حكم زكاة الأرض المشتراة بقصد الاستثمار

حكم زكاة الأرض المشتراة بقصد الاستثمار
حكم زكاة الأرض المشتراة بقصد الاستثمار

أجابت دار الإفتاء على سؤال ورد إليها يستفسر فيه السائل عن حكم زكاة الأرض المشتراة بقصد الاستثمار.

وأكدت الإفتاء، أن الزكاة ركن من أركان الإسلام تجب على المسلم وعلى المال الذى بلغ النصاب الشرعى للزكاة، وهو ما قيمته 85 جرامًا من الذهب عيار واحد وعشرين، وكان فائضًا عن حاجة المزكى ومن تلزمه نفقته، ومقدارها ربع العُشر، وإذا كانت هناك ديون فتخصم من المال ويزكى عن المبلغ الباقي.

وأوضحت أنه عليه وفى واقعة السؤال، ولأن شراء الأرض كان بقصد الاستثمار، فتكون الزكاة على المبلغ الذى تمَّ به البيع أى عن العام الأخير فقط بغير انتظار لحول وهو رأى الإمام مالك بن أنس، وهو ما نختاره للفتوى فى هذه المسألة.

وأما إذا كان الشراءُ بغرض السكنى والاستعمال الخاص فلا زكاة عليها، وإذا تغيرت الظروف وتم البيع كما هو واضح من السؤال فالزكاة تكون على ما يبقى من ثمن البيع بعد مرور حول قمرى على البيع إذا بلغ نصابًا، كل ذلك بعد خصم الديون فى الحالتين.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر حكم زكاة الأرض المشتراة بقصد الاستثمار برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : مبتدا

السابق العثور على سيف أثري في بحيرة نرويجية
التالى فرنسا تشهد أطول خسوف كلي للقمر في 27 يوليو الجاري