أخبار عاجلة
منة فضالى: وفاء عامر نجمة التواضع والجدعنة -
الاحتجاجات في العراق تدخل أسبوعها الثاني -

41 % من العاملين في القطاع الصحي الحكومي أجانب .. بلغوا 126 ألفا

c2144971fa.jpg

زيد السليطين من الرياض

شكلت نسبة الممارسين الصحيين والعاملين الأجانب في القطاع الصحي الحكومي بنهاية العام الماضي 2017 نحو 41 في المائة من إجمالي العاملين البالغ عددهم 300699 بين طبيب وممرض وصيدلي وعاملين في الفئات الصحية المساندة، إذ يقدر عدد الأجانب 126005 أجانب مقابل 174694 سعوديا.
وبلغ عدد الأطباء البشريين العاملين في القطاع 58955، شكل الأجانب منهم 63.41 في المائة بعدد 37386 مقابل 21569 طبيبا سعوديا، فيما بلغ عدد أطباء الأسنان الأجانب 965 مشكلين ما نسبته 18.27 في المائة من العدد الكلي البالغ 5279.
وفيما يتعلق بالصيادلة بحسب إحصائية صادرة عن وزارة الصحة، بلغ عددهم في القطاع 6157، وصل عدد الأجانب بينهم 1010 بما نسبته 16.4 في المائة، بينما بلغ عدد الممرضين 139798 شكل الأجانب بينهم 53.22 في المائة بواقع 74402 ممرض وممرضة أجنبية.
أما الفئات الطبية المساندة العاملة في القطاع الصحي الحكومي، فقد بلغ عددهم 89860 شكل الأجانب بينهم نسبة 13.60 في المائة بواقع 12224 عاملا وعاملة أجنبية.
وأشارت الهيئة العامة للتخصصات الصحية إلى أن عدد الخريجين الحاصلين على البورد السعودي في الدفعة 21 بلغ عددهم 1458، وحصل تخصص طب الباطنية على أكبر عدد من الحاصلين على البورد السعودي بواقع 191 طبيبا وطبيبة، وحل تخصص طب الأطفال في المرتبة الثانية بواقع 158 خريجا وخريجة، وتخصص طب الأسرة ثالثا بواقع 143 خريجا وخريجة.
أما طب الجراحة العامة، فقد بلغ عدد الحاصلين على البورد 95 جراحا وجراحة، و59 في الأشعة التشخيصية، و64 طبيبا وطبيبة في طب النساء والولادة.
بينما حصل تخصص علاجيات العناية المركزة، طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والرأس والعنق لدى الأطفال، ودبلوم تمريض العناية المركزة على أقل التخصصات التي حصل فيها الخريجون على البورد بواقع خريج واحد لكل تخصص.

إنشرها

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر 41 % من العاملين في القطاع الصحي الحكومي أجانب .. بلغوا 126 ألفا برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الاقتصادية

السابق وكالة: موسكو تود مناقشة سوريا وإيران في اجتماع بوتين-ترامب
التالى أوروبا تسعى إلى إيجاد تحالفات جديدة مع آسيا لمواجهة سياسات الرئيس الأميركي