أخبار عاجلة
حظك اليوم.. توقعات الأبراج الاثنين 18 يونيو 2018 -
«كونسولتو» لحسم مشاركة صلاح أمام روسيا -
شاهد كيف أصبح مطار قبرص الشهير بعد هجره (صور) -

حسام على: «الرحلة» مختلف عن «30 يوم»

حسام على: «الرحلة» مختلف عن «30 يوم»
حسام على: «الرحلة» مختلف عن «30 يوم»

-

وإليكم تفاصيل الخبر حسام على: «الرحلة» مختلف عن «30 يوم»

قال المخرج حسام على، إنه راضٍ عن ردود فعل الجمهور حول مسلسل «الرحلة»، المشارك فى موسم الدراما الرمضانية الحالى، الذى تدور قصته عن أشخاص ذوى ميول مختلفة شاء القدر أن يجتمعوا فى طائرة تحمل رحلتها رقم 710.

وتحدث «على» عن تفاصيل بداية عمله فى «الرحلة»، قائلاً: «المنتجة مها سليم رشحت لى سيناريو المسلسل، وبالفعل قرأته وتحمست لتقديمه، وبدأت العمل عليه، من خلال تغيير طريقة الحكى ووضع لمسات مختلفة، مع كاتبة القصة نور شيشكلى وذلك فترة زمنية قوامها شهر، ولكن واجهتنا مشكلة فى التواصل طوال الوقت بسبب أن (نور) مقيمة فى لبنان ولديها ظروف خاصة».

الشخصيات المعقدة تحدٍّ لأى ممثل.. والدراما تأثرت بغياب المخرجين الكبار

وأكمل: «لذلك قررنا الاستعانة بعمرو الدالى وأحمد وائل لنعمل معاً على النص، بالإضافة إلى السيناريو والحوار، وبالفعل عملنا على معالجات للحلقات بشكل مستمر، حيث إن المعروض الآن قد يكون النسخة الثامنة من العمل بعد التعديلات التى أجريت عليه».

وعن مدى شعوره بالخوف من تقديم قصة تدور حول شخصيات مركبة تعانى من أزمات نفسية، أوضح: «الجمهور العربى يريد مشاهدة دراما جديدة، وأى دراما تقدم قصة مختلفة عن السياق المعتاد فى موسم رمضان تحقق نجاحاً بشكل أو بآخر، ويتفاعل معها الجمهور، ولذلك الخروج عن المألوف لم يسبب لى أى خوف بل أراه واجباً ضرورياً».

وتابع: «(الرحلة) يختلف تماماً عن مسلسل (30 يوم)، الذى كان يغلب عليه طابع الإثارة، لأن (الرحلة) يتضمن شخصيات أكثر، ومشاعر مختلفة وحكايات متقاطعة، لعل التشابه الوحيد بين المسلسلين أن الشخصيات معقدة على المستوى النفسى، وأنا أفضل ذلك لأنه يمنح الممثلين مساحة أكبر للدخول إلى مناطق تمثيلية مختلفة، ولكن ذلك لا يعنى أننى أسعى لتقديم شخصيات مركبة وصعبة دائماً، فأحداث المسلسل كانت بها شخصيات بسيطة وواضحة».

وأشار إلى أن وجود شخصيات تركيبتها النفسية صعبة يتطلب جهوداً أكبر فى العمل من الممثلين والمخرجين لإتقان تفاصيلها، مؤكداً أنه يحب هذا النوع من الشخصيات ويعتبر تقديمه نوعاً من التحدى».

وأضاف: «الممثلون لم يجلسوا بشكل مباشر مع طبيب نفسى، ولكنى جلست معه للحديث عن الشخصيات وتطورها بشكل عام، على مدار 4 جلسات قبل بدء التصوير، ومن إجابته عن التساؤلات التى وجهناها له، استطعنا تقديم أفكار لها علاقة بردود الفعل، وفى النهاية الشخصية أصبحت مزيجاً بين الجانب النفسى والأشياء العلمية التى لا يمكن تجاهلها، والدراما المهمة التى لا بد من تقديمها، بالإضافة إلى رؤيتى للشخصية وللجو العام وفى النهاية أخلق المشهد الذى يراه الجمهور».

وفيما يتعلق باختيار وإدارة الفنانين خلال المسلسل، قال: «كل الممثلين الذين أتعاون معهم موهوبون ولهم نجاحات على أرض الواقع، ولكنهم كانوا فى حاجة إلى أدوار بها لعبة ما تغريهم لتجسيدها، أو تحظى باهتمامى لتظهر بالشكل الذى رآه الجمهور، واستطعنا العمل على كل شخصية على حدة وصنعنا لها تاريخاً ووضعنا لها تفاصيل وواصلنا تطويرها».

وبسؤاله عن التحدى الذى واجه صناع العمل فى الحلقات الأخيرة، فى ظل حالة الترقب التى انتابت المشاهدين، أجاب: «الاستمتاع بالرحلة أهم من الوصول إلى نهايتها، ولا أقصد هنا مسلسل (الرحلة)، ولكن هدفى تفاعل الجمهور مع الشخصيات واستمتاعهم بجميع الحلقات، وليس تقديم نهاية ترضيهم وتتطابق مع ما يرغبون فيه، لأنى أقدم المنطق وفقاً للبناء الذى وضعته للشخصيات التى توصلنى فى النهاية لنقطة ما».

ورفض ما ردده البعض عن ضعف الموسم الدرامى الحالى، مؤكداً أنه شهد أعمالاً جيدة ولكنه تأثر بغياب مخرجين كبار مثل محمد ياسين وتامر محسن وكاملة أبوذكرى ومحمد شاكر خضير، متابعاً: «الدراما هذا العام تضم أطروحات محترمة، وكتاباً ومخرجين على قدر كبير من الحرفية مثل هانى خليفة وعمرو سلامة وهالة خليل، كما حقق الزعيم ردود فعل واسعة، بالإضافة إلى دور مصطفى شعبان فى (أيوب)، علاوة على تحقيق بعض المسلسلات نجاحاً جماهيرياً كبيراً».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر حسام على: «الرحلة» مختلف عن «30 يوم» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الوطن

السابق القومي للمرأة : الشكاوي الواردة لغرفة عمليات المجلس خلت من التحرش والعنف
التالى بيضحك على عقول اخواتنا المسلمين و فيديو دقايق يبان أكاذيب ذاكر نايك ووقوعه فى شر اعماله والا بيقوله للمسيحيين وغيرهم .. بالفيديو