كيف تعلمين طفلك أن يعتمد على نفسه ويكون أكثر استقلالية

ليالينا 0 تعليق ارسل لصديق AMP نسخة للطباعة تبليغ

تشكو معظم الأمهات من اتكال أطفالهم وعدم تحملهم ولو جزء بسيط من المسؤولية. خصوصاً وأنهم يشعرون بالقلق حيال أن يكبر هذا الطفل دون أن يتعلم كيفية تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس، فيصبح شخصاً اتكالياً وغير فعال في مجتمعه.

إذا كنت ترغبين عزيزتي الأم بمعرفة كيفية تعليم الطفل الاعتماد على نفسه وتحمل المسؤولية، ليكون شخصاً أكثر استقلالية تابعي معنا قراءة هذه النصائح والتعليمات التي ستدلك بالطبع على الطريقة الصحيحة لذلك.


تعليم الطفل الاعتماد على نفسه

إليكِ أيضاً: 5 أغذية لتقوية مناعة طفلك عند دخوله إلى المدرسة

1- لا توكلي مهاماً صعبة للطفل:

يجب أن تضعي في عين الاعتبار عزيزتي الأم أن عليكِ أن توكلي مهاماً سهلة لطفلك بحيث تتوافق مع قدراته. وذلك كي يتمكن من تحقيقها. خصوصاً وأنه إذا شعر بعدم ثقتك بقدراته سيفتقر إلى الثقة بنفسه واحترام ذاته، ولن يكون شخصاً مستقلاً يتمكن من حل مشاكله بنفسه. واحذري أيضاً من التفوه ببعض العبارات مثل: أنت لست طفلاً بعد الآن فستكون هذه العبارة مؤثرة جداً في هذه المرحلة.

2- ضعي قائمة بالمهام الموكلة إلى الطفل:

من الجيد جداً اتباع أسلوب القائمة والتي يجب أن تضعي بها كل المهام الموكلة للطفل كترتيب سريره، تنظيف أسنانه وغيرها من الواجبات التي يتعين عليه أداءها. وقومي بسؤاله يومياً حول ما أنجز من هذه المهام. على الأرجح أنه سيسعى جاهداً يوماً بعد يوم لتحقيق ما طلبته منه.

3- حددي الأولويات:

لا تشتتي الطفل بطلب الكثير منه في وقتً واحد، خصوصاً وأنه لن يتمكن من إنجاز كل شيء دفعة واحدة الأمر الذي يدفعه إلى الإحباط. دعيه يعالج مهامه واحدة واحدة.

اكتشفي أيضاً: ما هو تأثير الشوكولاتة على طفلك؟


تعليم الطفل الاستقلالية

4- حددي الوقت لكل مهمة:

كي تشعري الطفل بقيمة الوقت خصوصاً في بعض الأوقات مثل وقت الصباح والتحضير للذهاب إلى المدرسة عليك أن تحددي الوقت اللازم لكل مهمة. كتسريح الشعر في ٥ دقائق، تنظيف الأسنان ٥ دقائق وهكذا. ستفاجئين عندها بتعاون الطفل معك.

 

5- التوصل إلى حل وسط يرضي الطرفين:

يحتاج الطفل أحياناً لبعض المساحة  ولكن بإشرافك ومراقبتك له من بعيد، ولذلك كوني هادئة ومتسامحة أحياناً كي يشعر بالراحة.

6-تناسي الكمال:

اعلمي أن الطفل المثالي والكامل غير موجود سوى بأحلامك وتمنياتك.


الطفل المثالي

7- الثناء:

بدلاً من الصراخ والتركيز على الأخطاء واللوم، تذكري أن تثني على جهود طفلك وتقدمه ورغبته في تحقيق كل ما تطلبينه على أكمل وجه. فذلك سيمنحه جرعة كبيرة من الفخر والثقة بالنفس.

8- النظر في الظروف:

إذا كان طفلكِ متعباً، مريضاً يجب أن تراعي ظروفه فذلك بالطبع الوقت الغير مناسب لإيكال المهام والمسؤوليات. خصوصاً

 وأنه سيشعر بالإحباط والحزن إذا ما أتم مهمته على أكمل وجه.


اعتماد الطفل على ذاته

وأخيراً ننصحك عزيزتي بأن تشجعي طفلك على حل مشكلاته عن طريق السؤال حول إذا كان بإمكانه التوصل إلى حل.

قد لا تعجبك الفوضى العارمة التي سيسببها اعتماد طفلك على نفسه ولكنك ستعلمينه أمراً ثميناً يغير شخصيته وحياته.

قد يعجبكِ أيضاً:

المزيد:

0 تعليق