من صاحب فكرة قطارات الرصاصة فائقة السرعة؟ وما هي أول دولة استخدمت هذه القطارات؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عرف عن البريطانيين أنهم من اخترعوا القطارات العصرية التي تسير على سكك حديدية، ولكن اليابانيين هم من طوروها ووصلوا بها إلى شكل غير مسبوق، ووفقا لتقرير نشرته "الإيكونوميست"، فإن المهندس "هيديو شيما" هو صاحب فكرة قطارات الرصاصة فائقة السرعة.

لمعت فكرة في عقل "شيما" بتدشين مسار سكك حديدية لتشغيل قطار سريع بين العاصمة اليابانية "طوكيو" ومدينة "أوساكا" الصناعية، وكان يعتقد وقتها أن السرعة القصوى التي تبقي على راحة المسافرين هي 160 كيلومتر في الساعة، ولكن "شيما" كان يطمح للمزيد.

خطط "شيما" لتدشين مسار سكك حديدية مستقيم ومنفصل بعيدا عن مسارات القطارات التقليدية مع تصميم عربات القطار بشكل يشبه الطائرات من حيث النوافذ ومكيفات الهواء.

بالنسبة للقطار نفسه، فقد زود بمحركات كهربائية في عربات فردية بدلا من الجر بقاطرة، وهو ما زاد من كفاءة عمل القطار ومعايير الأمان، وتم استخدام المحركات الكهربائية كمكابح بدلا من المكابح الميكانيكية التي يمكن أن تدمر العجلات عند التوقف من سرعات فائقة.

وطرح المشروع على مجلس الوزراء الياباني عام 1958، وتمت الموافقة على تدشين المسار بين طوكيو و"أوساكا" ليتم الافتتاح عام 1964 تزامنا مع دورة الألعاب الأولمبية، وبلغت التكلفة 540 مليون دولار، وهي تكلفة هائلة عند الأخذ في الاعتبار السنوات العجاف التي مرت بها الدولة الآسيوية وقتها.

وبلغت سرعة قطار الرصاصة وقتها حوالي 330 كيلومتر في الساعة، وكان بمثابة انتصار تكنولوجي وصناعي هائل لليابان خلال البطولة الرياضية العالمية، وهو ما دفع دولا مثل فرنسا للاستعانة بعقل "شيما" في مشروعاتها.

ويحسب لـ"شيما" تصميمه للقاطرة البخارية بعد انضمامه لهيئة السكك الحديدية اليابانية عام 1925 كما أنه عمل على استبدال عربات القطار الخشبية بأخرى من الصلب فضلا عن التقنيات الهندسية الأخرى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق