أخبار عاجلة
21 ألف بقال سددوا قيمة تأمين المقررات التموينية -
مفاجأة قوية من حكيم لجمهوره … وعشاقه تعرف عليها -
المعارضة السورية: ملتزمون بقرار مجلس الأمن 2254 -
الحكم علي المطربة شيما بالحبس لمدة عامين -

وزيرة الهجرة الإرهاب والأورام يحاولان مهاجمة جسد الدولة

وزيرة الهجرة: "الإرهاب والأورام" يحاولان مهاجمة جسد الدولة في المؤتمر السنوي الثاني للعلماء المصريين بالخارج في الأقصر
وزيرة الهجرة:
الإرهاب والأورام يحاولان مهاجمة جسد الدولة
إطلاق مجموعة أصدقاء شفاء الأورمان بالخارج
محافظ الأقصر:
نريد عقد المؤتمر عندنا سنويا ومستشفى الأورام فخر لكل المصريين
شبهت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ما تواجهه مصر من عمليات إرهابية بالسرطان الذي يحاول مهاجمة الجيش والشرطة واللذان شبهتهما بعلماء الأورام المصريين في الداخل والخارج مؤكدة أن علماء مصر في الداخل والخارج قادرون على التعاون في مواجهة الأورام وعلاجها.

جاء ذلك في افتتاح المؤتمر السنوي الثاني للعلماء المصريين في الخارج تحت عنوان" صحوة الطيور" برعاية وزيرة الهجرة وحضور الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر والدكتور مصطفى السيد خبير الأورام العالمي والرئيس الشرفى للمؤتمر ترأس المؤتمر كل من الدكتور حسين خالد أستاذ الأورام والدكتورة نادية زخارى وزيرة البحث العلمي الأسبق والدكتور شريف عمر والدكتور محمد لوطيف أستاذى الأورام والدكتورة ابتسام سعد الدين سكرتير عام المؤتمر بينما والدكتورة رباب جعفر رئيس المجلس الاستشاري للمؤتمر ومديرة المؤتمر الدكتور ميرفت مطر.

وأضافت الوزيرة أن هناك جهودا كبيرة للم شمل علماء المصريين بالخارج والداخل والاستفادة من الخبرات المتراكمة مشيرة إلى عقد مؤتمرات "مصر تستطيع" بمحور قناة السويس وسيدات مصر وفي فبراير المقبل سيتم عقد مؤتمر ثالث بشأن مياه النيل كأمن قومي.

وتابعت أن المؤتمر الحالي يعد مبادرة لمساعدة الدولة في مواجهة أمراض الأورام نريد من خلاله إطلاق جهود جديدة لمواجهة السرطان بالتنسيق مع مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام كتطبيق عملي على أرض الواقع من خلال إنشاء مجموعة أصدقاء شفاء الأورمان بالخارج لدعم المستشفى ماليا وعلميا من خلال الدراسات والبحوث وتبادل الخبرات العلمية والدعاية للمستشفى بدول العالم المختلفة وبنفس الطريقة نجحنا خلال زيارة إلى لوس أنجلوس بالولايات المتحدة في شراء جهازين لصالح مستشفى أبو الريش لعلاج حروق الأطفال.

وأكدت الوزيرة أن كل العلماء المصريين في الخارج يريدون مساعدة بلادهم لكن الكثير منهم لا يعرف الطريق اللازم لتقديم تلك المساعدة وأن المؤتمر يحقق هذا التواصل.

من جانبه قال الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر أنه يأمل في عقد المؤتمر سنويا بالأقصر مع زيادة عدد أيامه ودعوة أكبر عدد من العلماء المصريين لحضوره مؤكدا أن مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالأقصر تعد مفخرة علمية لأهالي الأقصر والمجتمع المدني والقطاع الصحي بما تمتلكه من إمكانيات على مافة المستويات من أطباء وتمريض وفنيين وأجهزة طبية عالمية. 

وعبر المحافظ عن سعادته بعقد المؤتمر مؤكدا على استعداد الأقصر لتذليل جميع العقبات وتقديم كل التسهيلات اللازمة.

وأوضح الدكتور مصطفى السيد خبير علاج الأورام العالمي وصاحب اكتشاف علاج السرطان من خلال حبيبات الذهب ورئيس شرف المؤتمر أنه تواصل مع القوات المسلحة وأجهزة البحث العلمي المختلفة لتفعيل سياسات مكافحة الأورام لإجراء عدد من التجارب العلمية على الفئران والكلاب للتأكد من النتائج وهو ما تم بالفعل على عكس الخارج الذي يعتبر تلك الحيوانات كأحد أفراد الأسرة بالمنزل وأن الجهود لا تستهدف فقط علاج الخلايا المصابة بالسرطان ولكن أيضًا منع انتقاله إلى خلايا جديدة مشيرًا إلى تلقيه عرضا من دولة الصين للعمل هناك وإجراء الأبحاث المطلوبة لكنه رفض من أجل تقديم جهوده لخدمة بلاده. 

christian-dogma.com
christian-dogma.com
christian-dogma.com
christian-dogma.com
christian-dogma.com
هذا الخبر منقول من : صدى البلد

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.