صور.. قصة سيدة رفضت العمل بمؤهلها واحترفت تصنيع المشغولات الجلدية بالغربية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

صور.. قصة سيدة رفضت العمل بمؤهلها واحترفت تصنيع المشغولات الجلدية بالغربية

قصة نجاح سطرتها سيدة فى العقد الرابع من العمر، فى تصنيع المشغولات الجلدية المختلفة من شنط وأحذية بألوان وأشكال مختلفة باستخدام الجلد الطبيعي، واستطاعت أن تروج لمنتجاتها وتغزو بها الأسواق وتحقق نجاحا كبيرا لمنتجاتها المختلفة.

بدأت هبة شاهين نشاطها منذ عام ونصف برأس مال 5 ألاف جنيه، استغلته فى شراء الجلود ومستلزمات الانتاج، بعدما حصلت على تدريب ضمن مبادرة الست المصرية.

تقول هبه شاهين 39عاما ،أنها تخرجت من كلية التجارة  جامعة المنصورة، متزوجة ولديها أولاد، أنها رفضت العمل بمؤهلها الدراسي، وجلست فى المنزل لرعاية اولادها وتلبية رغباتهم، وكان تستغل اوقات فراغها فى الخياطة، مستغلة الخبرة البسيطة التي تعلمتها من شقيقتها الكبرى خريجة كلية الفنون الجميلة والتي كانت سببا فى سلوكها لطريق التصنيع اليدوي.

وأشارت إلى أنها سمعت عن مبادرة الست المصرية، وما تقدمه من خبرات وتعليم السيدات لمهارات وفن التصنيع حتى يعتمدن على انفسهن وتوفير فرص عمل لهن، موضحة انها لم تفوت الفرصة وبادرت بالاشتراك فى المبادرة واستفادت بشكل كبير واكتسبت الخبرة فى تصنيع الجلود على يد عدد من المدربين.

وأوضحت هبه شاهين أنها قررت ان تخطو او خطوة عملية فى تنفيذ مشروعها، فبدأت برأس مال 5ألاف جنيه وقامت بشراء مستلزمات التصنيع من جلود وخامات، وانتجت مجموعة من  الشنط الجلدية وادخلت في الوان مختلفه.

وأضافت هبه شاهين بمرور الوقت وكثرة الممارسة استطاعت ان تكتسب المهارات والخبرة فى تصنيع المشغولات الجلدية، وتوسعت فى شراء الخامات ومستلزمات التصنيع من منطقة باب الشعرية بالقاهرة، وتقوم بعد ذلك بتصنيعها وتحويلها إلى شنط بألوان جذابة، وتدخل عليها شغل النحت لإضفاء اشكالا جمالية عليها.

وأشارت إلى أنها تعرفت على مصميين ازياء وهاند ميد واستفادت من أفكارهم فى تطوير نشاطتها وإضفاء كل ما هو جديد عليها، موضحة أنها صنعت شنط جلد بأشكال من أفكار خارج الصندوق منها شنط على شكل ورقة كوتشينه وشنطة على شكل جيتار وشنط على شكل راديو واخرى على شكل عبوة فيشار وشنطة على شكل كاميرا، وهذه التصميمات لاقت اقبالا من فئة من الجمهور لما تتميز به من اختلاف عن التصميمات الموجودة بالسوق.

وأوضحت أنها اسست مع 6 سيدات فريقا لتصنيع المنتجات الجلدية،  وبدأو فى العمل سويا فى مجال تصنيع الشنط الجلد والاحذية المصنوعة من الجلد الطبيعي بأشكال وتصميمات مختلفة واستطاع الفريق ان يحقق نجاحات عديدة، وقاموا بتطوير نشاطهم إلى تصنيع جيليهات من الجلد الطبيعي، بعد التدريب على الخياطة، مبينة ان لديها افكار  جديدة سيتم تنفيذها  على ارض الواقع خلال الفترة القادمة، وغزو الأسواق بها.

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(1)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(2)

 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(3)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(4)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(5)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(6)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(7)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(8)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(9)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(10)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(11)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(12)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(13)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(14)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(15)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(16)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(17)

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(18)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(19)
 

 

مشغولات-جلديه-لهبة-شاهين-(20)
 

 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر صور.. قصة سيدة رفضت العمل بمؤهلها واحترفت تصنيع المشغولات الجلدية بالغربية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق