رئيس جامعة القاهرة: امتحانات نهاية العام تستوفى شروط وأحكام قانون تنظيم الجامعات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

رئيس جامعة القاهرة: امتحانات نهاية العام تستوفى شروط وأحكام قانون تنظيم الجامعات

استعرض مجلس جامعة القاهرة، فى اجتماعه برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، اليوم الأحد، الترتيبات الخاصة بسير أعمال امتحانات الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى 2018/2019، وأبرزها ضرورة قيام عمداء ووكلاء الكليات بمتابعة سير أعمال الامتحانات بكلياتهم وحل أية مشكلة تطرأ خلالها، وتوفير كافة مقومات الراحة للطلاب بقاعات الامتحانات لأداء امتحاناتهم، والبدء فى اعمال التصحيح والكنترولات فور الانتهاء من امتحان كل مادة مع سرعة تداول اوراق إجابات الطلاب بين الأساتذة وتصحيحها ومراجعة كل عملية على حده، والتأكد من دقة رصد درجات الطلاب.

وأكد الدكتور محمد عثمان الخشت، أن امتحانات الفصل الدراسى الثانى بكليات جامعة القاهرة تستوفى كافة الشروط وقانون تنظيم الجامعات وفى إطار المصلحة العامة للطلاب، مشيراً إلى توافر المرونة الداخلية حسب ظروف كل كلية، موضحاً استيفاء الدراسة بكليات الجامعة مدة 30 أسبوع وتشمل الامتحانات والمحاضرات، مضيفاً أنه تم اتخاذ كافة الترتيبات الخاصة بتأمين أعمال الامتحانات وطباعتها فى نفس اليوم وعدم تداولها على أجهزة متصلة بالإنترنت سواء على البريد الالكترونى أو على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتم وضع جميع الأصول بعد طباعتها فى مظروف داخل خزينة، والتأكد من حذف أية نسخ للامتحان من ذاكرة آلة التصوير أو الطباعة، مؤكداً على ضرورة أن يكون أستاذ المادة مسئولاً عن الامتحان مع تواجده أو من ينوب عنه وقت امتحانه، وتشكيل لجنة طباعة لكل سنه على حده بكل كلية على أن تقوم بطباعة الامتحان فى نفس اليوم وتظريفه والتوقيع عليه وتأمينه، مع إمضاء اللجنة التى قامت بالطباعة، والتأكيد على ضرورة وجود باسورد للامتحان لا يعرفه سوى أستاذ المادة.

وشدد رئيس جامعة القاهرة، على منع استخدام أجهزة التليفون المحمول أو سماعة الأذن داخل اللجان بين الطلاب أو المراقبينواعتبر تواجد أى منهم مع أى طالب محاولة للغش.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر رئيس جامعة القاهرة: امتحانات نهاية العام تستوفى شروط وأحكام قانون تنظيم الجامعات برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق