أخبار عاجلة
ريال مدريد يتخلص من الوافد الجديد -

مناقشة رواية "فيدباك" بنادي القصة ..الاثنين القادم

مناقشة رواية "فيدباك" بنادي القصة ..الاثنين القادم
مناقشة رواية "فيدباك" بنادي القصة ..الاثنين القادم


تعقد اللجنة الثقافية بنادي القصة، الاثنين 2 يوليو، ندوة لمناقشة رواية "فيدباك" للشاعرة والكاتبة سناء عبد العزيز، وذلك في تمام السابعة مساءً بمقر النادي بشارع القصر العيني.


يشترك في المناقشة الناقد د.مدحت الجيار، الروائي السيد نجم، الكاتب حسين عبد الرحيم، ود.زينب العسال ويدير الندوة الناقد حسن الجوخ.


تدور شخوص رواية " فيدباك" في مكان محصور، وكأنه سجن فرض على هؤلاء، سواء أكان داخل البيت الذي لا يزيد مساحته عن الثلاثين متراً يعيش ثمانية أفراد يعيشون داخله، أو الأزقة التي يطلقون عليها شوارع تجاوزًا، هؤلاء البشر تلاحقهم الكائنات العجيبة والمخيفة ليس في دنياهم، بل في قبورهم أيضًا إنها قدرهم ولا مفر منه.


من أجواء الرواية: "يوم أن مات أبي اكتشفت سر توطن الحشرات والزواحف حجرته، لم يكن الأمر انتقامًا إلهيا، أو أن ما يجري داخل نفس أبي من هذيان كان له انعكاس ملموس، كما كنت أظن، تلازمني سذاجتي وأنا أفكر بتلك الطريقة، هل يدرك الآخرون طريقتي السطحية في التفكير كما كنت أدركها؟ أم أني نجحت في إجبارهم على إعطائي فيدباك معتبر، محتفظة ببقية جبل الثلج مدفونًا تحت الماء. تتبعت سرب النمل فوجدت قطعة من حلوى المولد، ورقة مطبقة حوافها على قطعة ملبن بالنشا، وملبن أحمر وأصفر بالمكسرات. أبي مغرم بالملبن، تصنعه أمي لنا في صاج الخبيز، وتغلفه بالنشا قبل أن تشقه بالسكين لشرائح طويلة، وتحت رأسه نصف رغيف فينو محشو بحلاوة طحينية به أثر آخر قضمة واسعة من فمه، كانت حواف سرير أبي أشبه بمخزن، بوسعي الآن أن أسمع صوت أمي يخترق كل تلك الحواجز الزمنية، معلنًا بقوة عن غيظها الهائل".

 
جدير بالذكر أن رواية "فيدباك" حازت على المركز الأول في مسابقة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي 2017، وصدرت عن مؤسسة "بتانة" للنشر والتوزيع في نفس العام.

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر مناقشة رواية "فيدباك" بنادي القصة ..الاثنين القادم برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أخبار اليوم

السابق زواج حفيد كمال الشناوي.. وهذه علاقة محمد الكيلاني بعروسه
التالى توتوسبورت: بوغبا يميل للعودة إلى يوفنتوس