أخبار عاجلة

الخرباوى: الأزهر يحتاج إلى الإصلاح بقيادة الإمام الأكبر

الخرباوى: الأزهر يحتاج إلى الإصلاح بقيادة الإمام الأكبر

ثروت الخرباوى

قال الباحث فى شؤون الحركات الإسلامية، والمنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية، ثروت الخرباوى، إن الأزهر كان به رواق للأقباط، حيث كان يدرس فيه القبطى المسيحى المصرى، والأزهر لم يكن يمانع فى ذلك.

وأضاف فى لقاء مع برنامج "بلدنا أمانة"، المذاع عبر فضائية LTC، أمس الخميس، أنه فى بداية الستينات، عندما أراد الرئيس جمال عبدالناصر تطوير الأزهر، ووضع الدراسات الدنياوية، تم زيادة التخصصات مثل الزراعة وغيرها.

وتساءل لماذا لا يدرس الأقباط فى كلية الزراعة بجامعة الأزهر، مشيرًا إلى أنها كلية مدنية، وليست دينية، مشددا على أن الأزهر بأكمله يحتاج إلى حركة إصلاحية، ويحتاج أن يقود الشيخ أحمد الطيب، هذه الحركة الإصلاحية.

يذكر أن ثروت الخرباوى، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين، قال إن الإخوان لم يتركوا مجالا فى مصر إلا وسعوا إلى السيطرة عليه ضمن خطة ممنهجة للسيطرة على مقدرات الدولة المصرية.

وأضاف الخرباوى خلال حواره مع الإعلامى أحمد موسى ببرنامج "على مسؤليتى" عبر فضائية "صدى البلد"، مساء الثلاثاء، أن قطاع الرياضة كان من أهم القطاعات التى ركز عليها الإخوان للتأثير فى عقول الشباب الذين لديهم شغف وحب كبير برموز الرياضة فى مصر خصوصا كرة القدم، ومن هذا المنطلق تم تنفيذ مخطط سيطرة الإخوان على المنشآت الرياضية الكبيرة ومنها النادى الأهلى.

وأشار الخرباوى إلى أن "القيادى" لاعب النادى الأهلى محمد أبو تريكة تربى على أفكار جماعة الإخوان، وأن القيادى عصام العريان كان أحد الاشخاص الذين أشرفوا على تدريب أبو تريكة تربويا، لذلك عندما أراد أبو تريكة الانتقال من نادى الترسانة لأحد الأندية الكبرى مثل الزمالك والأهلى وغيرها من الفرق الرياضية، كان القرار الأخوانى صدر لأبو تريكة بالانضمام لصفوف النادى الأهلى لزيادة ثقل اللاعبين الإخوان داخل هذه القلعة الرياضية العريقة، لافتا إلى أن اللاعب هادى خشبة هو مسؤول تنظيم جماعة الإخوان بالنادى الأهلى.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: مبتدا