‏«كُنّا معاً»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر

‏«كُنّا معاً»

كُنّا معاً

‏لكنّنا لسنا معاً

‏وحدي عصبتُ جروحَه

‏وحدي احتملتُ قروحَه

‏وحدي همستُ بأذنه

‏يا قلبُ لا

‏لا تجزعنْ

‏كُنّا معاً

‏لكنِّنا لسنا معاً

‏لمَ لمْ تكُنْ حرفاً وقد عزَّ الكلام؟ 

‏لمَ لمْ تكُنْ نوراً وما حولي سخام؟ 

‏لمَ أفلتتْ كفاك كفي في الزحام؟

‏لم لمْ تُجنِّبني المواجعَ والحَزَنْ؟

‏كُنّا معاً

‏لكنّنا لسنا معاً !

‏أوفيتُ وعدَ الحبِ حباً

‏لم أخُنْ

‏ومشيتُ في جمرِ الهوى

‏والريحُ تعصفُ

‏والمواجعُ والإحنْ

‏وصبرتُ

‏حتى ضاقَ هذا الصبرُ

‏عن صبري

‏ولكن لم ألِنْ

‏ماذا حصدتُ 

‏وذي جراحاتي إذن !؟

‏كنا معاً 

‏لكننا لسنا معاً  !!

‏أنا لم أكُنْ يوماً ملاكاً

‏ليس يخطئ

‏لم أكُنْ

‏أنا ما ادّعيتُ بأنّني

‏قديّسةٌ

‏قدسيّةٌ

‏ لا تُخطِئنْ

‏أنا لم أقُلْ إنِّي البراءةُ

‏والنقاءُ المحضُ لا

‏لا لم ولن

‏لكنَّني

‏قد كنتُ أصدقَ من هوى يوماً

‏ومن أوفى

‏ ومن أعطى 

‏بغير أذىً ومَنْ

‏كنا معاً

‏لكنِّنا لسنا معاً !

‏جمّلتُ قبحَ فجائعي

‏وغضضتُ طرفي 

‏وادّعيتْ

‏غالطتُ نفسي فيكَ

‏عن عمدٍ

‏رأيتُ بعينِ قلبي

‏ما رأيتْ !

‏وبكيتُ حين حسبتَ أني كنتُ أضحكُ  

‏هل تصدِّقني؟

‏ بكيتْ

‏أحسنتُ ظنِّي فيكَ

‏ فانظر

‏ما جنى الظنُ الحَسَن !

‏كنا معاً

‏لكننا لسنا معاً !

‏ما زلتُ أُدني

‏كلَّ ما يبدو بعيداً عنك 

‏من معنىً

‏إليك

‏كل الجمال المُشتهَى

‏أسبغته قسراً عليك

‏حتى رأيتك 

‏مثلما أمّلتُ فيك

‏عندي شجاعةُ أن أُقرَّ

‏ بما جنَت كفي 

‏لديك

‏ما كنتَ يوماً ما ادّعاه القلبُ

‏كنتَ خياله

‏فليدفع الآن الثمن !

‏كنا معاً

‏لكننا لسنا معاً !!

‏لو أنَّني

‏لو أنَّه

‏قد أُرهقتْ روحي بـ ( لو )

‏أنا لستُ نادمة ً

‏أنا الندمُ الذي يمشي

‏على قدمين 

‏أو..

‏أنّي خلاصةُ حسرةِ الباكين

‏أقصى غُصةٍ في حلقِ وافيةٍ

‏أنا الحسراتُ في قلبِ الصبايا كلِّهنْ

‏ضيّعتُ كلَّ سفائني

‏والبحرُ نَوّ

‏تعوي ورائي الريحُ سائلة ً

‏لمَ؟

‏ولأجل مَنْ؟

‏كُنَّا معاً

‏لكنَّنا لسنا معاً!!

أنا لم أُردْ من هذه الدنيا 

‏سواك

‏أنفقتُ عمري في هواك

‏ومشيتُ حتى آخر المعنى

‏لأُدركَ منتهاك

‏آمنتُ بِكْ

‏ورأيتُ فيك مُخلِّصاً 

‏للروحِ من هذا الهلاك

‏ليت الذي قد كان

‏يوماً لم يكنْ

‏يا روحُ حسبي ما لقيتُ من الشجنْ

‏حسبي كفى هذا الحَزَنْ

‏حسبي تعبتُ تعبتُ من فرط الوهَنْ

‏كنا معاً 

‏لكننا لسنا معاً !!

روضة الحاج

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ‏«كُنّا معاً» برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : جريدة الرياض

أخبار ذات صلة

0 تعليق