أخبار عاجلة
ارتفاع أسعار بطاريات السيارات -
أسعار الجرانيت اليوم.. "غزال أخضر" بـ360 جنيهًا -
الحكم على متهمين بـ أحداث كرداسة.. اليوم -
أسعار الجبس اليوم.. "الدولية" بـ640 جنيهًا للطن -
استقرار أسعار "الطوب" اليوم -
أسعار اللحوم اليوم.. "الكندوز" بـ150 جنيهًا للكيلو -

فنانون وإعلاميون: مسلسلات رمضان لا تمثل كل المجتمع وقدمت الإرهاب دون عمق

فنانون وإعلاميون: مسلسلات رمضان لا تمثل كل المجتمع وقدمت الإرهاب دون عمق
فنانون وإعلاميون: مسلسلات رمضان لا تمثل كل المجتمع وقدمت الإرهاب دون عمق

-

اليكم تفاصيل هذا الخبر فنانون وإعلاميون: مسلسلات رمضان لا تمثل كل المجتمع وقدمت الإرهاب دون عمق

ملخص 883833323a.jpg

ظهرت السيطرة المهولة للإعلانات على مجال الدراما خاصة مع ظهور إعلانات على هيئة دراما، كما ظهر نقص أو غياب برامج الأطفال وغياب برامج المنوعات، و هناك ملاحظات وعلامات استفهام عدة حول غياب فكرة الهوية بشكل عام.

ضمن البرنامج الثقافي للمجلس الأعلى للثقافة خلال شهر رمضان الجاري نظمت أمانة المؤتمرات مساء أمس، الأحد، أمسية رمضانية تحت عنوان "الإعلام والدراما في رمضان"، شارك فيها الكاتب الصحفي إسلام عفيفى، رئيس تحرير أخبار النجوم، د.سوزان القلينى، عضو لجنة الإعلام وعضو المجلس الأعلى للإعلام، د.محمد العدل، مقرر لجنة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة، د.أيمن الشيوى، رئيس قسم التمثيل بأكاديمية الفنون، الكاتب الصحفي نشأت الديهى، رئيس قناة TEN وعضو لجنة الإعلام بالمجلس، خلود زهران، مذيعة بقناة CBC وعضو لجنة الإعلام بالمجلس، د.خالد عبد الجليل، رئيس الرقابة على المصنفات ومستشار وزير الثقافة لشئون السينما، وأدار الندوة د.حنان يوسف، عميدة كلية الإعلام بالأكاديمية البحرية ومقررة لجنة الإعلام بالمجلس الأعلى للثقافة.

الكوميديا في أزمة

في بداية الندوة أشارت د.حنان يوسف إلى قيام لجنة الإعلام بالمجلس بتقييم الأعمال الدرامية والبرامجية خلال شهر رمضان وكتابة تقرير مبدئي حولها، ولفتت إلى أن مؤشراتها الأولية تعطي مظهرا سلبيا، ولكن مع قليل من التمعن لوحظ أنه في الأعمال الدرامية كانت هناك ملاحظات بعدم تمثيل كافة فئات المجتمع، وأنه كانت هناك تجاوزات في تصوير بعض المهن، كما ظهر جليا أن الدراما الكوميدية في أزمة وأن هناك أزمة في النصوص رغم وجود إخراج وتمثيل جيد المستوى.

وأشارت "يوسف" إلى ثبات مستوى البرامج الإذاعية دون وجود شيء أو برنامج مميز، كما ظهرت السيطرة المهولة للإعلانات على مجال الدراما خاصة مع ظهور إعلانات على هيئة دراما، كما ظهر نقص أو غياب برامج الأطفال وغياب برامج المنوعات، وأنه كانت هناك ملاحظات وعلامات استفهام عدة حول غياب فكرة الهوية بشكل عام.

7D6A8798

مظلومية جماعة الإخوان

وفي بداية كلمته، تحدث الكاتب الصحفي إسلام عفيفي عن مشاهداته المختلفة للدراما الرمضانية لافتا إلى أن الدراما أساسها المتعة لكنه من الجيد إضافة أدوار أخلاقية لها دون أن يتم تقييدها أو فرض الوصاية عليها، وأكد "عفيفي" وجود عدة أعمال درامية تتناول الإرهاب بشكل عام رغم عدم تناولها لتلك المسألة بعمق، كما أكد الحاجة إلى تناول وتوثيق الأعوام السبعة الماضية التالية لثورة يناير في أعمال درامية خاصة مع الاستغلال الدائم لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة وقيامهم بتصوير حالتهم باعتبارها حالة مظلومية.

مجلس الإعلام وتكميم الأفواه

عن فكرتها تحدثت د.سوزان القللينى باعتبارها مسئولة عن "لجنة المرصد" بالمجلس القومي للمرأة مشيرة إلى أنه قد وردهم الكثير من الشكاوى حول تشويه صورة المرأة في الإعلام وأن تلك الصورة المشوهة كانت السبب وراء إنشاء المرصد والعمل فيه بشكل منهجى، ولفتت إلى أنه وبعد عمل المرصد في 2016 كانت الصورة حول صورة المرأة والعنف الموجه لها مفجعة، كما لوحظ أن الدراما زرعت صورة مترسخة لدى المجتمع، لكن الصورة كانت أفضل قليلا في العام الماضي، أما في عام 2018 فكان قد تم تشكيل المجلس الأعلى للإعلام، كما تم تشكيل لجنة الدراما بالمجلس الأعلى للثقافة برئاسة المخرج الكبير محمد فاضل والتي ترصد الدراما الرمضانية هذا العام، وأكدت "القللينى" على أن المجلس الأعلى للإعلام أنشئ بهدف إعادة الرونق للدراما وتصحيح الأوضاع وليس بهدف تكميم الأفواه.

الدراما ليست وسيلة تعليمية

في كلمته أشار المنتج محمد العدل إلى الظلم الواقع على الدراما ومنتجيها وتحميلهم أسباب أي فشل أو سوء في المجتمع، كما وصف أعضاء المجلس الأعلى للإعلام بكبار السن وأنهم بعيدون عن السياق، وأكد أن صناعة السينما تم تقييدها منذ تم رفع أول قضية على فيلم "الأفوكاتو"، مشيرا إلى أن الدراما والسينما في العالم كله بها درجات ومستويات متعددة وليست جميعها على مستوى واحد من الإجادة والجودة، لافتا إلى أن الشكل المطاطي للأخلاق لا يمكن قياسه على الدراما أو تقديمه في شكل جرعات فالدراما ليست وسيلة تعليمية.

7D6A8804

الفنان مصدر دخل قومي

وفي كلمته دعا د.أيمن الشيوي إلى التفريق مابين الدراما والإعلام، فالإعلام يوجه رسالة ما بشكل مباشر أما الدراما فتقدم فكرة ما وهي بحاجة إلى التنوع، وأشار إلى أن الفنان أو الممثل عندما يصل إلى القمة فلابد من التعامل معه كمصدر دخل قومي مؤثر يجب استثماره وتوظيفه داخليا وخارجيا، داعيا إلى إعادة تمكين يد الدولة في الإنتاج الدرامي لضبط ميزان وتوازن الرسالة الفنية المقدمة.

وفي حديثه رأى الكاتب الصحفى نشأت الديهي أننا أخطأنا في حق المجتمع، لافتا إلى أن مصدر فكرة الدراما النظيفة جاءت مع التمويل الخليجي للأعمال الفنية وبالتالي تحكمت في شكلها وما يقدم من خلالها، وأكد "الديهي" أن الدراما هي الباقية وليس المنتج الإعلامي وأنها بالفعل من وسائل التربية والتعليم.

ايمن الشيوى

العنف والرقابة

وترى المذيعة خلود زهران أن جيل الثمانينيات والتسعينيات حظي بدراما وإنتاج برامجي جيد تساعد على بناء الأسرة والشخصية المصرية، وفي تقييمها للمشهد الدرامي في رمضان هذا العام لفتت إلى احتفاظ بعض المسلسلات الدرامية بالقيم الأخلاقية في حين ظهرت في بعضها الآخر مشاهد عنيفة وأخرى مخجلة.

بدوره، أكد د.خالد عبد الجليل على وجود الرقابة في معظم دول العالم، لافتا إلى أن الدراما ليست إعلاما ولا يجب أن تقيم بمعاييره إلا إذا كانت موجهة، وذكر أن للفن وجهات نظر متعددة وأنه صناعة لها آلياتها التي يفرضها صانعوها وأن من يفرض وجهة نظره هو رأس المال.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر فنانون وإعلاميون: مسلسلات رمضان لا تمثل كل المجتمع وقدمت الإرهاب دون عمق برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : التحرير الإخبـاري

السابق دار الإفتاء: عبادة ليس لها مثيل احرصوا عليها
التالى خالد محمد خالد مؤرخ عتيد وفيلسوف وحكيم وداعية مخضرم