دراسة أمريكية تكشف وجود نفايات بلاستيكية تتخلل الهواء والماء والتربة في كل مكان بالعالم.. ما تأثير ذلك على صحة الإنسان؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مرحبا لكل متصفحي موقع العرب اليوم تعرف على

دراسة أمريكية تكشف وجود نفايات بلاستيكية تتخلل الهواء والماء والتربة في كل مكان بالعالم.. ما تأثير ذلك على صحة الإنسان؟

بكل سهولة عبر موقعنا العرب اليوم طريقك لمعرفة أهم وأحدث الأخبار وأكبر مكتبة مصادر للأخبار العربيه ,نعرض لكم خبر ,

دراسة أمريكية تكشف وجود نفايات بلاستيكية تتخلل الهواء والماء والتربة في كل مكان بالعالم.. ما تأثير ذلك على صحة الإنسان؟

ألياف بلاستيكية مجهرية متعددة الألوان


ووفقاً لـ"الجارديان"، فإنه على الرغم من أن العلماء يدرسون التلوث البلاستيكي في المحيط منذ أكثر من عقد، إلا أنهم لا يستطيعون سوى حساب 1٪ منه. حيث قال ستيفان كراوس من جامعة برمنجهام، إن الباحثين يعرفون أقل من ذلك بكثير بشأن كمية البلاستيك في المياه العذبة وفي الهواء. مضيفاً: "لم نبدأ فعلاً في تحديد حجمها".

وأفاد التقرير بأنه من المجهول أيضاً ما إذا كان من الممكن نظريًا إخراج كل البلاستيك من العالم الطبيعي، والوقت الذي قد يستغرقه ذلك. وقال كراوس "حتى لو لوحنا بعصا سحرية وتوقفنا عن استخدام البلاستيك، فمن غير الواضح إلى متى سيستمر البلاستيك في الانتشار عبر أنظمة مياه الأنهار لدينا. وبناءً على ما نعرفه عن البلاستيك الموجود في المصادر العميقة للمياه الجوفية، والمتراكم في الأنهار، أعتقد أن الأمر سيستغرق قروناً".

اقرأ أيضاً: إعادة تدوير 350 مليون طن من النفايات سنويا بالصين

تستهلك الحيوانات والبشر المواد البلاستيكية الدقيقة عن طريق الماء والغذاء، ومن المحتمل أن نتنفس الجسيمات الدقيقة والبلاستيكية النانوية في الهواء، وذلك رغم أن العلماء لم يفهموا بعد الآثار الصحية لذلك. ويمكن لجزيئات البلاستيك الصغيرة أيضًا جذب المعادن الثقيلة مثل الزئبق والمواد الكيميائية الخطرة الأخرى، وكذلك البكتيريا السامة. "يمكن أن تحتوي جزيئات البلاستيك المنبعثة من الأثاث والسجاد على مثبطات اللهب السامة للإنسان"، وذلك حسبما قال كراوس.

نظرًا لأننا جميعًا نتعرض لمئات المواد الكيميائية الاصطناعية بمجرد ولادتنا، فمن الصعب تحديد المدة التي سنعيشها إذا لم نتعرض لمثل هذه المواد، وذلك حسبما قالت "ماسون"، مضيفةً "قد لا نفهم أبداً كل الروابط بين المواد البلاستيكية والصحة".

واختتمت: "لكننا نعرف ما يكفي للقول إن التنفس البلاستيكي ربما ليس جيدًا، وعلينا أن نبدأ في التفكير في تقليل اعتمادنا على البلاستيك بشكل كبير".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر دراسة أمريكية تكشف وجود نفايات بلاستيكية تتخلل الهواء والماء والتربة في كل مكان بالعالم.. ما تأثير ذلك على صحة الإنسان؟ برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أهل مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج