أخبار عاجلة

«تنمية الصادرات» تمول 6 شركات بـ800 مليون ريال .. و20 مشروعا تحت التقييم بمليارين

e1acba6f12.jpg

«الاقتصادية» من الرياض

استفادت ست شركات وطنية من مبادرة تمويل الصادرات، بإجمالي تمويل يبلغ قرابة 800 مليون ريال، في حين يوجد 20 طلبا لمشاريع تحت التقييم حاليا، قد يصل إجمالي تمويلها إلى أكثر من ملياري ريال.
جاء ذلك خلال حفل أقامته هيئة تنمية الصادرات السعودية "الصادرات السعودية" أمس، لتبادل اتفاقيات تمويل صادرات الشركات المستفيدة من مبادرة تمويل الصادرات، بحضور المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والمهندس عبدالعزيز العبدالكريم نائب وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الصناعة، والمهندس صالح السلمي أمين عام هيئة تنمية الصادرات السعودية، في الخبر.
ووفقا لـ"واس"، يمكن لجميع المنشآت الصغيرة والمتوسطة والكبيرة بجميع القطاعات -باستثناء النفط الخام- تقديم طلب تمويل عبر أيقونة تمويل المصدرين بموقع الهيئة. وأوضح المهندس الفالح أن هذه المبادرة هي البذرة الأولى حتى إنشاء بنك الاستيراد والتصدير السعودي والمقرر إطلاقه في الربع الرابع من 2019، كما سيشمل البنك عديدا من المنتجات التي تخدم المصدرين والمشترين الدوليين حتى تلبي جميع احتياجاتهم التمويلية والانفتاح على الأسواق العالمية، مشيرا إلى أن مبادرة تمويل الصادرات تساعد على حل التحديات المالية وتحسن دورة رأس المال العامل بما يخدم توفير السيولة النقدية للشركات وتعزيز النفاذ إلى دخول أسواق جديدة للمصدرين، أو التوسع في الأسواق القائمة، ما يسهم في تحسين الميزان التجاري. وتتولى "الصادرات السعودية" الإشراف على تأسيس بنك الاستيراد والتصدير السعودي وهو إحدى مبادرات برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، ولحين إنشاء البنك، أطلقت "الصادرات السعودية" مبادرة تمويل الصادرات لتوفير الحلول المالية للمصدرين السعوديين، وذلك ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص، حيث وقعت اتفاقيتين لتمويل المصدرين، الاتفاقية الأولى مع صندوق التنمية الصناعية السعودي، أما الاتفاقية الثانية فهي مع المؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة "ITFC" التابعة للبنك الإسلامي للتنمية، وبلغ إجمالي المبلغ المخصص للتمويل خمسة مليارات ريال، وحدد الحد الأعلى للتمويل بـ600 مليون ريال لكل عميل. ومن المتوقع أن تحفز مبادرة تمويل الصادرات نمو الصادرات غير النفطية، وأن تسهم في تعزيز القدرات التنافسية لعدد من شرائح الاقتصاد الوطني، وتطوير منتجاته، إلى جانب تحسين بيئة الأعمال التجارية والاستثمارية، وتسهيل تنفيذها في المملكة، وتحسين وتعزيز الدور التنموي للقطاع الخاص في الاقتصاد الوطني وفقا لـ"رؤية المملكة 2030".
وتوظف "الصادرات السعودية" كافة إمكاناتها نحو تحسين كفاءة البيئة التصديرية وتذليل المعوقات التي قد يواجهها المصدرون ورفع المعرفة بممارسات التصدير وتنمية الكفاءات البشرية في مجال التصدير، كما تعمل على رفع الجاهزية التصديرية للمنشآت المستهدفة من خلال خدمات تقييم جاهزية التصدير والاستشارات لتحسين القدرات التصديرية للمنشآت المستهدفة، وتعمل أيضا على تسهيل إيجاد الفرص والأسواق التصديرية الملائمة للمنشآت، وذلك بإعداد أدلة النفاذ إلى الأسواق ودراسات الأسواق حسب الطلب.
وتسهم "الصادرات السعودية" في ظهور المنتجات السعودية أمام الفئات المستهدفة عن طريق المشاركة في المعارض الدولية، كما تقدم خدمة تيسير ربط المصدرين مع المشترين والشركاء المحتملين من خلال البعثات التجارية واللقاءات الثنائية على هامش المعارض الدولية.

إنشرها

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «تنمية الصادرات» تمول 6 شركات بـ800 مليون ريال .. و20 مشروعا تحت التقييم بمليارين برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الاقتصادية

السابق ننشر ما لا تعرفه عن «الجلد العقدي»
التالى تعرف على أهم المقترحات لتطوير شركات القابضة التابعة لوزارة قطاع الأعمال