أخبار عاجلة
جريفيث: الحديدة مركز الثقل في النزاع اليمني -

بعد تدشين الآلية المالية.. إيران تطالب أوروبا بتعويضها عن خسائرها

بعد تدشين الآلية المالية.. إيران تطالب أوروبا بتعويضها عن خسائرها
بعد تدشين الآلية المالية.. إيران تطالب أوروبا بتعويضها عن خسائرها

رحبت وزارة الخارجية الإيرانية، يوم الخميس، بإعلان الاتحاد الأوروبي إنشاء القناة المالية لمواصلة التجارة مع طهران في ظل عقوبات أمريكية شديدة، مطالبة الدول الأوروبية في الوقت ذاته بتعويضها عن الخسائر جراء التأخير في إطلاق الآلية المالية.

وكان من المقرر أن يتم الإعلان عن بدء العمل بالآلية المالية في نوفمبر الماضي مع دخول الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية ضد إيران حيز التنفيذ، لكن ضغوط واشنطن عرقلت هذه الخطوة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي في بيان صحافي إن “إيران ترحب باعلان الاتحاد الأوروبي إنشاء القناة المالية مع إيران وتطالبه بإجراء كل تعهداته في أسرع وقت ممكن وتعويض التأخير الذي حصل”.

واعتبر قاسمي بحسب ما نقلت عنه الوكالة الرسمية “إيرنا”، قرار الاتحاد الأوروبي بإعلان الآلية المالية لمواصلة التجارة مع إيران بأنها “خطوة أولى نحو الوفاء بالتزاماته (الاتحاد الأوروبي) تجاه إيران”.

وأضاف أن “إيران مستعدة لمواصلة التعاون البناء مع الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه على أساس الاحترام والمنفعة المتبادلة”.

وشدد المسؤول الإيراني على “أهمية أن يسرع الاتحاد الأوروبي بتحقيق الالتزامات لصالح الشعب الإيراني من المنافع الاقتصادية”.

من جانبه، قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف في تغريدة عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، الخميس: “مستعدون للتعامل البناء مع أوروبا في ظل ظروف متساوية والاحترام المتبادل”.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، قالت وسائل الإعلام الألمانية، إن ألمانيا وفرنسا وبريطانيا أطلقت الآلية المالية لمواصلة التجارة مع إيران وأطلق عليها اسم “INSTEX”.

وستسمح الآلية للدول الأوروبية بمواصلة التجارة مع إيران، لكن قد تضعها في مسار تصادمي مع واشنطن.

وسيكون مقر هذه الآلية في العاصمة الفرنسية “باريس” ويديره محافظ مصرفي ألماني، وستترأس المملكة المتحدة مجلس الإشراف.

ويعتزم الجانب الأوروبي استخدام القناة في البداية فقط لبيع المواد الغذائية والدواء والأجهزة الطبية في إيران، ومع ذلك سيكون من الممكن توسيعه في المستقبل.

السابق لن تصدق.. سيناريو قاتم ينتظر بريطانيا والإسترليني مهدد!
التالى الحكومة المصرية تنفي أنباءً حول إلغاء دعم رغيف الخبز