رحلة كفاح.. ابن أسوان يحلم بجهاز تعويضي ووظيفة لتأمين أسرته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

رحلة كفاح.. ابن أسوان يحلم بجهاز تعويضي ووظيفة لتأمين أسرته

سطر ابن قرية الشطب التابعة لمركز دراو بمحافظة أسوان، رحلة كفاح وصبر على قضاء الله وقدره، وتأقلمه سريعا مع الوضع الراهن وعدم استسلامه لليأس يتملك منه.

إنه شعبان أحمد إبراهيم رضوان 29 سنة، من أسوان ويعيش فى أسرة بسيطة ومنزل بلدى مع أسرته.

وأجرى "صدى البلد" لقاء مع "شعبان" الذي سرد قصته عقب إصابته ببتر فى كف يده اليمنى، وبدأ حديثه أنه حصل على دبلوم زراعة، ويعيش مع أسرة تتكون من والدته و6 من أخوته البنين، بجانب أثنين بنات، ووالده متوفى، وعلى الرغم من الحياة الصعبة، والظروف المعيشية التي تحتاج توفير دخل ثابت للصرف منه على متطلبات الحياة الأسرية، ولم يستسلم لإصابته ووقف عاجزا أمامها.

ويروى شعبان أحمد، قصة وأسباب إصابته بالبتر حيث يقول بأنه لا يوجد لديه مصدر رزق سوى العمل بنظام اليومية فى الزراعة ، وخاصة بعد تعرضه لهذه الإصابة فى 28 أكتوبر 2018 فى حادث أثناء عمله بإحدى ورش القطاع الخاص بالقاهرة العاملة فى أعمال " الخرازة " المتعلقة بتصنيع الحصر والخامات الخاصة بها فى منطقة منشية ناصر بالقاهرة ، وكان يعمل فى هذه الورشة منذ عام 2013 ، ولكن الورشة لم يكن بها تأمين أو خلاف ذلك .

وأضاف أبن قرية الشطب بأن صاحب العمل طلب منه تنفيذ عمل إضافي فى الفترة المسائية ، وعلى الفور أخذ على عاتقه تنفيذ هذا العمل ، وعند تشغيله للماكينة قامت بقطع كف يده اليمنى ، ليصاب فى هذا الحادث الأليم ، والذى تسبب فى عدم توفير أى فرصة عمل له منذ عام 2018 .

وتابع شعبان أحمد، أنه تقدم بأوراقه للحصول على فرصة عمل فى العديد من الأعمال ومنها مشروع الطاقة الشمسية لنسبة 5 % ، ولكن لم يتحقق له أو يحالفه الحظ فى الحصول على فرصة عمل تحقق له توفير مصدر رزق ودخل ثابت يستطيع الصرف منه على متطلبات أسرته ، بجانب الإقدام على الزواج .

وأضاف شعبان أحمد، أنه تقدم لخطبة جارته قبل تعرضه للحادث، وعند تعرضه لعملية البتر طلب من خطيبته أن تتركه حتى لا يظلمها معه، ولكنها أصرت بأن تكمل مسيرتها معه وتكمل المشوار ، وهو ما حمله أعباء أعلى لسرعة توفير مصدر مالي حتى يستطيع الزواج منه، وتحقيق حياة أسرية ثابتة ، وتجهيز شقة الزوجية ، حتى لا يأخذ وقت أطول من ذلك فى فترة الخطوبة .

وأكمل " شعبان أحمد، أتمنى توفير جهاز تكميلى لكف اليد حتى أستطيع الحياة بشكل طبيعى ، وبالتالى توفير فرصة عمل حتى أستطيع بذلك توفير متطلبات استكمال التجهيزات الخاصة بالزواج ، وأيضًا الصرف على متطلبات الحياة المعيشية الصعبة .

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر رحلة كفاح.. ابن أسوان يحلم بجهاز تعويضي ووظيفة لتأمين أسرته برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق