أخبار عاجلة
إسرائيل توجه إلى فتى يهودي تهمة قتل فلسطينية -
إسرائيل توجه إلى فتى يهودي تهمة قتل فلسطينية -

«البنوك» تصعد ب «أبوظبي» 11.7% .. والضغوط تهبط بسوق دبي 25%

«البنوك» تصعد ب «أبوظبي» 11.7% .. والضغوط تهبط بسوق دبي 25%
«البنوك» تصعد ب «أبوظبي» 11.7% .. والضغوط تهبط بسوق دبي 25%

وإليكم تفاصيل الخبر «البنوك» تصعد ب «أبوظبي» 11.7% .. والضغوط تهبط بسوق دبي 25%

دبي: أنور داود

أنهت أسواق الأسهم المحلية عاماً صعباً، وسط تباين إغلاقات المؤشرات العامة لعام 2018، وسط ارتفاع مؤشر سوق أبوظبي 11.75%، وتراجع مؤشر سوق دبي 25%، في ظل العديد من المتغيرات المحلية والعالمية، التي دفعت إلى إحجام المستثمرين عن التداول، ما دفع بالسيولة في السوقين للتراجع 39% إلى 98.2 مليار درهم، مقارنة مع 162.2 مليار درهم في العام 2017.
على الرغم من التراجع الذي شهدته الأسهم، فإن المؤسسات اقتنصت الفرصة بالدخول إلى الأسهم خاصة في أبوظبي؛ حيث وصل صافي الاستثمار المؤسسي كمحصلة شراء إلى 2.4 مليار درهم في السوقين، منها 2.09 مليار في أبوظبي و326.5 مليون في دبي. وفي المقابل، سجل المستثمرون الأجانب من غير العرب محصلة بيع في دبي بنحو 1.01 مليار درهم، ومحصلة شراء في أبوظبي بنحو 2.8 مليار درهم.
وفقد مؤشر سوق دبي المالي خلال العام 2018 نحو 840 نقطة؛ ليغلق عند مستوى 2529.75 نقطة، ليسجل أكبر تراجع له خلال عدة أعوام، متأثراً بالعديد من العوامل، ومنها العوامل الخارجية مثل الجيوسياسية وتذبذب أسعار النفط والحروب التجارية، فضلاً عن العوامل الداخلية التي عصفت بالسوق، مثل إعادة هيكلة بعض الشركات، لكن السوق أيضاً تجاهل حزمة من المحفزات الاقتصادية الحكومية التي جاءت لدعم قطاع الأعمال.
وتراجعت السيولة في سوق دبي المالي خلال 2018 بنسبة 48% إلى 58.9 مليار درهم، مقارنة مع 114.2 مليار درهم في 2017، فيما بلغ عدد الأسهم المتداولة نحو 44 مليار سهم، نفذت في 653149 صفقة.
وتصدر سهم «إعمار العقارية» الشركات الأكثر تداولاً في سوق دبي المالي، بنحو 9.7 مليار درهم، كما تراجع السهم 40.5% إلى 4.13 درهم، وانخفض «إعمار للتطوير» 13.36% إلى 4.41 درهم، بتداول 2.5 مليار درهم.
وسجل «الإمارات دبي الوطني» الارتفاع الوحيد بين الأسهم القيادية بنسبة 8.41% إلى 8.89 درهم، بتداول 2.3 مليار درهم، فيما تراجع «جي إف إتش» 39.8% إلى 0.902 درهم، بتداول 7.2 مليار درهم.
وانخفض «دبي للاستثمار» 47.7% إلى 1.26 درهم، بتداول 2.26 مليار درهم و«سوق دبي المالي» 29% إلى 0.796 درهم، بتداول 909 ملايين درهم.
وخرج سوق أبوظبي للأوراق المالية من 2018 رابحاً، حيث ارتفع المؤشر العام بنسبة 11.75%، مضيفاً 516.6 نقطة مكاسب، ليغلق عند مستوى 4915.07 نقطة، وسط أداء استثنائي لقطاع البنوك الذي ارتفع 26.8% والطاقة 16%.
وانخفضت السيولة السنوية للسوق بنسبة 18% إلى 39.5 مليار درهم، مقارنة مع 48 مليار درهم في 2017، فيما شهد السوق تداول 15.37 مليار سهم نفذت عبر 273940 صفقة.
وجاء الدعم الأكبر في سوق أبوظبي من قطاع البنوك، خاصة من سهم «أبوظبي الأول» الذي ارتفع 37.56% إلى 14.1 درهم، متصدراً تداولات السوق بنحو 13 مليار درهم، كما ارتفع «أبوظبي التجاري» 20% إلى 8.16 درهم، بتداول 3.23 مليار درهم.
وفي الطاقة، ارتفع «دانة غاز» 18.5% إلى 0.96 درهم، بتداول 4 مليارات درهم تقريباً، كما ارتفع «طاقة» 100% إلى 1.1 درهم، بتداول 608.7 مليون درهم.
وانخفض «الدار العقارية» 27.3% إلى 1.6 درهم، بتداول 3.25 مليار درهم، و«إشراق العقارية» 35.2% إلى 0.46 درهم، بتداول 989.4 مليون درهم.

شراء أجنبي في أبوظبي

أظهر تحليل أجرته «الخليج» على تداولات المستثمرين حسب الجنسيات في السوقين، توجه المستثمرين الأجانب من غير العرب نحو البيع في سوق دبي المالي، مسجلين محصلة بيع بقيمة 1.01 مليار درهم، نتيجة لمشتريات بقيمة 13.23 مليار درهم، ومبيعات بقيمة 14.2 مليار درهم.
وفي المقابل، اتجه المستثمرون الأجانب من غير العرب نحو الشراء في سوق أبوظبي، بمحصلة شرائية بلغت 2.8 مليار درهم، نتيجة لمشتريات بقيمة 16.6 مليار درهم، ومبيعات بقيمة 13.8 مليار درهم. وعلى صعيد السوقين، بلغت مشتريات الأجانب من غير العرب نحو 29.8 مليار درهم، فيما بلغت مبيعاتهم 28 مليار درهم. وتباينت توجهات المواطنين في السوقين، بمحصلة شراء في دبي ب 1.4 مليار درهم، ومحصلة بيع في أبوظبي بقيمة 1.9 مليار درهم؛ حيث بلغ إجمالي مشترياتهم 53.2 مليار درهم، ومبيعاتهم 53.76 مليار درهم.
وسجل العرب محصلة شراء في دبي بقيمة 44.5 مليون درهم، فيما سجلوا محصلة بيع في أبوظبي بقيمة 245.4 مليون درهم. وسجل الخليجيون محصلة بيعية في السوقين بقيمة 1.06 مليار درهم، موزعة ما بين 442.6 مليون درهم في دبي و 618.4 مليون درهم في أبوظبي.

40.8 مليار مشتريات الأفراد

على صعيد توزيع التداولات حسب نوع المستثمر، سجل الاستثمار المؤسسي محصلة شرائية بقيمة 2.4 مليار درهم في السوقين، موزعة ما بين 2.09 مليار درهم في سوق أبوظبي، و 334 مليون درهم في سوق دبي. وبلغت مشتريات المؤسسات في السوقين نحو 58.4 مليار درهم، فيما بلغت مبيعاتهم نحو 55.9 مليار درهم.
واتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل، حيث بلغت مشترياتهم نحو 40.96 مليار درهم، فيما بلغت مبيعاتهم نحو 43.4 مليار درهم.

أداء ديسمبر

شهد مؤشر سوق دبي المالي خلال ديسمبر/ كانون الأول 2018 تراجعاً بنسبة 5.2%، بمقدار 139 نقطة، ليغلق عند مستوى 2529.75 نقطة، وسط تراجع قطاع العقار 9.98% والاستثمار 6.8% والبنوك 3.3% والتأمين 8.15% والسلع 13.4%، فيما ارتفع الخدمات 8.8%. وشهد السوق سيولة شهرية بقيمة 3.7 مليار درهم، بتداول 3.86 مليار سهم نفذت في 52608 صفقات.
وفي المقابل، شهد مؤشر سوق أبوظبي خلال ديسمبر/ كانون الأول 2018 ارتفاعاً بنسبة 3.04%، بمقدار 145 نقطة إلى 4915.07 نقطة، وسط ارتفاع الاستثمار 18% والبنوك 3.7% والسلع 16.7%. وسجل السوق سيولة شهرية بقيمة تصل إلى 5.4 مليار درهم، بتداول 1.27 مليار سهم، نفذت في 26673 صفقة.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «البنوك» تصعد ب «أبوظبي» 11.7% .. والضغوط تهبط بسوق دبي 25% برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الخليج

السابق زعيم كوريا الشمالية يمتدح ترامب ويتوقع محادثات تدريجية
التالى تراجع النشاط الاقتصادي بمنطقة اليورو لأدنى مستوى بخمس سنوات ونصف