غير مسموح بالإجازات.. خطة مكثفة لأنهاء مصالح المواطنين قبل رمضان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مصادر: تكليف جميع الوزارات والهيئات بالتواجد الكامل للعاملين.. ومد ساعات العمل

تكثف الأجهزة الحكومية والهيئات التابعة لها بجميع المحافظات من جهودها الأيام الحالية وذلك حتى يوم 21 أبريل، إذ من المقرر أن تبدأ أول إجازة رسمية طويلة فى تاريخ المصالح الحكومية وتمتد من 22 أبريل وحتى الأول من مايو، وتأتى على النحو التالى، ثلاثة أيام للاستفتاء على التعديلات الدستورية وهى الاثنين ٢٢ أبريل، والثلاثاء ٢٣ أبريل، والأربعاء ٢٤ أبريل، ثم الخميس ٢٥ أبريل إجازة عيد تحرير سيناء، والجمعة ٢٦ أبريل والسبت ٢٧ أبريل إجازة لبعض المصالح ومنها البنوك، والأحد ٢٨ أبريل عيد القيامة، والاثنين ٢٩ أبريل شم النسيم، ثم يخرج الموظفون للعمل يوم الثلاثاء وتعود الإجازة مجددًا يوم الأربعاء ١ مايو عيد العمال.

وأكدت مصادر حكومية لـ«الزمان» وجود تكليفات مشددة من رئيس الحكومة لجميع الوزراء بضرورة التأكيد على جميع الموظفين بالتواجد يوميًا وخلال ساعات العمل الرسمية دون أعذار، لإنهاء مصالح المواطنين قبل تلك الإجازة الطويلة والتى تمتد لثمانية أيام، وهو ما يؤكد ضرورة تواجد جميع الموظفين بطاقة 100% من قوة العمل وعلى وجه التحديد فى قطاعات الشهر العقارى والتأمينات والضرائب ومد ساعات العمل لدى بعض هذه الجهات.

ومن المتوقع أن يتم صرف رواتب الموظفين مبكرًا هذا الشهر لكى يتمكن الموظفون من شراء مستلزمات رمضان، كما ستكثف وحدات المرور أعمالها لإنهاء مصالح المواطنين قبل الشهر الكريم، والذى يحل علينا فى الأول من مايو وبالتحديد فى اليوم السادس من مايو، ومن ثم فإنه ضرورى إنهاء مصالح المواطنين رأفة بهم من حر نهار رمضان وطول ساعات الصيام بما يرهق أبدانهم، وفقا للمصادر.

وأضافت المصادر أنه غير مسموح بالإجازات للموظفين خلال الأيام القليلة المقبلة وقبل انطلاق الإجازات الرسمية التى سيعلن عنها مجلس الوزراء، إذ يتم دراسة مد ساعات العمل داخل بعض الوحدات الإدارية بالدولة فى الأيام التى تسبق شهر رمضان فقط، خاصة أن مجهود الموظفين خلال الشهر الكريم يكون أقل من الأيام الطبيعية وهو ما سيعكس صورة سلبية لدى الجمهور متلقى الخدمات.

ولفتت إلى أن هذا الأمر ينطبق على البنوك، فمن المحتمل مد ساعات العمل لما بعد ساعات العمل الرسمية وتقديم حافز للموظفين خاصة أن البنوك من أهم القطاعات الموجودة فى الدولة نظرًا لوجود تحويلات تأتى للأسر المصرية قبل شهر رمضان لشراء ما ينقصها من مستلزمات، ومن المرجح أيضًا دعم بعض القطاعات الحكومية التى تقدم خدمات للمواطنين بموظفين يتم انتدابهم بشكل جزئى لسد العجز لفترة مؤقته إلى حين تسوية تلك الأماكن الشاغرة بشكل دائم وهو ما تعمل عليه الحكومة.

من جانبه، أكد الدكتور أحمد أباظة الخبير بالتنمية الإدارية لـ«الزمان»، أن إجازات شهر أبريل ستكون الأطول بين كافة الإجازات الحكومية فى تاريخها الحديث وربما تكون وسيلة لكى يلتقط الموظفون أنفاسهم، خاصة الأماكن التى تشهد زحاما شديدا على الخدمات المقدمة ومنها التأمينات والضرائب والشهر العقارى، وهو ما يجعل المواطنين يتوافدون بالآلاف حاليا على المصالح الحكومية لإنهاء خدماتهم التى ستظل معلقة لفترة تمتد لثمانية أيام، وأرى أن الحل المناسب هو مد ساعات العمل بعد انتهاء الإجازة وخلال الأيام التى تسبق شهر رمضان الكريم، ليصبح فى مقدور الجميع إنجاز مصالحه قبل حر الصيف والصيام.

وأضاف أباظة أن هناك خططا حكومية مرنة سبق وأعلن عنها الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة ومنها ساعات العمل المرن لكن لسوء الحظ فصيل كبير من الموظفين رفضوه رغم أنه سلوك وظيفى يساعدهم كثيرًا أفضل من المعمول به حاليًا، ويطبق فى عدد من بلدان العالم ويحقق من خلاله الموظف معدل إنجاز أفضل من الحالى.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر غير مسموح بالإجازات.. خطة مكثفة لأنهاء مصالح المواطنين قبل رمضان برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الزمان نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق