أخبار عاجلة
مقتل شخصين اثر فيضانات في الضفة الغربية -

حقائق علمية مثيرة حول السلاحف

حقائق علمية مثيرة حول السلاحف
حقائق علمية مثيرة حول السلاحف

حقائق علمية مثيرة حول السلاحف

hadeer said

تعتبر السلاحف من الحيوانات الزاحفة، حيث يغطي جسمها هيكل عظمي على شكل صدفة، ويساعد هذا الهيكل القوي على حماية جسدها الصغير، فيمكنها ان تحتمي داخله من أي خطر قادم، كما انها تعتبره بيتها الصغير، السلحفاء ليس لديها اسنان ولكن يقوي فمها عضلاته القوية التي تساعدها على الاكل، وتعرف السلحفاء بعمرها الطويل، فيمكن للسلحفاء ان تعيش اكثر من 100 عام، ومن المتعارف على السلحفاء أيضا قوة ذاكرتها على المدى البعيد، فيمكنها ان تحفظ مسارات المشي الطويلة، واليوم سوف نتعرف عن قرب ونعرف بعض المعلومات الهامة عن السلاحف، تلك الكائنات الهادئة الغير مزعجة.

السلاحف:
أصبحت السلاحف من أكثر الحيوانات المعرضة للانقراض، لذا فقد تم انشاء منظمة انقاذ السلاحف الامريكية عام 2000م، فهذه المنظمة لمساعدة السلاحف وحمايتها في انحاء العالم، وقد تم حصر عدد السلاحف حول العالم، وقد كان هنام أكثر من 327 نوع من السلاحف، ولكن نسبة السلاحف المهددة بالانقراض تصل الى 54% من السلاحف، لذا سنعرض الان أكثر حقائق عن السلاحف التي ستجعلك تحب هذا الكائن الصغير.

حقائق عن السلاحف:
1-عمر السلاحف على الأرض:

تعيش السلاحف على الأرض منذ أكثر من 200 مليون سنة، فبعد انقراض الديناصورات منذ ما يقارب عن 65 مليون سنة، فقد تطورت الكثير من الثدييات مثل السلاحف والتماسيح والثعابين والسحالي، لذا فتعتبر السلاحف من اول الكائنات التي عاشت على كوكب الأرض.

2- أصوات السلاحف:
هل تعرف انه يمكنك ان تحدد نوع السلحفاة إذا كانت ذكر ام انثى من صوتها، نعم فتحديد جنس السلحفاة يمكن ان يكون صعب لبعض الاشخاص، فيمكنك ان تبحث عن بعض الأشياء التي تحدد نوعها، ولكن إذا كانت لديك الفرصة لسماع صوتها فهذه من الأشياء السهلة لمعرفة النوع.

3- التنفس عند السلاحف:
ان للسلاحف القدرة على التنفس من خلال جلدها، فبعض أنواع السلاحف يمكنها ان تمتص الاكسجين داخل الجلد من خلال العنق والذيل، وهذه الخاصية الفريدة تجعلها فترات كبيرة في ثبات تام اثناء الجو البارد، ولكن في الأجواء الطبيعية فيمكنها ان تتنفس عادة من الرئة، ولكن تلك القوقعة التي تغطيها تجعلها تتنفس بصعوبة وليست كباقي الحيوانات.

4- بيئة السلاحف:
ان السلاحف يمكنها ان تعيش في جميع القارات حول العالم عدا القارة القطبية الجنوبية، فيمكن للسلاحف المائية والسلاحف البرية ان تتكيف مع أي بيئة تعيش فيها، فيمكنها ان تعيش في البيئات المختلفة، فأحجامها المختلفة تجعلها تتأقلم بسهولة في أي بيئة تعيش فيها، فمثلا السلحفاة التي تعيش في المستنقعات الامريكية هي الأصغر حجما، فيصل حجمها من 3 الى 4 بوصات أي من 7 الى 10 سم، اما السلاحف الأكبر حجما فهي تعيش في البحيرات الجليدية، ويصل طولها الى 2.5 متر وحجمها يصل الى 9077 كجم.

5- اعمار السلاحف:
يمكن لبعض السلاحف ان تعيش أكثر من 100 عام، حيث انه في أحد التجارب قد تم الإمساك بأحد السلاحف في المحيط الهندي وكان عمرها في ذلك الوقت 50 عام، ولكن من العجيب انها قد عاشت حتى عامها ال 152 سنة، ولكن أصبح من الصعب تحديد او معرفة طريقة معينة لمعرفة عمر السلاحف.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر حقائق علمية مثيرة حول السلاحف برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المرسال

السابق الصيام في الديانات و الحضارات القديمة
التالى صورة.. ناهد السباعي توجه رسالة لـ"نيللي كريم"