بعد تراجع مؤشر البطالة في مصر.. هل يكون 2018 عام الانفراجة الاقتصادية؟..

بعد تراجع مؤشر البطالة في مصر.. هل يكون 2018 عام الانفراجة الاقتصادية؟..
بعد تراجع مؤشر البطالة في مصر.. هل يكون 2018 عام الانفراجة الاقتصادية؟..
شارك

تسير مصر في خطوات ثابتة نحو انفراجة اقتصادية متوقعة في العام 2018، ولعل ما يدلل على ذلك، إعلان وزير القوى العاملة محمد سعفان عن تراجع معدلات البطالة.  وكانت وزارة القوى العاملة، أعلنت قبل يومين، تراجع مؤشر البطالة في مصر خلال الربع الأول من العام المالي 2017،2018 بنسبة 11.9% مقابل 12.6% خلال نفس الفترة للعام المالي 2016،2017، وأوضحت الوزارة، أن هذا المعدل يعد الأفضل منذ العام المالي 2009،2010.  كما أوضحت المؤشرات انخفاض معدل البطالة بين الإناث بنسبة 24.4% خلال الربع الأول من عام 2017،2018، مقارنة بـ25.9% في العام السابق، كما انخفض بين الذكور ليبلغ 8.2% مقارنة بنحو 8.5% خلال الربع المناظر من العام السابق. 

98.jpg

وائل النحاس ويقول وائل النحاس الخبير الاقتصادي لــ "البوابة نيوز"، إن انخفاض معد البطالة في مصر الى 11.9% هي نسبة غير منطقية، خاصة ان نسبة الخريجين من الجامعات كل عام ترتفع، وفى ظل العمالة القادمة من دول الخليج، والسياحة التي لم تعد الى نشاطها كالسابق وكثير من المصانع مغلقة فبالتالي هذه النسبة بانخفاض نسبة البطالة غير صحيحة او منطقية نهائيا، لافتا ان هناك اكثر من 1500 شركة مقاولات مغلقة ولا تعمل.  ويضيف، أن المشروعات الحالية التي تضم نسبة عمالة هي تسمى عمالة مؤقتة وغير دائمة، مشيرا ان نسبة الزيادة السكانية كل عام تبلغ نسبة 2%، وان هذه النسب التي تعلن الوزارة تعتبر توقعات وتصدر بناء عن توقعات للأعوام القادمة بعد تحسن الحالة الاقتصادية وتشغيل المصانع والشركات المغلقة. ويشير النحاس إلى أن نسبة العاملين المؤّمن عليهم، نحو 4 مليون و600 ألف بنسبة 5% فقط من العاملين بالقطاع الخاص، لافتًا إلى أنه لابد من تشغيل المصانع التى تبلغ نسبتها 6000 مرة أخرى للحد من ارتفاع نسبة البطالة، وإعادة تنظيم وضه العمل بالقطاع الحكومي لكى نترك مجال لتوظيف الشباب بتقسم الاوقات إلى فترات. 

99.jpg

أحمد البرعي كما أكد أحمد البرعي، وزير القوى العاملة الأسبق، أن نسبة البطالة الحقيقية في مصر 13.6%، وهي نسبة عالية جدا وفقا للمعايير الدولية، مشيرًا إلى أن الدول الآسيوية من أكثر الدول المصدرة للهجرة غير الشرعية إلى أوروبا وبعض دول الشرق الأوسط، وأن المانيا تواجه أزمة كبيرة بسبب استقبال عدد كبير من السوريين الفارين.

101.jpg

أحمد عبد الحافظ وفي نفس السياق قال الدكتور أحمد عبد الحافظ أستاذ الاقتصاد، أن نسبة البطالة في مصر اكثر من 13%، وهذه نسبة كبيرة أن مؤشرات البطالة متراكمة قائلا يتخرج من الجامعات المصرية حوالي 800 ألف خريج. ويضيف، أنه لا توجد في مصر عمالة مدربة بنسبة كبيرة لذلك يجب على حكومة المهندس شريف إسماعيل تدريب العمالة في جميع الصناعات خلال الفترة المقبلة. موضحا أن نسبة البطالة تزايدت خلال الفترة الأخيرة؛ بسبب توقف مصانع ومشروعات القطاع الخاص بعد الثورة، بالإضافة إلى توقف حركة السياحة. نقلا عن البوابة نيوز  

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسؤل عن صحة هذا الخبر , اذا كان لديك اى استفسار او طعن فى هذا الخبر برجاء مراسلتنا مصدر الخبر الاصلي: دارك لايت

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بعد تراجع مؤشر البطالة في مصر.. هل يكون 2018 عام الانفراجة الاقتصادية؟.. برجاء ابلاغنا اوترك تعليف فى الأسفل

المصدر : دارك لايت