أستاذ علوم سياسية: صفقة القرن مصيرها الفشل.. وستكون شرارة قوية للمقاومة الفلسطينية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر أستاذ علوم سياسية: صفقة القرن مصيرها الفشل.. وستكون شرارة قوية للمقاومة الفلسطينية

قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أحمد يوسف أحمد، إن صفقة القرن لها أجزاء كثيرة، ومنهج إعدادها فاسد، مشيرا إلى أن الطرف العربي والفلسطيني مستبعدين من إعداد الصفقة واستشارتهما.

وأضاف يوسف خلال كلمته بمؤتمر عقد بمقر إتحاد المحامين العرب مساء أمس، تحت عنوان" صفقة القرن .. نكبة عربية جديد"، أن هناك "صفاقة" في تلك الصفقة، وإدعاء عدم مشاورة إسرائيل فيها نوع من الاستخفاف بالعرب والقضية.

وأشار إلى أن الصفقة مصيرها الفشل، لأنه لا يمكن تسوية صراع بمعزل عن أطرافه، خاصة وأن التسوية لابد أن تكون بها جزء من العدالة، وما حدث هو استخفاف وعدم وجود عدالة، لافتا إلى أن الصفقة ضد مبادئ القانون الدولي، وفكرتها في منتهى الخطورة.

وتابع:" الحديث عن تسوية الصفقة اقتصاديا باستمالة الفلسطينيين، وهو أمر فاسد، لأن أي مزايا اقتصادية لن تدفع الفلسطينيين إلى التخلي عن هويتهم.

واعتبر أن تطبيق الصفقة من المحال، لأن السلطة الفلسطينية منذ اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس وهي لا تتعامل معها، لكن قد نشهد حصار اقتصادي يتم بحق الشعب الفلسطيني، لافتا إلى أن هناك فشل سياسي واضح للسياسات الخارجية الأمريكية، في فيتنام والعراق وغيرها، والمبادرات السابقة حول فلسطين كلها فشلت، متسائلا:" فلماذا تنجح أسوء مبادراتها وهي صفقة القرن.

وأكد ضرورة تحرك الدول العربية بمسؤولياتها ضد الصفقة، ولابد من تحرك دبلوماسي فلسطيني، والأهم أنه علينا ألا نلوم أمريكا فيما تفعله وهناك انقسام فلسطيني فلسطيني، ولابد من مصالحة وطنية للنضال والمقاومة، متوقعا أن تكون الصفقة شرارة قوية للمقاومة، والشعب الفلسطيني لم يقصر في المقاومة.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر أستاذ علوم سياسية: صفقة القرن مصيرها الفشل.. وستكون شرارة قوية للمقاومة الفلسطينية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق