موضوع تعبير عن السلام حول العالم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

موضوع تعبير عن السلام حول العالم ، السلام هو طابع فطري خلق عليه البشر حفاظا على الاستقرار واستمرارية الحياة على وجه الكرة الأرضية، والسلام حول العالم أحد دعائم الأمن والأمان لمختلف الدول لضمان بقاء شعوبها وحفاظا على الإنسان الذي هو ركيزة تطور الشعوب. 


السلام حول العالم :-


جميع الأديان السماوية تحث على السلام طبقا لقوله تعالى(وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ( كما أنه اتباع لسنة رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام الذي عقد معاهدات السلام مع كفار قريش وأتمها أيضا مع اليهود، وذلك نظرا لأهمية السلام وتأثيره على الشعوب والنفس البشرية بأكملها.

السلام والإخاء بين الشعوب :-


السلام أحد الركائز التي يرتكز عليها انتشار روح الالفة والتسامح والتآخي بين الشعوب وعقد الإتفاقيات والمصالحات وجلب حالة الود فالسلام أحد الصفات الإنسانية الحميدة طبقا لقول رسول الله عليه افصل الصلاة والسلام" أفشوا السلام بينكم".

السلام حول العالم يعم الكائنات البشرية :-


السلام يحفظ الأمان لجميع الكائنات حيث لا يقتصر تأثيره على الإنسان فقط ولكن يعم تأثيره بشكل عام على الكائنات أجمع، فإن الحيوانات تفقد مأواها وتهجر أراضيها تخوفا من الحروب أو أي هجوم عدواني، كما أن النباتات تتأثر من خلال تأثرها بالبيئة المحيطة الملوثة مع وجود مخلفات إثر الهجمات.

فالسلام يحافظ على حالة التوازن والاستقرار البيئي للمنظومة الكونية كلها، فإن وجود حالة السلام تسعى الحكومات ومنظمات الدول لخدمة الإنسان وتلبية احتياجاته المختلفة مع الحفاظ على بيئة متوازنة لمعيشته، وفي حالة الحروب تنشغل الحكومات والدول بسد احتياجات الإنسان الضرورية فقط من مأكل وإيواء.

السلام وعلاقته بنشر الحضارة حول العالم :-


السلام محور النشاطات التنموية والتطورات و أولى الخطوات لهذه التطورات هو الحصول على المعلومات واكتساب المهارات والثقافات المختلفة عن طريق التعلم ولا يتم ذلك إلا خلال أوقات السلام للدول للنهوض بالنواحي المختلفة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية وغيرها من النواحي البناءة لحضارة الدول.

كما أن الحروب تعمل على تراجع الدول بجميع النواحي ورجوع كل سبل الحياة إلى الخلف وعدم مواكبتها لتطورات الدول فالحرب تعتبر حائل دون نهوض الدول.

السلام وتأثيره من الناحية الاقتصادية :-


السلام يقي الشعوب من انتشار الكساد وتدهور الحالة الاقتصادية نتيجة إيقاف العملية الإنتاجية وفقد الأموال وفقد العمالة الكافية، ويعتبر هذا من المخاطر المهددة لأي دولة تخوض الحرب لتأثيره المباشر على انتشار الجرائم وتفشي حالات السرقة والقتل لغرض الحصول على أولويات المعيشة للفرد.

كما أن السلام يساعد على وجود توسعات اقتصادية بين الدول وبعضها البعض ووجود معاهدات واتفاقات تجارية من خلال السلام والتي سوف تفقد في حالة وجود حرب.

السلام وتأثيره على النفس البشرية :-


أحد العوامل المترتبة على انتشار السلام بين الدول هو استقرار الحالة النفسية للإنسان وقد تشمل الجسدية أيضا، فمن ضمن المخلفات التي تتركها الحرب هي تدهور الحالة النفسية للشعب وإصابته ببعض الأمراض النفسية كالاكتئاب والتوتر الزائد وحالة الفزع و الهستيريا والفصام وغيرها.

وفيما يخص الأمراض العضوية فالحرب تزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والضغط ومرض السكري وأمراض المعدة أيضا.

السلام وحقن الدماء :-


السلام أحد السبل لحقن الدماء وتوفير الطاقة الكامنة بالدولة لتكون موجهة للتطورات المختلفة للنهوض بالدول، كما أن السلام يعتبر من القرارات الحاسمة التي لا يلجأ إليها إلا القائد المميز الراجح العقل وذو حكمة وصاحب منظور للمستقبل.

ولا يعتبر السلام حماية للأشخاص من خوض الحرب فقط ولكن حمايتهم من التشتت والفرقة أو الهجرة إلى البلاد الأخرى وعدم فقدان مصادر رزقهم وأموالهم.

وبعد عرضنا موضوع تعبير عن السلام حول العالم وتأثير السلام على الكائنات وعلاقته بالنمو والبناء الحضاري، لابد للشعوب حول العالم أن تتحلى بالأخلاق الكريمة التي تؤهلها بالحفاظ على السلام بينهم، وتسعى لانتشار السلام حول العالم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق