية فى قطاع النقل البحري النهري يختلف تمامًا عن ما سيحدث فى القطاع خلال السنوات الأربع القادمة وسيكون هناك طفرة كبيرة فى قطاع النقل البحري والنهري

وأوضح  أن الوزارة قامت بعملية تكريك لميناء الإسكندرية والدخيلة حيث كان عمق الميناء 12 مترًا وبعد عملية التكريك الأخيرة أصبح بعمق 15,5 متر بتكلفة 9 ملايين جنيه.

وأضاف "عرفات"، أنه تم تطوير ميناء الغردقة وتزويده بمحطة انتظار، ميناء البحر الأحمر، وميناء نويبع، وميناء دمياط تم تكريكه

وأوضح أنه تم بدء إنشاء كوبرى الدخيلة وسينتهى العمل منه نهاية أغسطس القادم وسيخذ منطقة الدخلية وسيؤدى لسهولة نقل البضائع، وتم إنشاؤه من فائض الميناء الدخيلة، وأيضًا كوبرى باب 54 بميناء إسكندرية.

وتابع: "النقل النهري مكنش حد بيسأل عنه قبل كدة، والآن نقوم بعملية تكريك للنيل بين الأقصر وأسوان وستنتهى قبل بداية الموسم السياحى

وقال: "نحن نعتمد على الشركات الوطنية حيث تم التعاقد بين الوزارة هيئة قناة السويس للقيام بالتكريك من قناطر إسنا إلى القناطر الخيرية"

وأضاف الوزير: "سيكون هناك ربط بين مصر والسودان من خلال مينائي قسطل وأرقين ، حيث زادت حركة التجارة بين مصر والسودان حيث أننا شعب واحد يعيش فى بلدين وسيتم أيضا إنشاء مناطق لوجستية على ميناء أرقين وأيضا مناطق تجميع".

السابق تأكيدا لـ"المال".. 32% ارتفاعا في التبادل التجاري بين مصر وروسيا خلال 5 أشهر
التالى تراجع مؤشرات البورصة في مستهل التعاملات