تدهور الريال اليمني يجر عدن لأزمة وقود فريدة من نوعها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تدهور الريال اليمني يجر عدن لأزمة وقود فريدة من نوعها

#إرم_نيوز

المصدر: عدن - إرم نيوز

أعلنت شركة النفط اليمنية بالعاصمة عدن تعليق عمليات البيع في محطات الوقود الحكومية جراء التدهور الحاد في العملة المحلية والارتفاع المفاجئ لسعر صرف الدولار الأمريكي.

وقالت الشركة في بلاغ صحفي لها إن ارتفاع أسعار الصرف في السوق يؤثر بشكل كبير على عمل الشركة بشراء المشتقات النفطية، مشيرة إلى أن عدم تدخل الدولة والبنك المركزي للحد من هذا التدهور سينعكس سلباً على ارتفاع أسعار المشتقات النفطية في المحطات المحلية.

وطالبت الشركة في بلاغها “الدولة ممثلة بكل من البنك المركزي والحكومة بالتدخل السريع والعاجل لضبط عملية التلاعب بأسعار صرف العملة الصعبة ( الدولار ) لكون استمرار هذا الأمر إنما يؤثر وبشكل مباشر على معيشة المواطن سواء من خلال شراؤه للمشتقات النفطية أو الغذائية أو حصوله على أي خدمات اخرى مرتبطه بحياته اليومية”.

وأكدت في ختام بلاغها أن الشركة قادرة على شراء المشتقات النفطية وتتوفر لديها السيولة الكافية لذلك، موضحة أن الشركة علقت البيع مؤقتاً على الأقل في الوقت الراهن حتى تستقر العملة وأسعار الصرف، حتى لا تثقل من كاهل المواطن وتحمله أعباء إضافية تفوق مقدرته، مشددة على ضرورة تدخل الدولة سريعاً للحد من هذه الأزمة والكارثة الاقتصادية المحققة .

وجاء بلاغ شركة النفط عقب أيام من ارتفاع كبير في أسعار المشتقات النفطية بعدن، حيث قامت محطات خاصة خلال اليومين الماضيين ببيع البنزين بسعر 8000 ريال بواقع “20 لترا” ، أي بارتفاع بلغ 1400 ريال عن السعر الرسمي الذي أقرته شركة النفط مؤخراً والبالغ 6600 ريال .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظاتdesk (at) eremnews.com

تاريخ النشرأغسطس ,31 / 2018 23:30 GMT

تاريخ التحديثأغسطس ,31 / 2018 22:45 GMT

عدن - إرم نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق