أخبار عاجلة
روسيا ترسل الغاز إلى الولايات المتحدة -

هيئة النقل تتخوف من عودة التستر عبر بوابة الاستثمار الأجنبي

هيئة النقل تتخوف من عودة التستر عبر بوابة الاستثمار الأجنبي
هيئة النقل تتخوف من عودة التستر عبر بوابة الاستثمار الأجنبي

اليكم تفاصيل هذا الخبر

هيئة النقل تتخوف من عودة التستر عبر بوابة الاستثمار الأجنبي

علي شهاب - الدمام

اعترف رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح أن القطاع مخترق بظاهرة التستر، مبينا أن فرق التفتيش تعمل بالتعاون مع الأجهزة الأمنية للسيطرة على ذلك، لافتا إلى أن الشركات العاملة بشكل نظامي غير قادرة على التوسع جراء اتساع دائرة التستر في عملية النقل البري.

وأوضح خلال لقاء موسع نظمته غرفة الشرقية أمس أن الهيئة ستطلق بوابة «بيان» الالكترونية مطلع 2019، للحد من التستر، حيث تربط السائق بالمركبة متضمنة اسم السائق والشركة الناقلة ونوعية البضاعة.

وأكد أن الهيئة تعمل مع الهيئة العامة للاستثمار لوضع الضوابط لعملية الاستثمار الأجنبي في النقل، بحيث تحقق إضافة حقيقية، مبديا تخوفه من عودة «التستر» من بوابة الاستثمار الأجنبي.

وكشف عن قرب صدور نظام النقل البري الموحد لدول مجلس التعاون، وأشار إلى أن الفريق الفني لمراقبة الحوادث المرورية سينعكس بصورة مباشرة على بوالص التأمين في المرحلة المقبلة.

«نقل» الأحد المقبل

وذكر الرميح أن 30% من قضايا المنازعات في المحاكم ذات علاقة بتأجير السيارات، مشيرا إلى أن لائحة تأجير السيارات ووسطاء التأجير تمثل الغطاء القانوني لحماية مقدمي الخدمة من إساءة استخدام المركبات من قبل العملاء.

وأكد أن إطلاق بوابة «نقل» للتراخيص الأحد المقبل، مشيرا إلى أن البوابة ستعمل على إصدار التراخيص بشكل الكتروني بدون الحاجة لمراجعة الهيئة للحصول على الخدمات.

مشروع النقل بالدمام

وأوضح أن هيئة النقل بالتعاون مع أمانة الشرقية ستطرح المرحلة الأولى من مشروع النقل العام بحاضرة الدمام الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أن المشروع يستهدف ربط الخبر والدمام والقطيف، مشددا على أن الهيئة حريصة على دعم المستثمرين في قطاع النقل ليكون جاذبا، مضيفا أن الهيئة تقف على مسافة واحدة بين المستثمر والمستهلك.

ورأى أن الهيئة تخوض تحديا كبيرا في عملية الارتقاء بالقطاع في مختلف المجالات، معتبرا الدور الذي تقوم به الهيئة من أصعب المهام، خاصة أن قطاع النقل متحرك مما يتطلب وضع الآليات المناسبة لمراقبة تلك الوسائل دون التأثير على عملها، لافتا إلى أن الهيئة تشرف على النقل البري والبحري والحديدي.

تقليص إجراءات التراخيص

وذكر أن الهيئة عملت خلال الفترة الماضية على تقليص إجراءات التراخيص، حيث قلصت الإجراءات من 17 إلى 10 إجراءات، متطلعا لتقليصها إلى 5 إجراءات مع نهاية 2018، مبينا أن الهيئة تعمل على مشروعي لائحتي النقل التعليمي والنقل بالحافلات.

زيادة سرعة القطار

وأفاد بأن المؤسسة العامة للخطوط الحديدية تتحرك لزيادة سرعة الرحلات إلى 180 كلم في العام المقبل، عوضا عن 160 كلم، معترفا بالعبء الكبير في عملية تحسين المحطات القائمة حاليا، مشددا على ضرورة تزامن إنشاء الخطوط الحديدية للربط الخليجي في وقت متزامن، مضيفا أن المملكة لديها تجربة غير مشجعة مع الأردن، إذ قامت المملكة بتنفيذ خط حديدي للربط مع الأردن، بيد أن الأردن لم تستكمل المشروع، بحيث يبقى الخط عند الحدود الشمالية.

مهلة لصهاريج الألمنيوم

ورفض السماح للشاحنات التي يزيد عمرها على 5 سنوات من دخول المملكة للعمل، لافتا إلى أن عدد الشاحنات بالمملكة يتجاوز مليون شاحنة، فيما متوسط عمر الشاحنة 14 سنة، بينما المعدل الدولي (7- 8) سنوات، مشددا على أن المملكة لن تكون مكانا لـ»رجيع أوروبا».

وذكر أن عملية استبدال الصهاريج للألمونيوم وفقا لاشتراطات أرامكو السعودية، صادرة من هيئة المواصفات والمقاييس، مؤكدا أن الهيئة عقدت اجتماعا مع أرامكو للتعرف على المشكلة، مبينا أن الاجتماع توصل إلى عدم جاهزية المصانع الوطنية لتصنيع هذه النوعية من الصهاريج، متوقعا الإعلان عن تمديد المهلة المعطاة للشركات خلال الأسبوع المقبل.

محاصرة احتكار النقل

وأبان أن الهيئة أجرت دراسة لفتح السوق والقضاء على الاحتكار في عملية نقل الركاب، مضيفا أن الهيئة لن تتحرك في فتح السوق إلا بعد انقضاء عامين على احتكار النقل الجماعي بناء على قرار مجلس الوزراء بتمديد العمل للنقل كمهلة أخيرة، منتقدا أداء التصاميم التي قدمتها المكاتب الاستشارية العالمية والتي أخذت الجزء الأكبر من المشاريع المطروحة، نظرا للافتقار للمكاتب الاستشارية القوية، واصفا أداء المكاتب الاستشارية العالمية بشغل «مايكرويف»، مضيفا أن الغرامات التي تفرض على الشاحنات أو المركبات بدون إشعار ظاهرة ليست صحية، مؤكدا أن الهيئة تعمل للقضاء على هذه النوعية من المخالفات.

طرح جسر الملك حمد

وبشأن جسر الملك حمد الرابط بين المملكة والبحرين أوضح أن المشروع طرح للمنافسة خلال الأسبوع الماضي، مبينا أن تمويل وتشغيل الجسر سيكون من قبل القطاع الخاص، لافتا إلى أنه يتضمن مسارين للخط الحديدي، ومسارين للمركبات، وسيربط بميناء الملك حمد بالبحرين.

369 سفينة سعودية

وذكر أن السفن التي ترفع العلم السعودي تبلغ 369 سفينة، والسفن المسجلة بالمنطقة الشرقية تبلغ 188 سفينة، لافتا إلى أن الهيئة تعمل على تنفيذ مبادرة برنامج التحول الوطني 2020، من خلال وضع 13 دراسة، بعضها تتراوح نسبة الإنجاز فيها بين 5% و95%، فيما بلغت دراسة الجدوى الاقتصادية لنقل الركاب بحرا بين المدن والجزر المطلة على الساحلين الشرقي والغربي مرحلة إجراءات الطرح والترسية.


نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر هيئة النقل تتخوف من عودة التستر عبر بوابة الاستثمار الأجنبي برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : مكه

السابق الآثار ترفض عروضًا أجنبية لإدارة منطقة الأهرامات
التالى السعودية تبدأ في تطبيق برامج تحفيزية لدعم الاقتصاد في 2019