أخبار عاجلة
سعر الريال القطري مقابل دينار بحريني الأحد -
سعر الريال القطري مقابل دينار بحريني الأحد -
سعر الريال القطري مقابل دينار بحريني الأحد -
سعر الريال القطري مقابل دينار بحريني الأحد -
سعر الريال القطري مقابل دينار بحريني الأحد -
سعر الريال القطري مقابل دينار بحريني الأحد -
سعر الريال القطري مقابل دينار بحريني الأحد -
سعر الريال القطري مقابل دينار بحريني الأحد -
سعر الريال القطري مقابل دينار بحريني الأحد -
سعر الريال القطري مقابل دينار جزائري الأحد -

حجر داخل جوال..ومركب .. وسيلة مزارع للتخلص من ابنة عمه

حجر داخل جوال..ومركب .. وسيلة مزارع للتخلص من ابنة عمه
حجر داخل جوال..ومركب .. وسيلة مزارع للتخلص من ابنة عمه

احترفت اللعب على مشاعر الرجال ومصاحبتهم حتى صارت الأشهر بينهم، كانت تتنقل بينهم كما العصفور من غصن إلى آخر، ذاع صيتها لسوء سمعتها، حتى وصلت إلى ابن عمها.
"بنت عمك بتصاحب رجاله وكل يوم مع واحد" وقعت الكلمات كما الصاعقة على أذن الشاب الذي لم يعتقد أن يكون يومًا في مثل ذلك الموقف الذي لايتمناه أحد، فقد الشاب أعصابه ودخل في شجار مع من أخبره بسوء سمعه ابنة عمه.
لم ينم الشاب في تلك الليلة وظلت الأقاويل تتردد في أذنه كلما تقلب في سريره محاولاً النوم وانتظر بزوغ شمس النهار ومع أول ضوء للشمس خرج يبحث عن أصدقائه ليتأكد من سمعة ابنة عمه.
قابل الشاب عددًا من أصدقائه الذين أكدوا له سوء سمعتها وكانوا يخشون من إبلاغه بذلك خوفًا من ردة فعله عليها، تملك الشاب صاحب الـ 26 عامًا أعصابه، وترك أصدقاءه ليبحث عن من أساءت لسمعة العائلة.
فكر الشاب كثيرًا في طريقة الانتقام منها للخلاص من عارها الذي لحق الجميع، صعد الشاب إلى الطابق الثاني بمنزل ابنة عمه واستدعاها ليخبرها عن أمر مهم "تعالي عايز أكلمك في موضوع" ، ارتابت الفتاة لأمر ابن عمها الذي طلبها علي غير عادته، نفضت الأوهام عنها وتملكت أعصابها وصعدت له إلى الطابق الثاني، "سيرتك علي كل لسان" مش عارفين نرفع راسنا في البلد منك، حاولت أن تخدعه بدموع التماسيح لكنه كان قد جهز لها مقبرتها، ولف حول رقبتها حجاب الرأس "إيشارب"، وأحكم قبضته عليها حتي خارت قواها واستسلمت لنهايتها
وفارقت الحياة.
داخل جوال كبير وضع جثتها وحملها ونزل بها إلى الشارع ووضعها داخل سيارة صغيرة تستخدم لأعمال البناء حتى لايشك أحد بها وظل يدفع السيارة أمامه حتي وصل بها إلى النيل، وحملها إلى مركب أعده للخلاص منها بإلقائها في المياه.
وضع الشاب حجرًا كبيرًا داخل الجوال بجوار الجثة وأبحر بها في المياه عدة أميال حتي لايعثر عليها أحد ويكشف جريمته، وعندما وصل إلى المكان الذي خصصه للجثة حملها وألقاها في المياه وعاد بمركبه إلى القرية ليمارس حياته الطبيعية كي لايشك أحد به.
10 أيام كاملة مرت على الواقعة لم يشك أحد به أو أنه وراء اختفاء ابنة عمه حتى طفت الجثة على المياه ويعثر عليها الأهالي بعد أن أكل السمك جزءًا منها، مع تحريات المباحث لكشف هوية الجاني تبين لهم أن ابن عمها قتلها لسوء سمعتها فألقى القبض عليه لمحاكمته.
"كان لازم تموت ولو صحيت هقتلها تاني" كانت تلك اعترافات المتهم أمام النيابة، وأوضح أنه نوى التخلص منها بعد أن جلبت لهم العار بمصاحبة الرجال ومعاشرتهم.
كان أهالي مركز نقادة بقنا، قد عثروا على جثة فتاة ملقاة داخل جوال بنهر النيل على بعد أكثر من 2 كيلو متر عن المنطقة بالقرب من جزيرة الزوايدة وبها أثار خنق بالرقبة وغير واضحة المعالم.
وأفادت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة ابن عمها "ح.م.ح" 26 عامًا، مزارع والتى تمكنت الأجهزة الأمنية بإشراف اللواء أشرف رياض مدير المباحث واللواء علاء العياط مدير أمن قنا من إلقاء القبض عليه وإحالته إلى النيابة العامة للتحقيق معه.

هذا الخبر منقول من : الوفد