والد الطالبة المصرية مريم يكذب تقرير الطب الشرعي بشأن وفاتها في بريطانيا (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كذب حاتم داود، والد الطالبة المصرية مريم، ضحية الاعتداء العنصري في بريطانيا، تقرير الطب الطب الشرعي الذي أفاد أن وفاة ابنته كانت طبيعية، مؤكدًا أنها جريمة قتل تمت عمدًا.

وأبدى والد مريم استياءه من عدم تحديد موعد آخر جلسة في قضية ابنته، مشيرًا إلى أنها كانت يوم 23 إبريل الماضي ولم يتم إبلاغهم بذلك، وفوجئ باتصال من المستشار عماد أبو حسين، محامي العائلة، يخبره بأن البنات اللاتي تم تقديمهن للمحاكمة اعترفن بقتل مريم.

وأكد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج ”رأي عام“، الذي يقدمه عمرو عبدالحميد، على فضائية ”تن“، أن الأسرة معترضة على التهم الموجهة لقتلة مريم وهي الاعتداء فقط، قائلاً: ”الناس رأت الفيديو وهناك سبق وإصرار على قتل مريم عن طريق الضرب المبرح لها مما أدى إلى إصابتها بسكتة دماغية“، مشيرًا إلى أن مريم أصيبت بجلطة بعد ساعات من التعدي عليها.

وأوضح والد الضحية المصرية، أن الاتهام للقتلة جاء ضعيف جدًا، ولا يقارن بحجم الجريمة التي حدثت مع ابنته، كما أن تقرير الطب الشرعي البريطاني بأن الوفاة طبيعية هو أمر غريب جدًا، ومخالف للحقيقة.

وذكر أن المفاجأة الثانية هو أن فتاتين من الستة اعترفتا بأنهما كانتا تعلمان بأن مريم مريضة قلب، وأن حالتها الصحية لا تتحمل ذلك، ومع ذلك قامتا بجريمتهما، وهو ما يثير علامات استفهام لماذا تم أذية مريم بهذا الشكل؟.

ولفت إلى أن هناك تكاتفًا مثيرًا للدهشة بين الأجهزة المعنية في بريطانيا لعدم إظهار الحقيقية.

وفي العام الماضي اعتدت 6 فتيات على طالبة كلية الهندسة في بريطانية ”مريم“ وهو ما أشعل غضب المصريين ووصفوا الحادث بالعنصري، وبعد 3 أسابيع من الاعتداء الوحشي لفظت أنفاسها الأخيرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق