قصة الجن والإسكافي من الأدب الفرنسي

قصة الجن والإسكافي من الأدب الفرنسي

ايمان سامي

قصة الجن والإسكافي قصة من الأدب الفرنسي العالمي تدور أحداث القصة حول حكمة وهي مساعدة الغير بدون انتظار المقابل وكذلك رد المعروف في حالة استطاعتك ذلك.

الإسكافي الطيب:
كان هناك إسكافيًا معروف للجميع بطيبته لكن للأسف أصبح عمله شاق جدًا ولا يستطيع المداومة عليه، وفي أحد الأيام حيث كان البرد شديد وتساقط الثلج، ولم يتبقى في المشغل الكثير من الجلد إلا ما يكفي لخياطة آخر زوج من الأحذية، في ذلك المساء قطع بيتر الجلد الثمين بعناية، ووضع القطع لحياكتها في صباح اليوم التالي، ومع شروق الشمس ذهب بيتر ليباشر عمله وقد وجد مفاجئة كبيرة تنتظره على المنضدة زوجًا رائعًا من الأحذية قالت زوجته سيسيليا بتعجب “إنه سحر” ثم قامت بوضع الحذاء في زجاج المعرض وذلك لأن موسم الأعياد سوف يبدأ لقد ابتسم لهما الحظ قال بيتر من المؤكد أن السيدة سنيكي سوف تنبهر بهذه الأحذية وبالفعل عرضت عليهم في زوج الأحذية ثمنًا جيدًا وبهذه النقود اشترى بيتر مرة ثانية كمية من الجلد تكفي لصناعة زوجين من الأحذية.

سحر في المشغل:
في ذلك المساء قام بيتر بعمله مرة أخرى وقام بتقطيع الجلد وترك القطع على المنضدة قبل أن يخلد إلى النوم مع كثير من الأمل ونام وهو يحلم بالأحذية وحين استيقظ في صباح اليوم التالي وجد ما كان يحلم به زوجين من الأحذية تم صنعهما بشكل رائع ومبهر وعندما قام بعرضهما للبيع سارع الزبائن لشرائها كان بيتر سعيد جدًا ومسرور لأن النقود هذه المرة سوف تكفي لشراء جلد يكفي لصناعة أربعة أزواج من الأحذية وهكذا كان كل يوم يحضر بيتر الجلد ويقوم بتقطيعه وينام وعندما يأتي الصباح يجد المزيد والمزيد من الأحذية.

شهرة ومال:
ذاع صيت بيتر في جميع أرجاء المدينة فالكل يريد من هذه الأحذية الجميلة المتقنة الصنع، أصبح بيتر ثريًا وصارت حياته أسهل عن السابق فلم يعد يحتاج أن يعمل هذا العمل الشاق حتى يحصل على المال، وفي أحد الأيام تساءلت زوجته سيسليا من هو الشخص الحقيقي الذي يساعدنا حتى نستطيع أن نرد له الجميل فقال لها بيتر في هذا المساء سوف نختبئ في المشغل حتى نستطيع أن نراه.

الجني الصغير:
وفي المساء اختبئ بيتر وزوجته داخل المشغل وعندما دقت الساعة معلنة منتصف الليل وجد جني صغير يقوم بالعمل في صناعة الأحذية بكل جد ومهارة على الرغم من ملابسه الرثة وقدمه العارية وقبل شروق الشمس اختفى وقد صنع مجموعة من الأحذية الفاخرة، شعر الإسكافي وزوجته بمزيد من الامتنان لهذا الجني الصغير وقررا أن يردا الجميل ويصنعا له ملابس لحمايته من البرد وكذلك حذاء

هدية للجني في عيد الميلاد:
وفي عشية عيد الميلاد قام الإسكافي بوضع الملابس والحذاء للجني بدلًا من قطع الجلد واختبئا لمراقبة ما يحدث وفي منتصف الليل حضر الجني الذين الذي تفاجأ بوجود الملابس والأحذية وقام على الفور بارتدائهما وجعل  يضحك ويرقص فرحًا ثم قام بالخروج من المنزل ولم يعود إليه مرة أخرى، عاد بيتر لممارسة عمله يوم بعد يوم وعاش حياة سعيدة مع زوجته وكذلك عاش الجني الصغير.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: المرسال