أخبار عاجلة
«كلبشة» 2820 سيارة مخالفة فى شوارع العاصمة -
GTR نيسمو تحت تجربة عرب جي تي -
تأييد حبس عمرو واكد في تحطيم سيارة طالب -
هونداي اي 30 ان تصل إلى سرعة كبيرة على حجمها -

أحمد كريمة يجيب على سؤال لماذا لا يكفر الأزهر داعش؟

أحمد كريمة يجيب على سؤال لماذا لا يكفر الأزهر داعش؟
أحمد كريمة يجيب على سؤال لماذا لا يكفر الأزهر داعش؟

علق أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، على سؤال لماذا لا يكفر الأزهر داعش؟، قائلًا إن هذا التكفير العام مسؤولية مؤسسات علمية وقضائية لأن العلماء يحتاطون عن التكفير وخروج الناس عن الملة.

وأضاف «كريمة»، خلال لقائه عبر برنامج «كلام تانى»، المذاع على فضائية «دريم»، مساء الأربعاء، أن الجرائم تقع على ثلاثة أنواع، أولها مسلم يرتكب جريمة ويعلم أنها فسق ومخالفة، فهذا يعتبر مسلم عاصي يجب عليه التوبة والاستغفار، مشيرًا إلى أن النموذج الثاني هم البغاة، وهم عبارة عن جماعة خرجت تحمل تأويل معين على الحاكم أو مؤسسات الدولة.

وأوضح أن نموذج البغاة تطرق إليه القرآن الكريم وعلمنا كيفية التعامل معهم فى سورة الحجرات، التي نصت على قتال الفئة الباغية حتى تعود إلى أمر الله.

وأكد أن البغاة مسلمون مع جرائمهم، أما النموذج الثالث وهى المرحلة الأخطر، وهى درجة الاستحلال، موضحًا أن هذه النوعية التى تستحل دماء المخالف لها وتخرجه عن الملة، وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم «من حمل علينا السلاح فليس منا».

ولفت إلى أن الحادثة الأخيرة التى وقعت بمسجد الروضة، حدثت من أشخاص أصحاب فكر سلفي ينظرون إلى المخالف أنه مشرك ويستحلون دمائه، مشيرًا إلى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذى يقول فيه إن أشخاصًا يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم، وأنهم يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية.

وقال أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إنه وفقًا لهذا الحديث فإنه يجب تكفير داعش، مؤكدًا أن المسؤول عن التكفير هم الهيئة العلمية والقضائية، وليس أساتذة الأزهر.
نقلا عن الشروق

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.