السيسي يقول: المظاهرات لن تبني مصر.. و يوضح دور الجيش في المشروعات القومية المصرية (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إن بلاده خسرت مليارات الدولارت منذ عام 2011 ولغاية الآن، سواء كانت خسائر اقتصادية أو أمنية. وذلك خلال كلمته بمناسبة افتتاح عدد من المشروعات القومية في سيناء والإسماعيلية اليوم الأحد.

وتساءل السيسي في كلمته: ”مين كان هيقوم بالدور ده معانا، وحقيقة الأمر الأشقاء العرب كانوا داعمين لنا، لكن يجب أن نعتمد على أنفسنا؟!“.

وأضاف ”لو كانت المظاهرات تبني مصر، كنت وقفت أنا والمصريون في الشوارع ليلَ نهار لنبني مصر، إنما البلاد تُبنى بالعمل والإخلاص والاستقرار والسلام والجهد والعرق، والفعل ودفع الثمن في ظل مواجهة الإرهاب أيضًا“.

وأردف قائلاً: إن ”المصريين لن يسمحوا لأحد بانتهاك حقوقهم مثلما اتجهوا للتغيير فى يناير 2011 والـ30 من يونيو 2013، وهم يستطيعون التغيير مرة أخرى، ولديهم الوعي لتحمل الإجراءات الاقتصادية الصعبة لشعورهم بعمل الدولة الجاد“.

وأكد الرئيس السيسي، أن الشركات المشاركة في المشروعات القومية مصرية 100%، موجهًا الشكر لكل القائمين على العمل في المشروعات القومية من الشركات المدنية، قائلًا: “ الصورة اللي بتتصدر إن اللي بيقوم بالأمر ده القوات المسلحة، ولكن أنا أؤكد أن كل الشركات العاملة في هذه المشروعات مدنية مصرية، مثل: أوراسكوم والمقاولون وكونكورد، وكلها شركات مصرية 100%.“

واستكمل الرئيس: ”أنا أتحدث كي تعرفوا أن دور الجيش في هذه المشروعات هو الإشراف فقط،، وهل يعقل أن الجيش عنده عمالة تكفى 5 ملايين إنسان، مش ممكن، هذا كلام غيرموضوعي وغير منطقي، فالجيش له مهام كثيرة جدًّا، سواء داخل سيناء أو الحدود الغربية أو الجنوبية، أرجو كمسؤولين أن نؤكد هذا الأمر، علشان الصورة اللي بتصدر على أن من يقوم بتنفيذ المشروعات في مصر هي القوات المسلحة“.

وذكر السيسي أن تكلفة المشروعات القومية في إقليم قناة السويس فى 5 محافظات هي، بورسعيد والإسماعيلية والسويس وشمال سيناء وجنوب سيناء، بلغت 800 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن المشروعات الجديدة تهدف لتحقيق معدل نمو جيد، وتوفير فرص عمل للمصريين، ولاسيما مع كتلة الشباب الكبيرة بالدولة، خاصة أن عدد السكان فى إقليم قناة السويس ليس كبيرًا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق