التوترات الاقتصادية والتجارية تلوح في الأفق خلال قمة السبع G7.. ما الذي يخطط له بوريس جونسون في فرنسا؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مرحبا لكل متصفحي موقع العرب اليوم تعرف على

التوترات الاقتصادية والتجارية تلوح في الأفق خلال قمة السبع G7.. ما الذي يخطط له بوريس جونسون في فرنسا؟

بكل سهولة عبر موقعنا العرب اليوم طريقك لمعرفة أهم وأحدث الأخبار وأكبر مكتبة مصادر للأخبار العربيه ,نعرض لكم خبر ,

التوترات الاقتصادية والتجارية تلوح في الأفق خلال قمة السبع G7.. ما الذي يخطط له بوريس جونسون في فرنسا؟

يخطط الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مضيف قمة السبع الكبار G7، للاجتماع الذي استمر ثلاثة أيام في منتجع بياريتز المطل على المحيط الأطلسي كفرصة لتوحيد مجموعة من الدول الغنية التي ناضلت في السنوات الأخيرة للتحدث بصوت واحد.

وضع "ماكرون" أجندة للمجموعة - فرنسا وبريطانيا وكندا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة - شملت الدفاع عن الديمقراطية والمساواة بين الجنسين والتعليم والبيئة،ودعا قادة آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية للانضمام إليهم من أجل دفع عالمي لهذه القضايا.


ومع ذلك، في تقييم للعلاقات بين الحلفاء الذين كانوا مقربين من قبل، قال رئيس المجلس الأوروبي "دونالد تاسك" إنه أصبح من الصعب "بشكل متزايد" إيجاد أرضية مشتركة للحلفاء،وقال للصحفيين قبل الاجتماع "هذه قمة أخرى لمجموعة السبع ستكون اختبارًا صعبًا لوحدة وتضامن العالم الحر وقادته،قد تكون هذه هي اللحظة الأخيرة لاستعادة مجتمعنا السياسي."

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أنهى قمة مجموعة السبع في العام الماضي بحدة، حيث خرج مبكرًا من الاجتماع في كندا ورفض البيان الختامي، وقد وصل ترامب إلى فرنسا بعد يوم من الرد على جولة جديدة من التعريفات الصينية بإعلانه أن واشنطن ستفرض رسومًا إضافية بنسبة 5٪ على الواردات الصينية بقيمة 550 مليار دولار، وهو أحدث تصعيد للحرب التجارية المتبادلة بين العالم.

اقرأ أيضاً.. توافد زعماء وقادة الدول المشاركين في قمة الدول السبع بفرنسا

ترامب يخلق المشكلات خلال قمة السبع الكبار
قبل وصوله أمس، كرر ترامب تهديدًا بفرض ضريبة على الخمور الفرنسية رداً على فرض ضريبة فرنسية جديدة على الخدمات الرقمية، والتي يقول إنها تستهدف الشركات الأمريكية بشكل غير عادل.

قال اثنان من المسؤولين الأمريكيين إن وفد ترامب كان غاضبًا من أن ماكرون قد شوه تركيز اجتماع مجموعة السبع على "القضايا المتخصصة" على حساب الاقتصاد العالمي، الذي يخشى الكثير من القادة من تباطؤه بشكل حاد ومخاطر الانزلاق إلى الركود.

اقرأ أيضاً.. الرئيس الأمريكي يصل مقر انعقاد قمة الدول السبع في فرنسا

ماذا حدث في قمة السبع الكبار G7؟
افتتح ماكرون القمة بعشاء في قاعدة منارة على قمة المنحدر تطل على بياريتز، حيث تنتظر الزائرين قائمة من البيبيرار وتخصصات الخضار الباسكية والتونة والجبن الفرنسية.

وقال جونسون للصحفيين "أود أن أقول لأصدقائنا في الاتحاد الأوروبي إذا كانوا لا يريدون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة، فعندئذ يتعين علينا التخلص من الدعم من المعاهدة"، في إشارة إلى بروتوكول الحدود الأيرلندي الذي سيبقي الحدود بين ايرلندا الشمالية وايرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي مفتوحة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضاً.. قمة مجموعة السبع.. محللة بـ "سي إن إن" تتحدث عن تأثر هذه الدول بحرب ترامب التجارية مع الصين

يحاول جونسون إقناع زعماء الاتحاد الأوروبي بالتخلي عن اتفاق الانسحاب الذي تم التفاوض عليه من قبل سلفه، لكن البرلمان البريطاني رفض ثلاث مرات في الوقت الذي تكافح فيه بريطانيا من أجل إجراء تصويت استفتاء عام 2016 لمغادرة الكتلة.

على الرغم من التوترات التي اندلعت في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قلل الدبلوماسيون من احتمال توحيد جونسون وجونبند ضد الباقين ،مشيرين إلى انسجام السياسة الخارجية لبريطانيا مع أوروبا بشأن قضايا من إيران والتجارة إلى تغير المناخ.

وقال دبلوماسي رفيع المستوى من مجموعة السبع: "لن يكون هناك مجموعة 5 + 2"، حيث قال أن جونسون سيطلب من ترامب الانسحاب من حرب تجارية تزعزع بالفعل النمو الاقتصادي في جميع أنحاء العالم.

ومع ذلك، كانت بريطانيا وألمانيا على خلاف مع قرار ماكرون بالضغط على البرازيل عن طريق عرقلة صفقة تجارية بين الاتحاد الأوروبي ومجموعة ميركوسور من البرازيل والأرجنتين وأوروغواي وباراغواي.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر التوترات الاقتصادية والتجارية تلوح في الأفق خلال قمة السبع G7.. ما الذي يخطط له بوريس جونسون في فرنسا؟ برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : أهل مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج