أخبار عاجلة
قرعة الأبطال.. هل يلعب صلاح ضد رونالدو؟ -
المعارضة الكينية تؤجل "تنصيب" الرئيس البديل -
حكاية أم تحولت إلى صديق السوء -
أنوشكا تكشف سر رشاقتها وجمال بشرتها -

قصائد «شاعر من كل إمارة».. رسالة شعب

اليكم تفاصيل هذا الخبر قصائد «شاعر من كل إمارة».. رسالة شعب

محمد عبدالسميع (الشارقة)

في احتفالية خاصة بمناسبة اليوم الوطني السادس والأربعين، نظم مركز الشارقة للشعر الشعبي؛ بدائرة الثقافة، أمس الأول بقصر الثقافة بالشارقة، أمسية شعرية «شاعر من كل إمارة» شارك فيها كوكبة من الشعراء، قدمها الشاعر راشد شرار.

بدأت الأمسية بأوبريت «ميلاد أمة» قدمه طلاب وطالبات مدرسة أم القرى الخاصة بأم القيوين.

ثم تحدث شرار مؤكداً أن حب الوطن لا يقتصر على الشاعر فقط دون غيره، بل حب الوطن في قلوب الكل، والكل هنا شاعر، وكلنا في هذا الوطن نمثل صورة التلاحم والولاء.

استهل الأمسية الشاعر سعود المصعبي (أبوظبي)، فقرأ قصائد: يا دارنا، ورسالة شعب. تميزت بتعابيرها ودلالاتها التي امتزجت بصور شعرية معبرة عن الارتباط بالأرض. ثم ألقى الشاعر أحمد الشريف (دبي) قصائد: (برق المرايل، ومقابيس الوغى)، جسد بهما جسارة ونخوة وقوة عزيمة أبناء الإمارات.

وألقى بعده علي المهيري (الشارقة)، قصائد: (سيرة المجد، وأغلى وطن). تميزت بروح الوطنية التي هي دافع لتحقيق المجد والشموخ.

ثم أتت قصائد: (عيد الوطن، وشهيد الوطن)، للشاعر عتيق الكعبي (عجمان)، مبسوطة على أرجاء الوطن، تكشف عن حس وطني غني وعميق.

وقرأ الشاعر طارق سرور آل علي (أم القيوين)، قصائد: (سبع دانات، وعام زايد). محتفياً بوطنه، فالوطن هو المحور المركزي وفي فضائه الأنا والجماعة. وأنشد الشاعر محمد عبدالله الخاطري (رأس الخيمة)، قصائد: (يوم التفاخر، ويا سارية هذا العلم). تدور حول ثيمات في فضاء الوطن.

واختتم الشاعر سعيد سبيل الضنحاني (الفجيرة) الأمسية بقصيدتين: (لبيه ورفرف يا علم، وعزوتي الإمارات). تغنى فيهما معتزاً بالانتساب لهذا الوطن، مفتخراً بأصالته وهويته وتفرده.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر سواء كان صحيحا او خطأ , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا

 
DMCA.com Protection Status