ابن عم مؤذن مسجد الروضه يحكي كيف تدخل القدر لإنقاذ أحد الناجين في اللحظة الأخيرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة AMP تبليغ

قال أحمد الطناني، ابن عم الشهيد فتحي الطناني، مؤذن مسجد الروضة، إن مشهد سيارات الربع نقل وهى تحمل جثامين شهداء مسجد الروضة، كان ينخلع لها القلب. 

وأضاف "الطناني" خلال حواره ببرنامج "معكم منى الشاذلي" المذاع عبر فضائية "سي بي سي"، اليوم الخميس، أنه عثر في جيب ابن عمه عند الدفن مفتاح المسجد، ومسجل صغير كان يسمع عليه القرآن قبل الصلاة، مشيرًا إلى أن أحد أقاربه ترك المسجد قبل الهجوم بدقائق نظرا لبكاء طفلته التي كانت معه بالمسجد فقرر أن يذهب بها للمنزل حتى لا تسبب إزعاجا للمصليين.
هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

شارك بتعليقك

كتب بواسطة gege

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

0 تعليق