أخبار عاجلة

سياسيون مبررات شفيق لا تشفع له .. وهجومه على الإمارات مرفوض

أثار تبرير الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق، لظهوره على قناة الجزيرة القطرية، حالة من الاستياء الكبير في الوسط السياسي المصري، حيث أكد عدد كبير من السياسيين أن تبرير "شفيق" لا يشفع له، لكون محتوى التسجيل يكشف هجومه على دولة الإمارات الشقيقة.
وقال علاء عصام، أمين إعلام شباب حزب التجمع، إن اعتذار الفريق أحمد شفيق- الذي أعلن عن ترشحه لانتخابات الرئاسة المقبلة عام ٢٠١٨- عن الفيديو المنتشر، وتأكيده أنه أرسل الفيديو لوكالة الأنباء الفرنسية، وأن قناة "الجزيرة" قد استحوذت عليه بشكل غير مهني "أمر غير مقبول".
وأضاف عصام لــ "مصراوي"، اليوم الخميس: "شفيق كرجل عسكري يعلم دور الميديا العالمية في حصار مصر، وتشويه صورتها في العالم لصالح أمريكا وإسرائيل، وقطر، وتركيا"، متابعًا: "كان عليه أن يُعلن عن ترشحه من مصر، وفي الإعلام المصري، وأن يحترم ملايين المصريين الذين لن ينحازوا لمرشح رئاسي هارب منذ عام ٢٠١٢".
وأشار عصام، إلى أن شفيق محسوب على نظام مبارك، ورفض تنحيه عن الحكم، وكان داعمًا لمشروع التوريث، لأنه كان يستمد قوته ونفوذه من نظام مبارك، بقوله: "لسنا ضد ترشحه أو حق أي إنسان في الترشح، لكن شفيق اختار الوسيلة الخطأ، ولم يُراعي حرمة الشهداء الذين قتلوا بسبب تحريض الجزيرة".
ولفت أمين إعلام حزب التجمع إلى أن أعضاء جماعة الإخوان وحلفاءهم سينتخبون "شفيق" حال ترشحه ليس حبا فيه، لكن انتقاما من الرئيس السيسي الذي حمى مصر ببسالة وشجاعة، موكدًا أن الشعب المصري لن ينحاز للماضي وسينحاز للمستقبل".
فيما قال أحمد حسني، رئيس اتحاد شباب مصر، إن مبرر الفريق، الذي يُكذب فيه ظهوره على قناة الجزيرة القطرية، أمس، "مرفوض".
وأضاف رئيس اتحاد شباب مصر: "مضمون رسالته في الفيديو تشير إلى اتهامه لدولة الإمارات الشقيقة بمنعه من السفر"، متابعًأ: "هذا ينم عن عدم المسؤليه في إدلاء مثل تلك التصريحات، التي لا ينبغي أن تخرج من رجل دولة أو محدود الذكاء والأفق السياسي".
وأكد رئيس اتحاد شباب مصر، أن ترشح الفريق الشفيق، لانتخابات الرئاسة بصفة عامة أمر يضيف للعملية الديمقراطية والانتخابية، ويعظم المشهد الانتخابي المصري أمام العالم، وله كل الحق في الترشح، وهو حق دستوري، مشيرًا إلى أن ما ينم عن تصرفاته منذ إعلان ترشحه أمر غير مقبول.
من جانبه قال إيهاب الغطاطي، عضو ائتلاف دعم مصر، إن تبرير "شفيق" بأن الجزيرة سرقت الفيديو "لا يشفع له"، لافتًا إلى أن محتوى الفيديو يُعتبر "كارثة كبيرة"، خاصة وأنه شن هجومًا على دولة الإمارات، وأعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة من الخارج عبر وكالات أجنبية وقنوات تعادي مصر دائمًا.
وكان شفيق، وصف في تصريحات لـ"مصراوي"، قناة الجزيرة بـ"النصابة"، مضيفًا: "أقسم بالله ما بعت الفيديو للجزيرة، دول نصابين، وعندهم إمكانيات يعملوا أي حاجة، ودي قرصنة، والجزيرة سرقت الفيديو لأن عندهم إمكانيات كبيرة جدا، وقبل كدا سرقوا حاجات تخص دول الخليج وعملت مشاكل، أنا سجلت الكلمة في بيتي وأرسلتها لوكالة الأنباء الفرنسية، ولكن الجزيرة قرصنت حسابي وسرقته، وحصلت على الفيديو بشكل غير قانوني". 

 


هذا الخبر منقول من : مصراوى

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: دارك لايت