موضوع تعبير عن زيارة المريض

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

موضوع تعبير عن زيارة المريض 


موضوع تعبير عن زيارة المريض ، زيارة المريض من الأمور الهامة التي حث عليها الدين الإسلامي لأهمية تكافل وتعاون الجميع على البر بعضهم البعض ومساعدة كلا منهم أخيه المحتاج للمساعدة والسؤال عن الجار والقريب وكل من يحتاج المساندة وبالأخص المريض.

زيارة المريض :-

زيارة المريض أحد السلوكيات التي لها اثر ايجابي على كلا من الزائر والمريض، فالتزام السلوكيات الحميدة مثل زيارة المريض من الأمور تقرب العبد لربه وترفع من شأنه عند العبد وعند الرب، كما أنها تفيد المريض من خلال رفع معنوياته وتحسن حالته النفسية وشعوره بمحبة من حوله.

آداب زيارة المريض :-

من الآداب التي أوجبها الدين الإسلامي لزيارة المريض هي تقديم العون والنصح الذي يحتاجه المريض وعدم سرد أحاديث جانبية من شأنها إزعاج المريض حيث يجب أن تكون الزيارة سريعة وغير ثقيلة ويفضل عدم اصطحاب الأطفال لينعم المريض بالهدوء والراحة الواجب توافرها.

كما يجب أن يحدد ميعاد زيارة المريض طبقا لما يناسب المريض فلا يفضل زيارة المريض وقت راحته أو وقت خلوده للنوم أو وقت زيارة الطبيب له لأنها من الأوقات التي يجب أن ينفرد بها الشخص بنفسه للحصول على قسط من الراحة.

فضل زيارة المريض في الإسلام :-

زيارة المريض لها فضلا كبيرا عن الله سبحانه وتعالى فهي إحدى طرق المسلم إلى الجنة لقول رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام" من عاد مريضًا لم يزل في خرفة الجنة، قيل: يا رسول الله! وما خرفة الجنة؟ قال: جناها" لهذا فإن زيارة المريض طريقٌ للجنة".

زيارة المريض فضلا وليس أمرا على الزائر وهي من الأمور التي يجازي بها الله سبحانه وتعالى أجرا كبيرا.

التأثير النفسي على المريض من الزيارة :-


تؤثر زيارة المريض على نفسية المريض بشكل كبير فهي ترفع من معنوياته وتزيد من قدرته على مواجهة المرض والتصدي أمام الآلام التي يتحملها نظرا لزيادة الشعور لديه بأنه محاط بمن حوله ويشعر بحبهم ورعايتهم له وأنه ليس عبئ عليهم.

يجب أن يعلم كل فرد أن المرض معرض إليه أي شخص بمختلف الفئات العمرية وبين ليلة وضحاها يمكن أن يمرض فلا يوجد أحد كبير على المرض، وعلينا أن ندعم بعضنا البعض فكما يقال أن المرض كأس يتذوقه الجميع فعليكم أن تعدوا العدة لذلك.

حق الجار على جاره في المرض :-

من حقوق الجيران بعضهم البعض هي المساندة والدعم في حالة الاحتياج إلى ذلك الأمر، فإن زيارة المريض تلزم الزائر بتقديم المساعدة حتى أن لم تطلب منه لحظة شعوره احتياج المريض لذلك فعلينا ألا نتغافل عن هذا الأمر ونقوم بالمشاركة بقدر استطاعتنا للمساعدة.

ومساعدة المريض يمكن أن تتخذ عدة أشكال منها المساعدة المادية أو المساعدة المعنوية وهي من المساعدات الإجبارية التي تتوجب على الزائر كما يمكن أن تتم المساعدة عن طريق تحضير الوجبات إليه والمساعدة في أداء الأعمال المنزلية والقيام بكافة الشئون التي يحتاج أدائها ولا يقدر عليها.

بعض السلوكيات التي يلزم تجنبها أثناء زيارة المريض :-

يتخذ الكثير من الأشخاص سلوكيات خاطئة عند زيارة المريض كأن تنصح المريض بتناول دواء طبقا لتجربة شخصية أو القيام بالتحدث عن حالة متوفى كانت مشابهة لمرضه، أو إطالة الحديث معه بأمر ما أو إشعار المريض بتدهور حالته والتخوف عليه الزائد والبكاء أمامه لصعوبة حالته فهذه جميعها سلوكيات تضر ولا تنفع المريض.

بنهاية موضوع تعبير عن زيارة المريض وحيث إننا ذكرنا اجر هذا العمل العظيم عند الله سبحانه وتعالى وأجره بالدنيا من جلب المحبة وتوطيد العلاقات بين الأشخاص وبعضهم وانتشار الأخلاق الحميدة والسلوك الطيب نتمنى أن يعافينا ويعافيكم الله سبحانه وتعالى من كل داء.


أخبار ذات صلة

0 تعليق